يضطر العديد من الأفراد إلى خلع ضرس العقل، وذلك بسبب ظهور ضرس العقل لديهم بصورة غير طبيعية، إما لعدم وجود مساحة كافية له، أو بسبب نموه بوضعية خاطئة تؤثر بشكل سلبي ومؤلم على الأسنان والفكين، مما يستدعي في بعض الحالات خلع ضرس العقل والتخلص منه، عن طريق إجراء عملية خلع ضرس العقل التي غالباً ما ينتج عنها بعض الآلام والمضاعفات.

نذكر في هذا المقال توضيح مبسط لخلع ضرس العقل، ونصائح بعد خلع ضرس العقل يجب الالتزام بها للحد من المضاعفات والآلام التي يعاني منها الفرد.

  

يقع ضرس العقل (بالإنجليزية: Wisdom Tooth) ضمن المجموعة الثالثة والأخيرة من الأضراس التي تخرج لدى معظم الناس في عمر 17-20 عاماً وتسمى طبياً بالرحى الثالثة.

متى يكون ضرورياً خلع ضرس العقل؟

توجد بعض الحالات الطبية التي تستدعي خلع سن العقل وتشمل ما يلي: 

  • نمو ضرس العقل في اتجاه خاطئ وبغير وضعيته الطبيعية، ويشكل ضغطاً على الأسنان الأخرى من حوله.
  • نمو الضرس مغطى باللثة جزئياً ويسمى ضرس العقل المدفون، حيث يسبب ذلك تراكم الطعام والبكتيريا حول الضرس، مما يؤدي إلى حدوث التهابات متكررة في الضرس أو اللثة المحيطة به.
  • وجود تسوس في ضرس العقل.
  • وجود التهاب في الأنسجة المحيطة بضرس العقل.
  • ظهور قيح أو خراج في المنطقة المحيطة بضرس العقل.
  • وجود تورم أو تجمع سوائل حول ضرس العقل.

للمزيد: ما هو ضرس العقل المدفون؟

ما الذي يتوجب معرفته وفعله قبل القيام بخلع ضرس العقل؟

توجد عدة نصائح قبل خلع طاحونة العقل، حيث ينصح بالتالي: 

  • يجب أن تتم جراحة ضرس العقل فقط من قبل طبيب أسنان متمرس أو جراح الأسنان، ولا توجد وسيلة لخلع ضرس العقل بدون جراحة.
  • يجب على الطبيب أخذ السيرة المرضية الكاملة للمريض لمعرفة ما إذا كان المريض يتناول أي أدوية من الممكن أن تؤثر على العملية مثل مميعات الدم التي قد تزيد من خطر نزيف اللثة (بالإنجليزية: Gingival Bleeding) أثناء وبعد العملية.
  • يجب السؤال ما إذا كان المريض يعاني من الحساسية تجاه أي من الأدوية أو مواد التخدير التي ستستعمل خلال العملية.
  • يجب أيضاً الاستفسار عن أي أمراض يعاني منها المريض مثل التهاب غشاء القلب أو أي عمليات قام بها من قبل مثل تغيير صمامات القلب أو غيرها.
  • يمكن للطبيب أن يصف مضاداً حيوياً مناسباً للمريض قبل العملية لتفادي حدوث أي التهابات.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

عملية خلع ضرس العقل

تعرف عملية خلع سن العقل بأنها عملية جراحية يومية يقوم بها طبيب الأسنان أو جراح الفم، يحتاج فيها الطبيب إلى تخدير المريض تخديراً موضعياً في العيادة، كما يمكن أن يحتاج إلى المريض تخديراً عاماً في بعض الحالات التي قد تحتاج إلى الذهاب إلى المستشفى لإزالة ضرس العقل.

يقوم الطبيب بتخدير المريض، ثم يقوم بخلع طاحونة العقل من اللثة باستخدام ملقط الجراحة، وبعد ذلك يقوم بتنظيف مكان السن من أي بقايا ووضع قطعة من الشاش المعقم مع الضغط عليها ريثما يتوقف النزف، ومن الممكن تخييط الجرح بغرزة أو غرزتين للمساعدة على التئام الجرح.

تجدر الإشارة أنه في بعض الحالات المتقدمة قد يضطر الطبيب لإجراء جرح أكبر وتفتيت السن لقطع صغيرة ليسهل خلع ضرس العقل.

