يعتبر جلوس الطفل هو بداية استقلال الطفل الرضيع واعتماده على نفسه واكتسابه مهارات جديدة، وعادة ما يبدأ الطفل الطبيعي في الجلوس بداية من الشهر الرابع إلى الشهر السابع، أما في الشهر التاسع فيكون الطفل قادراً على الجلوس بنفسه بشكل مستقل ودون الحاجة للمساندة.

يحتاج الجلوس إلى عضلات قوية والتي يتم الحصول عليها من خلال القيام بتدريب عضلات الطفل بشكل تدريجي، ففي البداية عند وضع الطفل بوضع الجلوس ينحني كثيراً للأمام وتنحني رقبته، ولكن مع التدريب يستطيع الطفل التوازن والجلوس في وضع مستقيم.

اقرأ أيضاً: متى يمشي الطفل

متى يجلس الرضيع مسنوداً؟

قد يبدأ الطفل الرضيع بمحاولة الجلوس على عمر ثلاثة أشهر إلى أربعة أشهر، فعند وضع الطفل مستلقياً على بطنه يبدأ برفع رقبته ورأسه للأعلى، بالتالي يمكن للأم مساعدة طفلها في وضع الجلوس وتمرينه على ذلك لتقوية عضلاته.

في بداية المحاولات سيمكث الطفل ثوان قليلة ومن ثم سيسقط، فلا تقلقي، فذلك يعد ضمن تدريبه على تقوية عضلاته، فمع الوقت سوف تصبح عضلاته أقوى شيئاً فشيئاً، وبالتالي يستطيع الجلوس لفترات أطول خصوصاً بعد الشهر الرابع. ولكن والجدير بالذكر أنه يجب عدم إجبار الطفل على الجلوس مبكراً، وذلك حتى لا يعاني من مشكلات في عموده الفقري.

اقرأ أيضاً: أمراض العمود الفقري

متى يجلس الطفل لوحده؟

يبدأ الطفل الرضيع بالجلوس لوحده عندما تصبح عضلاته قوية بالقدر الكافي الذي يمكنه من رفع رأسه والجزء الأعلى من جسمه لأعلى عند الاستلقاء على بطنه، وعادة ما يحدث ذلك ما بين الشهر الرابع والسابع من عمر الطفل، حيث أنها تختلف من طفل لآخر، فهناك أطفال يتمكنون من الجلوس بمفردهم دون مساندة في الشهر الثامن، بينما أغلبية الأطفال يتمكنون من الجلوس بشكل مستقل في الشهر التاسع.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

تأخر جلوس الطفل

يعتبر أن الطفل قد تأخر بالجلوس في حال كان غير قادر على الجلوس بشكل مستقل ودون الحاجة للاستناد على شيء بالرغم من أنه قد أصبح بالشهر التاسع من عمره. وقد يعود السبب في تأخر الطفل بالجلوس إلى وجود مشكلة في عضلات الطفل أو لإصابة الطفل بتلين العظام، ولكن يجب الأخذ في الإعتبار أن الأطفال الخدج يأخذون وقتاً أطول مقارنة بالأطفال الطبيعيين ليكتسبوا مهارة الجلوس وغيرها من المهارات الأخرى.

جلوس الطفل حسب العمر بالأشهر

جلوس الرضيع في الشهر الأول

تبدأ مراحل تطور جلوس الطفل من الشهر الثالث أو الرابع، ومن الصعب جداً والضار على الطفل وضعه في وضع الجلوس في الشهر الأول، وذلك لعدم قدرته على تثبيت رقبته وفرد ظهره بأي حال من الأحوال.

