يمر جسم المرأة بالعديد من المراحل على مدار حياتها، بدءاً من المراهقة ونزول الحيض، ومروراً بمرحلة الزواج والعلاقة الحميمة، وكذلك الحمل والولادة، ثم الرضاعة، وحتى مرحلة انقطاع الطمث، وخلال تلك المراحل، تحدث العديد من التغيرات الصحية، ويمكن أن تعاني المرأة من مشكلات مختلفة، ولأن صحتك تهمنا، فسوف نتعرف على كيفية اهتمام المرأة بصحتها في مختلف المراحل، وما هي الفحوصات الدورية التي يجب أن تقوم بها.

كيف تهتم المراة بصحتها؟

ليس هناك مرحلة عمرية محددة حتى تبدأ المرأة في الاهتمام بصحتها، ولكن عليها أن تتبع نمط حياة صحي يضمن لها الوقاية من الأمراض، وخاصةً مع تقدم العمر. فيما يلي أهم نصائح يومية كي تحافظي على صحتك.

  • تجنب التوتر: نبدأ بأكثر الأمور التي يمكن أن تؤثر على صحة المرأة بشكل كبير، وهو التوتر، حيث أن الضغط النفسي الزائد يمكن أن يزيد من خطر إصابة المرأة بالعديد من المشكلات الصحية، فيؤثر على صحة القلب، كما أنه يؤثر على صحتها الجنسية، ويزيد فرص الإصابة بالعديد من الأمراض مثل الإكتئاب.

ولتجنب التوتر، يجب على المرأة أن تتعلم كيفية السيطرة عليه بطريقة صحيحة، حتى تكون هي المتحكمة في الضغوط، وذلك من خلال ممارسة تقنيات الاسترخاء بانتظام، والتي تشمل تمارين اليوغا والتأمل والتنفس العميق.

  • تناول أطعمة صحية: إن تناول الأغذية الصحية لا يعني الحرمان من الأطعمة المفضلة، ولكن ينصح بطهيها بطريقة صحية في المنزل، ولا مانع من تناول الطعام المفضل من حين لآخر، سواء الحلوى أو غيرها، مع الحفاظ على نمط غذائي صحي متوازن يحتوي على الخضروات والفواكه، والكربوهيدرات، والنشويات، والبروتينات.
  • الحفاظ على الوزن: كلما حافظت المرأة على وزنها، كلما احتفظت بصحتها لفترة أطول، وانخفضت فرص إصابتها بالأمراض، فإن الحفاظ على الوزن يجعلها أكثر قدرة على الحركة وممارسة النشاط البدني، كما أنه يقيها من أمراض عديدة تنتج عن السمنة، مثل مرض السكري، وأمراض القلب، وارتفاع الكولسترول في الدم.

أيضاً يساعد الحفاظ على الوزن في وقاية المرأة من الإصابة بهشاشة العظام مع تقدم العمر، حيث أنها من المشكلات الصحية الشائعة لدى النساء، وحينما يشكل الوزن ضغطاً على العظام، فيمكن أن تصاب المرأة بمشاكل العظام المختلفة بمرور الوقت.

  • ممارسة الرياضة بانتظام: وسيلة أخرى من أهم وسائل الحفاظ على الصحة العامة، وهي ممارسة الرياضة بانتظام، والتي تعزز وظائف الجسم، وتقوي المناعة، وتقلل فرص الإصابة بالأمراض، وتحافظ على مرونة العظام والمفاصل، كما أن الرياضة تضمن الحفاظ على الوزن، ولا تقتصر فوائد الرياضة للمرأة على الصحة البدنية فحسب، بل أنها ضرورية للصحة النفسية أيضاً.
  • الحصول على قدر مناسب من النوم يومياً: يساعد النوم في تحسين الصحة العامة، وفي المقابل، فإن قلة النوم سوف تزيد فرص حدوث التوتر وصعوبة اتخاذ القرارات، وقلة النشاط البدني نتيجة الشعور بالكسل والخمول، وتحتاج المرأة البالغة إلى عدد ساعات نوم تتراوح بين 7 إلى 8 ساعات يومياً.
  • تجنب العادات الخاطئة: هناك العديد من العادات الخاطئة التي يمكن أن تؤثر على صحة المرأة بالسلب، ولذا عليها أن تتجنبها، مثل التدخين، أو الجلوس مع أشخاص مدخنين، وهو ما يسمى التدخين السلبي، وتناول أطعمة غير صحية، والسهر لوقت متأخر، فكل هذه العادات يمكن أن تسبب الإصابة بأمراض عديدة.
  • إجراء الفحوصات الدورية: تشكل الفحوصات الدورية للمرأة قدراً كبيراً من الحفاظ على الصحة، وخاصةً مع تقدم العمر، حيث تزداد فرص الإصابة بالأمراض، وتساعد الفحوصات في الكشف عن أي مشكلة صحية مبكراً، مما يساهم في نجاح العلاج.