هل عملية خلع ضرس العقل مؤلمة؟

قد يتسائل البعض هل عملية خلع سن العقل مؤلمة، ومتى يخف الألم بعد خلع ضرس العقل وفي الحقيقة يكون الورم والألم في اللثة والفكين في أقوى درجاته خلال الأربعة وعشرين ساعة الأولى من خلع ضرس العقل، ومن الممكن أن يلاحظ المريض خروج كمية كبيرة من الدم أو الإفرازات بعد خلع ضرس العقل، ولكنها تبدأ بالنقصان والتلاشي مع مرور الوقت، ويبدأ التئام الجرح بعد خلع ضرس العقل عادة ما بين اليوم الثالث والخامس من إجراء العملية. 

اقرا ايضاً :

أضراس العقل ومشاكلها وعملية خلعها

مضاعفات خلع ضرس العقل

توجد بعض المضاعفات التي يمكن حدوثها بعد خلع ضرس العقل ومنها ما يلي: 

  • تورم اللثة بعد خلع ضرس العقل.
  • تورم الوجه بعد خلع ضرس العقل.
  • ألم في منطقة الفكين بعد خلع ضرس العقل.
  • نزف دموي بعد خلع ضرس العقل.
  • إفرازات من مكان الجرح بعد خلع ضرس العقل.
  • التهاب بعد خلع ضرس العقل.
  • رائحة كريهة أو طعم سيء قادم من تجويف الضرس.
  • حدوث مشكلة مؤقتة أو دائمة في عصب الفك.

للمزيد: الم ضرس العقل واعراض ضرس العقل

نصائح بعد خلع ضرس العقل

توجد بعض النصائح والتعليمات التي لا بد من اتباعها بعد خلع طاحونة العقل ومنها ما يلي: 

  • المواظبة على وضع الشاش المعقم لمدة نصف ساعة على الأقل، وتغييرها باستمرار، وذلك لمساعدة الجسم على وقف النزيف مكان ضرس العقل.
  • استخدام الكمادات الباردة أو كيس الثلج،  حيث يساعد في التقليل من التورم الذي يمكن أن يحصل في الخد.
  • الحصول على قسط من الراحة والابتعاد عن الحركات المفاجئة والقوية.
  • لا يستحسن القيام بالمضمضة كثيراً، إلا حسب إرشادات طبيب الأسنان.
  • الإبتعاد عن تناول الأكل الذي يحتاج إلى مضغ وتكسير بالأسنان، خصوصاً في الأيام الأولى من إجراء عملية خلع ضرس العقل.
  • تجنب التدخين الذي يمكن أن يؤخر عملية التئام الجرح وتوقف النزيف.
  • تجنب تنظيف الأسنان بالخيط، والفرشاة، ومحلول المضمضة في الأيام الأولى من خلع ضرس العقل.
  • استعمال المحلول الملحي بحسب إرشادات الطبيب؛ لتعقيم الجرح مكان ضرس العقل المخلوع.
  • إدخال الطعام الصلب تدريجياً في الوجبة، على أن يمر على خلع ضرس العقل أكثر من ٢٤ ساعة على الأقل، مع ضرورة ازالة الاكل العالق مكان خلع ضرس العقل في حال دخوله.
  • استخدام المسكنات والمضادات الحيوية بحسب إرشادات الطبيب؛ لمنع أي التهابات مكان الضرس وتخفيف الألم.

متى يجب مراجعة الطبيب بعد خلع ضرس العقل؟

يجب مراجعة الطبيب فوراً في الحالات التالية: 

  • وجود صعوبة كبيرة في البلع والتنفس.
  • عدم توقف النزيف بعد ٢٤ ساعة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم وقشعريرة.
  • عدم زوال الألم على الرغم من تناول المسكنات.
  • ملاحظة زيادة في تورم الخد مع مرور الأيام.
  • تذوق طعم غريب في الفم.
  • وجود خراج أو إفرازات مكان ضرس العقل المخلوع.
  • الشعور بالخدران بعد ٢٤ ساعة من خلع ضرس العقل وفقدان الإحساس بمنطقة الفم والفك.

انتفاخ والم الخدين ( من ناحية الفك إلى الفم بنسبة 2 سم ) وعدم القدرة على فتح الفم وعند الاكل الشعور بألم والم في فم المعدة امس كان متوسط