جلوس الطفل في الشهر الثالث

في بداية الشهر الثالث عند وضع الطفل على بطنه يقوم برفع رأسه لأعلى مستنداً على ذراعيه وكفيه لمدة قصيرة، ثم يسقطها، لأسفل ويكرر هذه العملية عدة مرات لأعلى ولأسفل. وعند وضع الطفل نائماً مستلقياً على ظهره عندها قد يقوم ببعض الحركات القوية بساقيه وذراعيه، وممكن أن ينزلق الطفل الرضيع قليلاً، كما قد يتقلب على جنبيه.

عندما تحاول الأم مساندة الطفل في وضع الجلوس في الشهر الثالث والقيام بمسكه جيداً، عندها قد يثبت الطفل رأسه لمدة دقيقة ومن ثم تنحني رأسه للأمام، فلا ينصح بوضع الطفل في الشهر الثالث بوضع الجلوس حتى مع تثبيت الأم له ومساندته لأن هذا الوضع المائل غير صحي وغير مريح بالنسبة للطفل.

الأطفال وجراثيم الصيف في الأماكن العامة

جلوس الطفل في الشهر الخامس والسادس

بداية من الشهر الخامس والسادس، في حال تم وضع الطفل مستلقياً على ظهره عندها قد يبدأ برفع رأسه لأعلى قليلاً ثم ينزلها ويكرر هذه الحركة لأعلى ولأسفل عدة مرات، ويبدأ الطفل في هذه المرحلة بالجلوس من خلال مساعدة الأم أو من خلال تثبيته بالوسائد، حيث يمكن للطفل أن يجلس بشكل مستقل للحظات قليلة ولكن يجب إحاطته بالوسائد لحمايته من السقوط.

اقرأ أيضاً: حمل الرضيع بطريقة صحيحة دون تعويده على ذلك

جلوس الطفل في الشهر السابع

أما في الشهر السابع، فيبدأ الرضيع في الحفاظ على توازنه قليلاً ويتكئ على ذراعيه ويمكن أن يجلس وظهره مستقيماً دون مساعدة أحد، كما يبدأ في تحريك ذراعيه ويديه، ويمسك بالأشياء حوله، ويمكنه الاستدارة يميناً ويساراً والمسك بألعابه.

جلوس الطفل في الشهر الثامن والتاسع

في الشهر الثامن والتاسع، يبدأ الطفل بتغيير وضعه من النوم للجلوس والعكس بمفرده دون مساعدة أحد، أيضاً يصبح الطفل قادراً على رفع جسده لأعلى بالاستناد على ذراعيه، أما في حال بلوغه الشهر التاسع عندها يستطيع الطفل أن يجلس بشكل كامل دون مساعدة من أي شخص أو الاستناد بالوسائد.

اقرأ أيضاً: أهم مراحل تطور الطفل في السنة الأولى

أضرار جلوس الطفل مبكراً

لكل مرحلة عمرية تطوراتها الخاصة، ومن أهم هذه التطورات هي قدرة الطفل على حمل رأسه والمحافظة على اتزان رأسه والتمكن من الجلوس، ويجب عدم إجبار الطفل على الجلوس مبكراً لأن ذلك يسبب الإصابة بانحناء العمود الفقري.

عندما يولد الطفل يكون الشكل الطبيعي للعمود الفقري لديه على شكل C، ومع التدريب في العمر المناسب وتقوية العضلات يأخذ العمود الفقري شكله الطبيعي المستقيم الذي يحتوي على انحناء في الأعلى وفي الأسفل. فعند إجبار الطفل على الجلوس مبكراً ولفترات طويلة قد يؤدي ذلك إلى تقوس العمود الفقري وظهور انحناءات به، فلذلك يجب التدريب على الجلوس في العمر المناسب.

طفلتي بعمر ٤٦ يوم ترضع حليب اصطناعي (نوفالاك اي ار ديجست ) وتتقيء بعد كل رضعة ولديها اسهال خفيف والتقيء مستمر طول اليوم وايضا تعاني من كثرة الغازات والاسهال طيلة اليوم علما ان القيء هو الحليب نفسه يتم ارتجاعه وليس قيء متخثر او ماشابه