يعتبر الصيام في شهر رمضان المبارك أحد أشكال الصوم المتقطع (بالانجليزية: Intermittent Fasting) وهو بحد ذاته يعتبر أحد الأساليب المتبعة لتخليص الجسم من الدهون وتخفيف الوزن الزائد، وأظهرت الدراسات بعض الفوائد الأخرى له مثل تقليل حدوث الالتهابات، وتحسين وظائف الدماغ، وتحسين تنظيم معدلات السكر في الدم.

يحاول الكثير من الأشخاص استغلال شهر رمضان الفضيل بما فيه من انقطاع عن الأكل خلال النهار لمدة طويلة تتراوح في فصل الصيف من (12-16) ساعة واتباع نظام غذائي للتخسيس في رمضان لتخفيف وزنهم، وقد يكون البعض يتبع نظام الكيتو قبل البدء بشهر رمضان ويتساءل ما إذا كان من الممكن اتباع حمية الكيتو خلال شهر رمضان أم لا. بهذا المقال سيتم مناقشة إمكانية اتباع حمية الكيتو أثناء شهر رمضان.

ما هو نظام الكيتو؟

إن حمية الكيتو (بالإنجليزية: Keto Diet) هي إحدى أنواع الأنظمة الغذائية، وتقوم على مبدأ الاعتماد على الأطعمة المحتوية على الدهون والبروتينات بنسبة عالية والامتناع شبه الكامل عن تناول الأطعمة الغنية بالنشويات أو الكربوهيدرات (أقل من 20-50 غرام باليوم)، لجعل الجسم يعتمد على الدهون كمصدر للطاقة بدلاً من السكريات وتحويل الدهون إلى مركبات الكيتون التي تستخدم كمصدر للطاقة في الدماغ بدلاً من الجلوكوز، وتسمى هذه الحالة فرط كيتون الجسم (بالإنجليزية: Ketosis)، يمكن استخدام هذه الأطعمة كوصفات كيتو للفطور.

اقرأ أيضاً: نظام الكيتو| رجيم الكيتو

هل يمكن الجمع بين الصيام واتباع نظام الكيتو؟

يعتبر الجمع بين الصيام واتباع نظام الكيتو في رمضان إحدى الطرق المتبعة لزيادة تأثير بعضهما على بعض، أي أن الصيام خلال النهار يزيد من تأثير وفعالية حمية الكيتو في حرق الدهون في الجسم، ومن ناحية اخرى فإن اتباع حمية الكيتو تزيد من التأثير الإيجابي للصيام على الجسم.

للمزيد: أهمية الرياضة أثناء اتباع الحميات الغذائية

إلا أنه يجب التنبيه على أن الجمع بين الصيام ونظام الكيتو في رمضان قد يكون شاق بالنسبة للبعض، لذلك يجب عدم إجهاد الجسم على ذلك حيث أن الصيام لوحده يؤدي إلى خسارة الوزن في حال تنظيم كميات الطعام دون الحاجة الى التقيد بنوعية الأطعمة التي يتم تناولها خلال حمية الكيتو. من الممكن اتباع اكلات نظام الكيتو دايت في رمضان بشكل آمن، لكن يجب عدم البدء بذلك واستشارة الطبيب في الحالات التالية:

  • الحمل والرضاعة.
  • تاريخ مرضي لأي اختلال غذائي أو نقص المعادن والفيتامينات.
  • وجود أي مرض مزمن مثل السكري وارتفاع ضغط الدم.
  • تناول أدوية بشكل مزمن.

اقرأ أيضاً: 13 فائدة غذائية للصوم في رمضان

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

فوائد نظام الكيتو خلال شهر رمضان

يوجد العديد من الفوائد التي يمكن تحقيقها من خلال تطبيق حمية الكيتو خلال شهر رمضان المبارك ومنها:

الاستفادة من الدخول في عملية الالتهام الذاتي بشكل أكبر

يؤدي الصيام إلى دخول خلايا وأنسجة الجسم في عملية الالتهام الذاتي (بالإنجليزية: Autophagy) وهي عملية نافعة والتي يتم من خلالها يحدث ما يلي:

  • تخليص الجسم من المركبات الضارة والسامة.
  • إعادة تدوير البروتينات غير الفعالة التي قد تسبب الضرر للجسم.
  • زيادة إنتاج مركبات الكيتون بشكل سريع.
  • وقاية الخلايا العضلية من الضرر الذي قد يحدث لها نتيجة لتجمع البروتينات غير الفعالة والمركبات الضارة مما يحافظ على البنية العضلية.
  • تعتبر عملية الالتهام الذاتي من العمليات التي يفعلها الجسم كنوع من التأقلم على نقص السكريات والنشويات في النظام الغذائي لفترات طويلة خلال اليوم، والتي بدورها تزيد فاعليتها عند تطبيق نظام الكيتو في رمضان.