خططي لمشوار حملك عن طريق استخدام حاسبة التبويض

تشمل الفحوصات الدورية للمرأة ما يلي:

    • فحص السكر.
    • فحص الثدي.
    • فحص ضغط الدم.
    • فحص الوزن.
    • فحص الكوليسترول.
    • فحص الحوض.
    • مسحة عنق الرحم.
    • فحص الجلد.
    • فحص العين.
    • فحص الغدة الدرقية.
    • فحص القلب.
    • فحص الأسنان.
    • اختبار كثافة العظام.

للمزيد: فحوصات هامة للمرأة بعد الأربعين

الفحص الذاتي للثدي

يمكن أن يساعد إجراء فحوصات ذاتية منتظمة للثدي على اكتشاف التغييرات في الثديين، ويكون ذلك من خلال الجلوس أو الوقوف أمام المرآة، والبدء بالنظر إلى الثدي في المرآة، والبحث عن أي تغيرات مثل تقشر، أو احمرار، الجلد أو الحلمتين، وملاحظة أي اختلافات بين الثديين.

بعد ذلك، استلقي وقومي برفع ذراعك الأيمن فوق رأسك، واستخدمي الأصابع الوسطى الثلاثة ليدك اليسرى لتحسس ثديك الأيمن بالكامل، بدءاً من الإبط، وذلك لاكتشاف أي كتل بارزة في الثدي، ويكرر هذا مع الثدي الآخر.

اقرأ أيضاً: أهمية الفحص المبكر لسرطان الثدي

اعاني من تعب عام وارهاق و لدي نقص في فيتامين د

فحص نبضات القلب

يمكن أن يساعد فحص معدل ضربات القلب في الكشف عن المشكلات المتعلقة بضربات القلب. وللعثور على النبض، ضعي إصبعيك السبابة والوسطى على الجانب السفلي من معصمك المقابل أسفل قاعدة الإبهام مباشرة، وابدئي في عد دقات قلبك لمدة دقيقة واحدة، ويجب أن يكون نبض الراحة للبالغين بين 60 و100 نبضة في الدقيقة، أما إذا كانت أعلى أو أقل باستمرار، أو إذا لاحظتي عدم انتظام ضربات القلب، فيجب التوجه إلى الطبيب للطمأنة على صحة القلب.

فحوصات ذاتية اخرى يجب ان تقوم بها المراة

بالإضافة إلى الفحوصات الدورية لدى الطبيب، يجب أن تقوم المرأة بعدة فحوصات ذاتية للجسم، والتي تساعد في اكتشاف العديد من الحالات الصحية، وتشمل هذه الفحوصات ما يلي:

  • قياس ضغط الدم: يعد ارتفاع ضغط الدم حالة صحية شائعة أخرى، وهو عامل خطر رئيسي للإصابة بأمراض القلب، ولذلك يفضل إجراء قياس ضغط الدم بانتظام، وذلك باستخدام جهاز ضغط الدم المنزلي، وإذا لم يتوفر بالمنزل، فيمكن قياسه في الصيدلية بسهولة، عادةً ما تكون القراءات الطبيعية عند 120/80 أو أقل.
  • فحص التهاب المسالك البولية: في حالة زيادة الشعور بالحاجة إلى التبول، ووجود حرقان أثناء التبول، فيمكن إجراء اختبار البول المنزلي الذي لا يستلزم وصفة طبية، وفي حالة كانت النتيجة إيجابية، فيجب التوجه إلى الطبيب لوصف العلاج المناسب.
  • فحص الجلد: ينبغي على المرأة أن تفحص جلدها من حين لآخر، للكشف عن أيي شامات جديدة أو بقع تتغير، أو تنمو، أو تنزف على الجلد، وفي حالة اكتشاف أي أعراض غير طبيعية، فينصح بالذهاب إلى الطبيب.

استعادة الأم لرشاقتها بعد الولادة