تتحمل الأم الكثير من الأعباء، وترعى أبناءها وأسرتها، وتعمل جاهدة لتلبية كافة الاحتياجات لهم، ومع ذلك، بمجرد أن يكبر الأبناء ويصبحوا مستقلين، يصعب مراعاة الأم بعد تقدمها في العمر.

هل فكرت يوماً فيما تتناوله والدتك على مدار اليوم أثناء محاولتها لتقديم أفضل غذاء صحي لك؟ يجب إعادة التفكير في هذا الأمر، فصحة الأم أهم بكثير من أي هدية يتم تقديمها لها، وخاصةً أن تقدم العمر يزيد من فرص إصابتها بالعديد من المشاكل الصحية الناتجة عن الضعف، وسوء التغذية، والتغيرات التي يمر بها الجسم.

مشكلات صحية تؤثر على الام

فيما يلي أبرز مشكلات صحية يمكن أن تؤثر على الأم في عمر متقدم:

  • قلة النشاط البدني: وما ينتج عنه من مشكلات صحية، حيث تسبب صعوبة الهضم، وانخفاض التمثيل الغذائي في الجسم، فضلاً عن انخفاض المناعة.
  • الإصابة بالسمنة: تتسبب السمنة لدى كبار السن في زيادة تعرض الأم لاضطرابات مزمنة مثل مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والسرطان.
  • انخفاض كتلة العظام: ترتفع فرص إصابة المرأة بانخفاض كتلة العظام بسبب الحمل والولادة، وانقطاع الطمث فيما بعد، مما يؤدي إلى ضعف العظام وإصابتها بالهشاشة، حيث ينخفض مستوى هرمون الإستروجين الذي يحافظ على كثافة العظام.

أيضاً يزداد فقدان العضلات مع تقدم العمر، من حيث الحجم والقوة، مما يؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق المستمر، وصعوبة القدرة على القيام بالمهام اليومية المعتادة.

ومع هذا، تتحمل الأمهات هذه الآلام والمشكلات في سبيل الاهتمام بأبنائها ورعايتهم، وتلبية احتياجاتهم حتى بعد كبرهم وتقدمها في العمر، ولذلك يجب أن يعيد الأبناء النظر في هذا الأمر ويساعدوا الأم على البقاء بصحة جيدة من خلال تناول الأطعمة الصحية المتوازنة وتخفيف الحمل عليها.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما هي افضل هدية تقدمها لوالدتك؟

هناك العديد من الهدايا المادية التي يمكن تقديمها للأم في عيدها، ولكن الأهم من ذلك بكثير هو التعبير عن الاهتمام بصحتها والخوف عليها من أي ضرر قد يلحق بها بسبب الإرهاق الشديد وعدم تناولها للأطعمة الصحية المناسبة لمرحلتها العمرية. فيما يلي أهم الأمور التي يمكن أن تقوم بها:

كتابة رسالة للأم حول أهميتها لديك، وضرورة إهتمامها بالتغذية السليمة لنفسها أولاً، وتتضمن قائمة الأطعمة الهامة لها ما يلي:

  • الحبوب.
  • البقوليات.
  • البروتينات.
  • منتجات الألبان.
  • الفواكه.
  • الخضروات.

فلكل من هذه العناصر أهمية لصحة الأم، وتوفر لها العديد من الفيتامينات والمعادن التي تضمن الحفاظ على وظائف الجسم ومنع التلف المبكر لمختلف الأعضاء والأجهزة.

وبالإضافة إلى قائمة الأطعمة الهامة للأم، يجب اتباعها النصائح الغذائية التالية:

  • عدم تجاهل وجبة الإفطار على الأخص: وتناولها في موعدها بين الساعة الثامنة صباحاً والعاشرة صباحاً كحد أقصى، على أن تتضمن البيض، والحليب، والفواكه، والكربوهيدرات المعقدة، والبروتينات، والألياف.
  • تناول وجبة خفيفة بين وجبتي الإفطار والغداء: وتتضمن حفنة من المكسرات وفاكهة، وتكون في حوالي الساعة الحادية عشر صباحاً.
  • تناول وجبة الغداء بين الساعة الواحدة ظهراً إلى الثالثة ظهراً: وتتألف من السلطة الخضراء، والخضروات المطهية، والكربوهيدرات، والبروتينات.
  • تناول وجبة خفيفة بين وجبتي الغداء والعشاء: تحتوي على مجموعة متنوعة من الفواكه، وتكون في حوالي الساعة الخامسة مساءاً.
  • تناول عشاء خفيف وصحي: ويكون في الساعة الثامنة مساءاً كحد أقصى، حيث يفضل عدم تناول أطعمة بعد هذا التوقيت في المساء، ويمكن أن تحتوي على الزبادي والفاكهة.

