نمط الحياة الصحي هو عبارة عن نظام متكامل من الأنشطة البدنية، والعقلية، والنفسية، والعاطفية، والروحية التي تساهم في عيش الفرد حياة صحية متكاملة، وبالتالي الوقاية من الأمراض، والحفاظ على السلامة الجسدية والعقلية والنفسية. في هذا المقال سيتم ذكر كيفية العيش في نمط حياة صحي والإجابة على سؤال كيف أعيش حياة صحية، وذكر أهمية التغذية السليمة في الحفاظ على الصحة البدنية والنفسية، وأهمية التمارين الرياضية في الحفاظ على الحياة الصحية.

كيفية المحافظة على صحة الجسم

يعد الحفاظ على الصحة الجسدية من الأمور الضرورية للعيش في نمط حياة صحي، تتضمن الحفاظ على صحة الجسم اتباع نمط حياة صحي من خلال اتباع نظام غذائي صحي متوازن وممارسة التمارين الرياضية باعتدال للوقاية من الأمراض، إذ تساهم التمارين الرياضية في الحفاظ على سلامة القلب والتنفس، كما تساهم في قوة عضلات الجسم ومرونتها.

تتضمن كيفية المحافظة على صحة الجسم الابتعاد عن التدخين أو شرب الكحول، وأخذ اللقاحات عند السفر للدول الموبوءة، والمحافظة على النظافة الشخصية، والابتعاد عن التوتر والقلق الذي قد يسبب الاكتئاب والذي قد يؤدي بدوره للإدمان على المخدرات. فيما يلي طرق الحفاظ على السلامة الجسدية.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

نظام غذائي صحي لعيش حياة صحية

دائماً ما نقول الأكل الصحي لحياة صحية، إذ يحافظ النظام الغذائي الصحي على صحة الجسم، ويمد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالأنشطة اليومية، ويحافظ على توازن الجسم من جميع النواحي المختلفة. كما تختلف الاحتياجات الغذائية باختلاف الأعمار؛ على سبيل المثال يحتاج الطفل الرضيع لتناول الحليب كل أربع ساعات وذلك لحاجته للنمو والتغذية، ومع تقدم العمر يبدأ الطفل بتقليص عدد وجباته في اليوم إلى ثلاث وجبات رئيسية، كذلك بالنسبة للبالغين؛ فهم يحتاجون لتناول ثلاث وجبات رئيسية في اليوم، ولا ننسى الوجبات الخفيفة (السناك) ما بين الوجبات الرئيسية.

إذاً نحن بحاجة الغذاء للنمو أولاً، ثم من أجل إتمام مهامنا اليومية، لذا يجب علينا انتقاء وجباتنا بعناية للحصول على العناصر الغذائية الأساسية لتجنب السمنة بسبب تناول الوجبات الدسمة والمقلية بكثرة.

نصائح غذائية لتعيش نمط حياة صحي:

  • تناول ثلاث وجبات رئيسية في اليوم، بحيث تكون الحصة الأكبر لوجبة الغداء وليس وجبة العشاء.
  • تجنب تناول الطعام قبل النوم، إذ قد يسبب ذلك ارتجاع المريء وزيادة الوزن.
  • يفضل أن تكون الحصة الأكبر من الوجبات تتضمن الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، ومشتقات الألبان قليلة الدسم.
  • إدخال الأطعمة الغذائية التالية ضمن النظام الغذائي الصحي اللحوم الخالية من الدهون، والدجاج، والسمك، والبيض، والفاصولياء، والمكسرات.
  • التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، والكوليسترول، والملح، والسكر.
  • تناول الوجبات على مراحل متعددة وبكميات قليلة من خلال تناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية الثلاث، وذلك لكبح الشعور بالجوع وعدم تناول الطعام بشراهة وبكميات كبيرة.
  • الوجبات الخفيفة أو السناك يجب أن تحتوي على الفواكه أو الخضروات أو المكسرات الصحية، ويفضل أن تكون بين الوجبات الرئيسية الثلاث.
  • تجنب المشروبات الغازية المحتوية على السكر الصناعي، بسبب احتوائها على سعرات حرارية مرتفعة.
  • تجنب مكافأة الطفل بإعطائه الحلوى والشيبس، إذ يسبب ذلك نمط حياة غير صحي له وتعوده على تناول الحلويات والأطعمة الضارة التي تسبب السمنة.
  • تجنب تناول الأطعمة الدسمة في الصيف والأجواء الحارة.
  • تجنب تناول اللحوم النيئة وغير المستوية.
  • التأكد من طبخ الطعام جيداً على درجة حرارة مناسبة للقضاء على البكتيريا الضارة، وغسل الفواكه والخضروات الطازجة جيداً.
  • يفضل لمرضى السكري بالإضافة لاتباع النصائح السابقة مراقبة قراءات السكر باستمرار.
  • يفضل للشخص الذي يود فقدان الوزن تجنب جميع الأطعمة الدهنية والسكرية، والإكثار من الخضروات والفواكه والمكسرات، والتقليل من منتجات الألبان واللحوم.

