تطورت عمليات تجميل الأنف بشكل كبير في الآونة الأخيرة، ولم يعد الاعتماد فقط على العمليات الجراحية، بل أصبح هناك العديد من التقنيات المختلفة لتجميل الانف بدون جراحة. 

وقد تطورت تلك التقنيات نظراً لعيوب عمليات الأنف الجراحية، فعلى الرغم من التحسينات الكبيرة التي تعطيها جراحة تجميل الأنف في شكل الأنف وحجمها، والذي يؤدي في النهاية إلى تحسين مظهر الوجه وتحقيق الهدف المنشود من العملية.

إلا أن هناك ما يمنع الكثير من الرجال والنساء من اللجوء إلى عملية تجميل الأنف الجراحية،مثل: التكلفة العالية، وطول فترة التعافي، وفرصة حدوث مضاعفات ما بعد الجراحة. 

وقد أعطت تلك التقنيات غير الجراحية لتجميل الأنف نتائج مبهرة، مع التقليل من المخاطر والآثار الجانبية للعمليات الجراحية، بالإضافة إلى نقص التكلفة الكبير عن التقنيات الجراحية، وإمكانية ممارسة الحياة الطبيعية والعودة للعمل في أسرع وقت.

سنتحدث في السطور القادمة عن مختلف تقنيات تجميل الأنف غير الجراحية، حيث يوجد ثلاث تقنيات مختلفة لتجميل الانف بدون جراحة وهي:

  • تجميل الانف بالليزر. 
  • تجميل الانف بالفيلر. 
  • تجميل الانف بالخيوط.

تجميل الانف بالليزر

احتلت التقنيات المعتمدة على الليزر مكانة كبيرة في تقنيات التجميل المختلفة في الفترة الأخيرة، وتعد تقنية تجميل الانف بالليزر من تقنيات تجميل الانف بدون جراحة الناجحة والأكثر أماناً. 

وتتضمن تقنية تجميل الانف بالليزر تمرير شعاع من الليزر على المنطقة المستهدفة من الأنف، ويهدف ذلك إلى إعادة تشكيل عظام وغضاريف الأنف للحصول على النتائج المرجوة 

وقد أجريت دراسة نشرت في مجلة National library of medicine من أجل مقارنة نتائج عملية تجميل الانف بالليزر كأحد تقنيات تجميل الانف بدون جراحة مع جراحة تجميل الأنف، فتم تقسيم 50 مريضًا بشكل عشوائي إلى مجموعتين: تم إخضاع المجموعة الأولى من المرضى لعملية تجميل الأنف الجراحية، بينما خضعت المجموعة الثانية لعملية تجميل الأنف باستخدام شعاع الليزر. 

أظهرت النتائج حدوث بعض التشوهات الجلدية مع زيادة في سمك الغضروف في المجموعة التي خضعت لجراحة تجميل الأنف العادية، بينما لم يحدث ذلك للمجموعة التي خضعت لتقنية تجميل الانف بدون جراحة باستخدام الليزر. 

كذلك لم تظهر كدمات أو تورمات بعد تقنية تجميل الأنف بالليزر، على عكس العملية الجراحية التي يتبعها ظهور تورمات في الوجه تحتاج إلى فترة للتعافي. وكان المرضى أيضاً أكثر رضا عن نتائج تقنية تجميل الأنف بالليزر من الجراحة التجميلية العادية للأنف. 

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

وكانت الخلاصة هي أن تقنية تجميل الأنف بالليزر من أكثر تقنيات تجميل الانف غير الجراحيةأماناً، وليس لها أي مضاعفات خطيرة، ويمكنها أن تعطي النتائج الجمالية والوظيفية لعملية تجميل الأنف الجراحية ولكن تتميز بالتالي: 

  • درجة أعلى من الدقة أثناء العملية. 
  • زيادة رضا المريض عن نتائج التقنية التجميلية. 
  • قلة احتمال الإصابة بالعدوى. 
  • عدم احتمالية التعرض للنزيف.
  • تجنب مشكلات التخدير.

للمزيد: أحدث عمليات تجميل الأنف

طرق اخرى لتجميل الانف بدون جراحة

يوجد نوعان آخران من تقنيات تجميل الأنف غير الجراحية، هما:

تجميل الانف بالفيلر

يعد تجميل الانف بالفيلر أحد تقنيات تجميل الانف بدون جراحة الأكثر شيوعاً، وتتضمن تلك التقنية حقن الحشوات الجلدية التي عادة ما تكون مكونة من حمض الهيالورونيك، وأحياناً يمكن أيضاً استخدام البوتوكس. 

