ترتبط متلازمة التمثيل الغذائي أو كما تعرف باسم متلازمة الأيض بالعديد من الأمراض واسعة الانتشار، مثل ارتفاع ضغط الدم، وداء السكري، وارتفاع معدلات الشحوم في الدم، والعديد من أمراض القلب وغيرها.

ويعتقد بأن العنب يحمي من متلازمة التمثيل الغذائي، وذلك بسبب خصائصه الغذائية والمركبات التي توجد فيه. يستعرض هذا المقال حقيقة استخدام العنب ومستخلص بذور العنب للحماية من متلازمة التمثيل الغذائي.

هل يحمي العنب من متلازمة التمثيل الغذائي؟

تعرف بعض الأطعمة مثل الخضراوات، والفواكه، والحبوب الكاملة، والمكسرات، والكرز باحتوائها على المركبات متعددات الفينول (بالإنجليزية: Polyphenol)، وهي مركبات مضادة للأكسدة تساعد على الحماية من متلازمة التمثيل الغذائي والأمراض المرتبطة فيها بشكل فعال. وبعد تحليل المواد الفعالة لثمار العنب تبين أنها غنية بالمركبات متعددة الفينول، وذلك يدل على أن نبات العنب يحمي من متلازمة التمثيل الغذائي.

وأشارت إحدى المقالات العلمية التي نشرت في عام 2016، والتي استندت على مراجعة مجموعة من الدراسات تم القيام بها على مدار سنوات لتحديد فوائد المركبات متعددات الفينول في العنب، بأن هذه المركبات فعالة لتخفيض معدلات السكر في الدم، وضغط الدم، والشحوم في الدم.

بالإضافة إلى ما سبق فإن المركبات متعددة الفينول لها دور في حماية الكبد والقلب وتعزيز وظائف أجهزة الجسم، حيث أن خصائصها المضادة للأكسدة تعمل على تحسين وظيفة الأوعية الدموية والشرايين في الجسم من خلال تحسين قدرتها على التمدد، مما يقلل المقاومة المحيطية التي تبذلها الشرايين ويمنع ارتفاع ضغط الدم.

كذلك فإن العنب يحمي من متلازمة التمثيل الغذائي لاحتوائه على مركب الريسفيراترول بالإضافة إلى مركبات متعددة الفينول، حيث أن مركب الريسفيراترول (بالإنجليزية: Resveratrol) هو أحد المركبات المعروف بفوائده لتحسين وظائف الأوعية الدموية في الجسم.

كما تم الكشف عن مركبات كيميائية نباتية أخرى في العنب، مثل الفلافونويدات (بالإنجليزية: Flavanoids)، والتي تعمل على وقاية عضلة القلب من التلف نتيجة زيادة واسمات الالتهاب في الجسم المرتبطة بمتلازمة التمثيل الغذائي، وبالتالي فإن العنب يساعد على الوقاية من خطر الإصابة بالنوبات القلبية.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

مستخلص بذور العنب يحمي من متلازمة التمثيل الغذائي

يتوفر مستخلص بذور العنب على شكل أقراص مكملات غذائية، والتي يتم تصنيعها عن طريق تجفيف بذور العنب وطحنها وإزالة الطعم المر غير المستساغ منها. وتتعدد المركبات الكيميائية التي تجعل مستخلص بذور العنب يحمي من متلازمة التمثيل الغذائي، مثل مضادات الأكسدة.

يتميز مسحوق بذور العنب أيضاً باحتوائه على مركبات متعددة الفينول، وخاصة مركبات البروثياسيانايد (بالإنجليزية: Proanthocyanidins)، وهي أحد أنواع المركبات متعددة الفينول التي تتركز في بذور العنب، وتتميز مركبات البروثياسيانايد بخصائص مضادة لتراكم الدهون في النسيج الدهني المرتبط بالمتلازمة، مما يشير إلى أن مستخلص بذور العنب يحمي من متلازمة التمثيل الغذائي.

بينت دراسة أخرى ما قبل سريرية تم القيام بها على فئران التجارب، أن إضافة مسحوق العنب المجفف للنظام الغذائي لمدة 3 أشهر قام بتقليل علامات الالتهاب بشكل ملحوظ، وزيادة المواد المضادة للأكسدة في الدم، وخاصة بما يتعلق بالكبد، والكلى، والنسيج الدهني في الجسم، ويدل انخفاض علامات الالتهاب على الخصائص المضادة للإلتهاب للعنب.

يساعد مسحوق العنب أيضاً على الوقاية من خطر أمراض القلب الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم المرتبط بمتلازمة التمثيل الغذائي، وهذا ما بينته دراسة سريرية أجريت على 25 رجل تتراوح أعمارهم بين ال 30 - 70 عام تم تشخيصهم بمتلازمة التمثيل الغذائي بشكل مسبق، حيث تم إعطاء قسم منهم مسحوق العنب المجفف والقسم الآخر تناول مادة غير فعالة. ولوحظ انخفاض ضغط الدم عند المجموعة التي تناولت مسحوف العنب المجفف بعد 30 يوم، على الرغم من عدم تغير مؤشرات أعراض متلازمة التمثيل الغذائي الأخرى، مثل معدلات السكر والشحوم في الدم.

اقرأ أيضاً: ما هي الهرمونات التي تؤثر على عملية التمثيل الغذائي؟

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية

محاذير استخدام مستخلص بذور العنب

تعتبر مكملات مستخلص بذور العنب من المكملات الغذائية الآمنة إلى حد كبير، حيث يقدر بأن تناول جرعات تتراوح بين ال300 إلى 800 مغ في اليوم الواحد من مستخلص بذور العنب لفترة تصل إلى 16 شهر آمن، إلا أنه يجب اتباع بعض النصائح والمحاذير عند استخدامه لتجنب الأعراض الجانبية المحتمل حدوثها.

لذا يجب مراعاة الأمور التالية عند تناول مستخلص بذور العنب:

  • يجب عدم استخدام مستخلص بذور العنب من قبل النساء أثناء فترة الحمل أو أثناء الرضاعة، وذلك لعدم وجود دراسات كافية تؤكد درجة سلامته عند استخدامه في كلا الحالتين.
  • يجب الحذر عند المرضى المنتظمين على أحد الأدوية المضادة للتخثر أو أحد أدوية المخفضة لضغط الدم، وذلك لتجنب هبوط ضغط الدم أو تميع الدم بشكل زائد، مما يعرض المريض لمضاعفات خطيرة، لذا يجب استشارة الطبيب قبل بدء الاستخدام.
  • قد يؤثر مستخلص بذور العنب على استقلاب وامتصاص بعض الأدوية بعد تناولها، لذا يجب استشارة الطبيب قبل استخدام مستخلص بذور العنب عند المرضى الذين يستخدمون أي نوع من الأدوية أو المكملات الغذائية بشكل منتظم، وخاصة المكملات الغذائية المحتوية على الحديد.

اقرأ أيضاً: فوائد ورق العنب

سبل  الوقاية  من  الأمراض  الغذائية