للمزيد: اهمية الوجبات الخفيفة في النظام الغذائي

الغدد اللعابية

التمارين الرياضية لعيش حياة صحية

قد تكون ممارسة التمارين الرياضية متعة للبعض، وقد تكون عادة وروتين يومي للبعض الآخر، نتفق جميعاً على أهمية التمارين الرياضية لصحة الجسم والصحة النفسية بدورها في تقليل التوتر والإجهاد النفسي، على سبيل المثال بإمكانك تخصيص ساعة للمشي في عطلة الأسبوع في الحديقة، أو الذهاب للنادي مرة إلى مرتان في الأسبوع، أو لعب التنس أو كرة القدم مع الأصدقاء، أو ركوب الخيل، أو السباحة، وغيرها من الأنشطة الرياضية المفيدة لصحة الجسم.

قبل البدء بأهمية التمارين الرياضية لصحة الجسم سأذكر أضرار الخمول البدني وقلة ممارسة التمارين الرياضية، والتي تتمثل بالإصابة بأمراض القلب والسرطان، كما يرتبط الخمول البدني بداء السكري النوع الثاني، كما يساهم في زيادة الوزن.

تكمن أهمية التمارين الرياضة في الحفاظ على نمط حياة صحي بما يلي:

  • تقلل التمارين الرياضية من نقصان الكتلة العضلية المرتبطة بتقدم العمر، مما يقلل من خطر السقوط لدى كبار العمر.
  • الوقاية من أمراض القلب، والسكتة الدماغية، والسكري، وارتفاع ضغط الدم، والسمنة، هشاشة العظام.
  • تساعد التمارين الرياضية مرضى التهاب المفاصل على تحسين جودة الحياة لديهم من خلال تحسين قدرتهم على ممارسة الأنشطة اليومية مثل المشي وصعود السلالم.
  • الثقة بالنفس والتقليل من التوتر والإجهاد النفسي.
  • المساعدة في التقليل من الوزن، إذ ينصح بممارسة التمارين الرياضية نصف ساعة، مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً.

للمزيد: تمارين رياضية لا تتوقف عن ممارستها

انا مصاب منذ 4 ايام و بدون اي اعراض و انا شخص مدخن و لم استطيع ايقاف الدخان و لكن تم التخفيف الى 7 سجائر يوميا ما مدى الضرر

كيفية المحافظة على السلامة العقلية

لا تقل السلامة العقلية أهمية عن السلامة الجسدية، إذ يساهم نمط الحياة الصحي في الحفاظ على السلامة العقلية، إذ تتضمن الصحة العقلية الابتعاد عن القلق والتوتر والاكتئاب، والاستمتاع بالحياة، والتكيف مع المآسي والتجارب السيئة، والشعور بالأمان والاستقرار. كما ترتبط الصحة العقلية ارتباطاً وثيقاً بالصحة الجسدية؛ إذ نجد على سبيل المثال أن الاكتئاب قد يسبب السمنة أو فقدان الشهية.

من أجل أن تعيش نمط حياة صحية، إليك النصائح التالية للحفاظ على السلامة العقلية:

  • الحصول على قسط كاف من النوم، إذ تختلف احتياجات النوم باختلاف الفئات العمرية؛ على سبيل المثال يحتاج الأطفال والرضع لساعات نوم أكثر من البالغين، إذ يحتاج البالغ من 7-9 ساعات.
  • ممارسة رياضة المشي مع التأمل والتفكير بإيجابية.
  • تجربة الأشياء الجديدة، مثل تناول الطعام من مطعم جديد أو تناول طعام تتناوله لأول مرة.
  • تنشيط الدماغ من خلال لعب البازل أو حل الألغاز.
  • التحدث إلى الأقارب والأصدقاء حول مواضيع مختلفة.
  • تخصيص وقت فراغ مرة في الأسبوع لممارسة هواياتك المفضلة مثل القراءة أو مشاهدة فيلم في السينما.

للمزيد: تأثير المناخ على الصحة العقلية