أهمية الجلوس بوضعية صحيحة

يسمى الجلوس في الوقت الحالي بالتدخين الجديد لما له من أضرار كثيرة على الصحة كأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري، نظرًا لأن التكنولوجيا تبقينا مرتبطين بأجهزة الكمبيوتر والأجهزة الإلكترونية فإن الكثير منا يجلس لفترات أطول من أي وقت مضى وصحتنا تعاني من العواقب.

بما أنه لا يمكننا تغيير وظائفنا المكتبية يجب إتباع خطوات معينة للجلوس بطريقة صحيحة يجب تكرارها في كل مرة نجلس فيها، ابتداءً من الجلوس على الكرسي وإتباع الطريقة الصحيحة لدعم العمود الفقري، ووضع القدمين على الأرض، وإتباع النصائح التي يتم ذكرها لاحقاً عند استخدام الحاسوب.

للمزيد: الديسك مفهوم شائع لآلام العمود الفقري

{Ads}

الطريقة الصحيحة للجلوس على المكتب والكرسي

تعتمد الطريقة الصحيحة للجلوس على طول الشخص وارتفاع الكرسي ، ويجب إتباع التالي للحصول على وضعية مريحة للجلوس:

  • اختيار كرسي مكتب مريح لدعم الجسم بشكل صحيح وتقليل الضغط على العضلات والعظام أثناء الجلوس.
  • إبقاء القدمين على الأرض أو رفعها على كرسي صغير.
  • تجنب وضع رجل على رجل.
  • إبقاء مسافة صغيرة بين الركبتين من الخلف والكرسي.
  • الحفاظ على ارتفاع الركبتين بنفس ارتفاع الفخدين أو أقل قليلاً.
  • الحفاظ على الساعدين والركبتين موازية للأرض قدر الاستطاع.
  • تثبيت المرفقين بجانب الجسم ومد الذراعين على شكل حرف L، الأذرع الممتدة بعيداً عن الجسم تزيد الضغط على عضلات الذراعين والكتفين.
  • الجلوس بشكل مستقيم والنظر للأمام دون إجهاد الرقبة.
  • سند الظهر على الكرسي أو استخدام مسند للظهر أو وسادة لمنطقة أسفل الظهر.
  • وضع الأشياء كثيرة الاستخدام مثل الدباسة والهاتف والمفكرة قريبة منك إذ يؤدي التمدد المتكرر لتناول هذه الأشياء إلى إجهاد العضلات.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة، وأخذ استراحة لمدة 10 دقائق كل ساعة من الجلوس.

{Cta}

الطريقة الصحيحة على الحاسوب

عند الجلوس على الحاسوب لفترات طويلة يجب إتباع ما يلي للحصول على وضعية مريحة للجلوس:

  • إبقاء الشاشة على مسافة لا تزيد عن 2 بوصة فوق خط الرؤية الطبيعي أي لا يزيد الجزء العلوي من الشاشة عن 2 بوصة إذ قد يؤدي الارتفاع أكثر من ذلك إلى إجهاد الرقبة والعينين.
  • وضع لوحة المفاتيح أمام الحاسوب مباشرة وترك مسافة 4-6 بوصات بين حافة لوحة المفاتح وحافة المكتب بحيث يتوفر مسافة راحة كافية للمعصمين أثناء الكتابة.
  • تخصيص مساحات العمل، على سبيل المثال إضافة مساند القدمين أو وسادات المعصم أو مساند الظهر.
  • استخدام مكتب دائم للتبديل بين الجلوس والوقوف.
  • تجربة أنواع مختلفة من لوحة المفاتيح والماوس.
  • استخدام سماعة الرأس للمكالمات الطويلة لتقليل إجهاد الرقبة.
  • وضع لوحة المفاتيح والماوس بالقرب من بعضهما وعلى نفس المستوى لتجنب إرهاق عضلات المعصم.
  • التحرك من حين لآخر خاصةً عند الشعور بألم في العضلات أو ألم المفاصل.

{Article}

أضرار الجلوس لفترات طويلة

أصبح الجلوس لفترات طويلة أعمر شائع في الوقت الحاضر إذ يقضي العديد من الموظفين حوالي 15 ساعة يومياً وهم جالسون، والجلوس لفترات طويلة له أضرار كثيرة على الصحة العامة، ومن هذه الأضرار نذكر ما يلي:

  • الجلوس يحرق سعرات حرارية أقل من الحركة أو الوقوف، لذى فإن موظفي المكاتب يحرقون سعرات حرارية أقل ب 1000 سعر حراري يومياً مقارنة بالوظائف الأخرى.
  • الجلوس لفترات طويلة يزيد فرصة الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن.
  • الجلوس لفترات طويلة يزيد خطر الوفاة المبكرة بنسبة 22-49%.
  • قلة الحركة والجلوس يزيد خطر الإصابة بأكثر من 30 مرض مزمن إذ يزيد خطر الإصابة بالسكري بنسبة 112% وأمراض القلب بنسبة 147%، وجدت الدراسات أن المشي أقل من 1500 خطوة يومياً يزيد من مقاومة الإنسولين لذلك يزيد خطر الإصابة بالسكري.
  • التمرين مفيد للصحة لكن التمرين وحده لا يعوض تماماً الآثار السلبية للجلوس لفترات طويلة.

{Question}