وفي حالة الشعور بالجوع بعد ذلك، يمكن للأم تناول خضروات أو ثمرة فاكهة.

  • تناول كوب من الحليب قبل النوم: وينصح أن يكون الحليب دافئاً، ويفضل إضافة القليل من الكركم إليه للحصول على نوم جيد وتعزيز المناعة.
  • تناول 2 إلى 3 لتر ماء على مدار اليوم: من الضروري تذكير الأم بأهمية تناول ما لا يقل عن 8 أكواب ماء يومياً، ويمكن أن يتضمن ذلك بعض المشروبات الصحية مثل ماء جوز الهند، الشاي الأخضر، وعصير الليمون، فهي خيارات جيدة للوقاية من الجفاف.

وفي المقابل، ينصح بالتحدث مع الأم حول الأطعمة الضارة التي يجب أن تتجنبها، وتشمل:

  • اللحوم الغنية بالدهون: لأنها تسبب السمنة ورفع مستويات الكوليسترول الضار في الدم، وما يعقبها من مشكلات صحية خطيرة.
  • الأطعمة المكررة والمعالجة: أيضاً تحتوي الأطعمة المكررة والمعالجة على مكونات غير صحية ودهون ضارة.
  • الأطعمة المعلبة: عادةً ما تحتوي الأطعمة المعلبة على مواد حافظة ضارة، بالإضافة إلى نسبة كبيرة من الأملاح.
  • الأطعمة الزيتية: تتسبب الزيوت في مشاكل صحية عديدة بالجسم، ولذلك من الضروري الإبتعاد عنها:
  • الحلويات: غالباً ما تصنع الحلويات من الدقيق الأبيض الضار للجسم، حيث يخلو من العناصر الغذائية المفيدة ويسبب السمنة.
  • المخللات: يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول المخللات إلى احتباس الماء في الجسم وارتفاع الصوديوم في الدم.

للمزيد: طرق الإحتفال بالأم في ظل الكورونا

عاوزه ادرب سباحه ولكن اخاف من الدوره وتسريبها

قائمة بالاطعمة الهامة للام يوميا

إليك قائمة بأهم أطعمة يجب أن تدرجها الأم في نظامها الغذائي اليومي:

  • الأطعمة الغنية بالبروتين: تحتاج الأم إلى 1 جرام بروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم مثل البقوليات، والحليب، ومنتجاته، وفول الصويا، والبيض، واللحوم الخالية من الدهون، والمكسرات.
  • الأطعمة الغنية بالكالسيوم: يجب أن تحصل الأم على 600 مجم كالسيوم يومياً، ويتوفر في اللوز، والحليب، ومنتجات الألبان، والخضروات، والبقوليات، والأسماك، والبذور الزيتية.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين د: ينبغي أن يحصل جسم الأم على 600 إلى 800 وحدة دولية من فيتامين د يومياً، وتشمل الأطعمة الغنية به صفار البيض، الخضروات الخضراء، الأسماك الدهنية، المأكولات البحرية، والحليب.

وفي حالة معاناة الأم من نقص فيتامين د، فقد تحتاج إلى تناول مكملات فيتامين د بوصف من الطبيب.

  • الأطعمة الغنية بفيتامين ب12: يوجد فيتامين ب 12 في مصادر حيوانية مثل اللحوم، ومنتجات الحليب، والأسماك، والبيض، وكذلك في بعض حبوب الإفطار الصباحية.

عادات صحية للام

بالإضافة إلى تناول الطعام الصحي، يجب تذكرة الأم بالقيام ببعض العادات الصحية يومياً:

  • ممارسة الرياضة الخفيفة: يمكن أن تمارس رياضة المشي أو التمارين الصباحية المناسبة لها، فهذا يضمن الحفاظ على الوزن، وتعزيز المناعة، والوقاية من الأمراض.
  • التعرض لأشعة الشمس الصباحية: وذلك لمدة 15 دقيقة يومياً، لإمداد الجسم بنسبة جيدة من فيتامين د، والحفاظ على الصحة بشكل عام.
  • الحصول على قسط جيد من النوم: يحتاج الجسم إلى الراحة من الإجهاد، كما أن النوم يساعد في تحسين التمثيل الغذائي والمناعة.
  • الحصول على الراحة: حيث أن الإجهاد الزائدة والضغط على العظام والمفاصل يزيد من فرص الإصابة بمشاكل صحية عديدة مع تقدم العمر.

عيد أم سعيد لجميع الأمهات اللواتي عملن بلا كلل وبنكران الذات من أجل بناء جيل أفضل.

اقرأ أيضاً: فحوصات هامة للأم في عيدها

الوضع الصحي للمرأة بعد سن الأربعين