الدخول في مرحلة فرط كيتون الجسم بشكل أسرع

 تجعل كيتو دايت برمضان الصيام سلس بشكل أكبر دون اجهاد الجسم بإنتاج مركبات الكيتون، من خلال ما يلي:

  • حمية الكيتو وحدها كافية أن تدخل الجسم في مرحلة فرط كيتون الجسم.
  • تحول الجسم لإنتاج الطاقة من الدهون خلال الصيام بسبب نقص مستوى السكر في الدم بعد الانقطاع عن الطعام.
  • عدا عن قدرة الأشخاص الملتزمين بحمية الكيتو على الإنقطاع عن تناول الطعام لفترات طويلة بسبب مستوى الشبع المرتفع عندهم بسبب نوعية الغذاء فيها.

فقدان الوزن بشكل أسرع

 يؤدي تناول الأطعمة الغنية بالدهنيات والدخول في مرحلة فرط كيتون الجسم على فقدان الوزن بشكل أكبر من الصيام لوحده بسبب فقدان الشهية التي تسببه حمية الكيتو، بعكس تأثير تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات التي تؤدي إلى الشعور بالجوع وتقلل قدرة انقطاع الجسم عن الطعام على حرق الدهون وخسارة الوزن، بالإضافة إلى أن الصيام يزيد من فعالية حمية الكيتو على حرق الدهون من خلال إدخال الجسم في عملية توليد الحرارة (بالإنجليزية: Thermogenesis) والتي يتم من خلالها حرق الدهون لتوليد الحرارة والطاقة بشكل فعال أكثر.

التقليل من عمليات الاكسدة الضارة والإتهابات

وذلك من خلال تحسين وظائف جهاز المناعة وتنظيمها مما يؤدي إلى تقليل الإصابة ببعض إمراض المفاصل والجهاز الهضمي التي تسببها الالتهابات المزمنة.

تعزيز الوظائف الإدراكية والعصبية

يؤدي اعتماد خلايا الدماغ والأعصاب على مركبات الكيتون بدلاً من الجلوكوز عند اتباع نظام الكيتو في رمضان إلى تحسين وظائفها وتحقيق الفوائد التالية:

  • زيادة القدرة على التركيز لفترات طويلة.
  • تحفيز تكون الشبكات العصبية بين خلايا الدماغ المسؤولة عن التفكير والذاكرة.

 غذاؤنا في رمضان

تنظيم معدلات السكر في الدم

 تساعد حمية الكيتو في شهر رمضان على منع حدوث تغييرات مفاجأة في معدلات السكر في الدم بسبب تناول الطعام الغني بالنشويات بعد الانقطاع عن الطعام خلال فترة الصيام، حيث يعتمد الجسم على مركبات الكيتو كمصدر للطاقة بدل من السكر وذلك يمنع حدوث بعض الأعراض الناتجة عن التغير المفاجئ في مستويات السكر في الدم مثل تحول المزاج وفقدان الطاقة.

زيادة لياقة الجسم

يعمل نظام الكيتو في رمضان على زيادة فعالية بناء العضلات وامتصاص العناصر الغذائية بعد أداء التمارين الرياضية اللاحقة لتناول الاغذية الغنية بالدهون والبروتينات بعد فترة الإنقطاع عن الطعام.

اقرأ أيضاً: الصيام و مرض السكر

التأثيرات الجانبية لنظام الكيتو أثناء رمضان

قد يؤدي اتباع حمية الكيتو خلال رمضان إلى بعض الأعراض الجانبية، منها:

  • يمكن أن يؤدي نظام الكيتو في رمضان إلى نقص المعادن مثل الصوديوم، والبوتاسيوم، والفوسفات، والمغنيسيوم، لذلك ينصح بإضافة الأغذية الغنية بهذه المعادن أو المكملات الغذائية المحتوية على هذه المعادن أثناء اتباع نظام الكيتو في رمضان لتجنب حدوث نقص فيها.
  • الأكل بكميات أكبر بعد فترة طويلة بسبب زيادة الرغبة في الطعام بعد الصيام المتكرر لفترات طويلة.
  • التعب والإرهاق.
  • الهيوجية (الإنجليزية: Irritability).

للمزيد: كيف تستغل رمضان لإنقاص الوزن؟

مع اقبال رمضان كيف يمكن زيادة وزنى فوزنى ثابت من سنوات طويلة والحمدلله بصحة جيدة ولكن اعانى من تقوس فى القفص الصدرى منذ الولادة فكيف ازيد من وزنى طولى 172 ووزنى 47 فى رمضان ؟