تحقن هذه الحشوات في المناطق المرغوب في ملئها لتحديد زوايا الأنف والحصول على شكل أكثر لياقة وجمال على الوجه، تستمر نتيجة تلك التقنية من 4 أشهر إلى ثلاث سنوات.

اقرأ أيضاً: طرق تصغير الانف بدون جراحة 

تجميل الانف بالخيوط

تعد تقنية تجميل الانف بالخيوط من أشهر تقنيات تجميل الانف بدون جراحة، فهي توفر نتائج مرضية تستمر لفترات أطول من تقنية تجميل الأنف بالفيلر، كذلك تكون أكثر أماناً من العمليات الجراحية التجميلية للأنف. 

تتضمن تقنية تجميل الأنف بالخيوط إدخال نوع من الخيوط تصنع من مادة البوليدايوكسانون التي لا تسبب أي نوع من الحساسية، وتهدف هذه التقنية إلى شد ورفع الأنف المسطحة، حيث تستطيع تلك الخيوط أن تبرز حدود الأنف وارتفاعها، وتحسن من مظهرها، وتعالج انحراف الأنف، وتجعلها أكثر تناسقاً من الوجه. ولا تسبب تلك التقنية آثاراً جانبية، وكذلك لا تحتاج لفترة طويلة للتعافي.

للمزيد: ما تود معرفته عن عمليات تجميل الأنف

مميزات تجميل الانف بدون جراحة

يوجد العديد من المميزات لتقنيات تجميل الانف بدون جراحة، وهو ما جعلها أكثر رواجاً في الآونة الأخيرة عن العمليات الجراحية لتجميل الأنف، وتشمل تلك المميزات ما يلي:

  • تستغرق تقنيات تجميل الانف بدون جراحة مدة قصيرة وقت الإجراء. 
  • لا تتطلب تلك التقنيات تخديراً كلياً مثل عملية تجميل الأنف الجراحية، وبالتالي تجنب المريض مشكلات التخدير ومضاعفاته. 
  • لا يمكن أن يتعرض المريض مع التقنيات غير الجراحية لخطر النزيف على عكس التقنيات الجراحية. 
  • لا يوجد احتمال للتعرض للإصابة بالعدوى، وذلك أيضاً على عكس العمليات الجراحية. 
  • لا تظهر آثار جانبية على المريض مع تلك التقنيات، عكس جراحة تجميل الأنف التي تسبب تورمات في الوجه بالكامل تحتاج لفترات طويلة للشفاء
  • لا تتطلب التقنيات غير الجراحية وقتا طويلاً للتعافي، بينما قد تصل مدة التعالفي لعملية تجميل الأنف الجراحية إلى سنة كاملة للتعافي. 
  • تتميز تلك التقنيات أيضاً بانخفاض تكلفتها بالنسبة لعملية تجميل الأنف الجراحية.

هل هناك عمليات تجميل لرسمه العين نفسها ؟ ، رسمتي عيني غير متشابهه والموضوع مأثر علي شكلي ونفسيتي فاريد الايتعلام ان كان يمكن تغير شكل الىسمه عن طريقه مثلا سحب شكل العين مالجانب لتكون مثل الاخر ام لا بمكن

عيوب تقنيات تجميل الانف بدون جراحة

يوجد بعض العيوب لتقنيات تجميل الانف بدون جراحة كأي نوع من التقنيات التجميلية، وتشمل تلك العيوب ما يلي:

  • إذا لم تتم تلك التقنيات على يد طبيب ذو خبرة، فقد تسبب بعض الأضرار، فمثلاً تقنية تجميل الأنف بالخيوط وتجميل الأنف بالفيلر قد تسبب تلف في الأعصاب، يمكن أن يصل إلى العمى. 
  • لا تستمر نتائج تقنية تجميل الأنف بالخيوط أو الفيلر للأبد، ولابد من تكرار الإجراء لاسترجاع النتائج، وذلك على عكس عملية تجميل الأنف الجراحية. 
  • قد يعاني بعض الأشخاص من الحساسية تجاة الخيوط التجميلية أو المواد المستخدمة في الفيلر. 

بذلك نكون تناولنا الحديث عن تقنيات تجميل الانف بدون جراحة المختلفة، والخصائص التي تميزها عن عملية تجميل الأنف الجراحية، كذلك العيوب الممكنة لكل تقتية.

عمليات التجميل حاجة أم ترف !