ترافق الدورة الشهرية النساء منذ سن البلوغ وحتى سن انقطاع الطمث أو ما يعرف بسن اليأس، بصورة شهرية متكررة، ولطول الفترة التي ترى فيها المرأة دم الحيض، تصبح عارفة بمواعيد الدورة الشهرية بدقة، وطبيعة دم الحيض.

تلاحظ النساء في كثير من الأحيان تأخر الدورة الشهرية عن المعتاد لعدة أيام، ويتساءلن عن المعدل الطبيعي لتأخر الدورة الشهرية الذي لا يستدعي القلق؟ نناقش بالمقال مدة تأخر الدورة الشهرية الطبيعي وعوامل الخطر.

الدورة الشهرية

تأتي دماء الدورة الشهرية من بطانة الرحم التي تتحضر عن طريق ازدياد سماكتها كل شهر، استعداداً لاستقبال الجنين المتوقع، في حال تم تخصيب البويضة التي تنغرس في بطانة الرحم، لذا يجب أن يتهيأ الرحم جيداً فيما يوفر نمواً صحياً للجنين.

ينقبض الرحم انقباضات كثيرة (في حال عدم حدوث الحمل) لتتقطع البطانة وتنزل عبر المهبل في شكل دم الدورة الشهرية إلى خارج الجسم، لتبدأ بعدها دورة شهرية جديدة.

تكون الدورة الشهرية ذات لون أحمر وأكثر غزارة في أول يومين من الحيض، ليقل معدله بعد ذلك ويتخذ اللون الوردي، أو البني، أو الأسود، تفقد المرأة ما بين 30 إلى 72 مل من الدم خلال مدة الدورة الشهرية الطبيعية.  (1)

تأخر الدورة الشهرية

هل تاخير الدورة الشهرية طبيعياً؟ تلاحظ نسب كبيرة من النساء عدم انتظام الدورة الشهرية وتأخرها عن موعدها لمدد مختلفة تتراوح ما بين يوم واحد، أو عدة أيام وهنا يكون تأخير الدورة الشهرية طبيعياً، وقد يزداد التأخير ليصبح عدة أسابيع وهو ما يفوق مدة تأخر الدورة الشهرية الطبيعي، ترجع أسباب تأخر الدورة الشهرية لأعداد متفرقة من العوامل منها التالي: (2)(3)

  • المراحل الأولى المبكرة من البلوغ: وهنا لا يجب الانتباه إلى مدة تأخر الدورة الشهرية الطبيعي للبنات والمراهقات، حيث لم ينتظم الحيض بعد ويحتاج إلى عدة سنوات للمتابعة، بسبب عدم انتظام المبايض في إطلاق بويضة شهرية.
  • الحمل: يعد الحمل من الأسباب الهامة لتأخر دم الحيض، مما يفسر طول مدة تأخر الدورة الشهرية الطبيعي للمتزوجة بسبب حدوث الحمل. للمزيد: اعراض الحمل بعد تاخر الدورة
  • انقطاع الطمث أو سن اليأس (بالإنجليزية: Perimenopause)، وهي الفترة التي تسبق انقطاع الحيض تماماً، وقد تبدأ في منتصف أو أواخر الأربعينيات، ويمكن أن تستمر مع المرأة عدة سنوات، حيث تختبر السيدة دورات فائتة لمدة شهر أو 3 أشهر، ثم تنتظم الدورة الشهرية عدة أشهر، لتعاود الانقطاع مرة أخرى.
  • انقطاع الطمث المبكر (بالإنجليزية: Early menopause)، تمر المرأة في تلك الحالة بتوقف مبكر لعمل المبايض قبل بلوغ سن الأربعين، مما يقلل من مستوى هرمون الاستروجين، فيحدث تأخر الدورة الشهرية.
  • ممارسة الرياضة بعنف.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة.
  • الضغط العصبي والتوتر.
  • فقدان الوزن السريع.
  • اكتساب الوزن.
  • وسائل منع الحمل الهرمونية.
  • متلازمة تكيس المبايض.

اقرأ أيضاً: 8 من أشهر أعراض تأخر الدورة الشهرية

كيف تحافظ الحامل على صحتها في رمضان؟ وهل هناك نصائح محددة للمرأة الحامل التي ترغب في الصوم؟ علمًا أن الطبيبة أخبرتني أنني بصحة جيدة ويمكنني الصوم

مدة تأخر الدورة الشهرية الطبيعي

يبدأ دم الدورة الشهرية في النزول بعد مرور من 21 إلى 35 يوماً أو 40 يوماً من آخر يوم لانتهاء دم حيض الدورة الشهرية السابقة، لا تتعدى نسبة النساء التي تتكرر دورتهم الشهرية كل 28 يوماً نسبة 16 %، بينما تزداد الأيام حتى تصل إلى 40 يوماً عند الأكثرية، وهذا هو المعدل الطبيعي المثالي للدورة الشهرية.

تستمر الدورة الشهرية في النزول ما بين 3 أو 8 أيام، 5 أيام في المتوسط عند الغالبية العظمى، تصنف الدورة الشهرية بأنها متأخرة في حال تخلفت عن موعدها المعتاد بيوم واحد.

 مثال على ذلك: السيدة التي تأتي دورتها كل 30 يوماً بالضبط، تعد الدورة الشهرية لديها متأخرة إن لم تنزل في اليوم 31، لكن مازال الأمر غير مثير للقلق ولا يستدعي التوتر، فهذه اختلافات طفيفة ما بين شهر وآخر حتى لو وصل تأخر الدورة الشهرية إلى 5 أيام، فمزال في نطاق تأخر الدوره الطبيعي.

كم مدة تأخر الدورة الشهرية الطبيعية؟ تتراوح مدة تأخر الدورة الشهرية الطبيعية ما بين يوم واحد أو 4 أيام قبل أو بعد موعد الدورة المعتاد، أما إذا تأخرت الدورة الشهرية لمدة 6 أسابيع كاملة عن موعدها المعروف، هنا تكون الدورة فائتة (بالإنجليزية: Missed Period) فعلياً، وليست متأخرة فقط.

تلاحظ بعض السيدات نزول دم الحيض في أوقت في منتصف الشهر بعيدة تماماً عن موعد الدورة الشهرية المعروف، هذه تعتبر دورة شهرية غير منتظمة أيضاً وخرجت عن نطاق تأخر الدوره الطبيعي.  (2) (3)

للمزيد: ما هي مدة الدورة الشهرية الطبيعية؟

اقرا ايضاً :

الوقوف والمشي السليمان مؤشران على صحة المرأة