التوت الأزرق (بالإنجليزية: Blueberry) هو نوع من أنواع التوت صغير الحجم، حلو المذاق، أزرق بنفسجي اللون، يتميز بمظهره التاجي عند القمة.

يتصدر التوت الأزرق قائمة الأطعمة فائقة القيمة الغذائية، فهو مصدر غني بالمغذيات، ومضادات الأكسدة، ويحتوي على مركبات نباتية تعمل على تقليل الالتهاب، والحماية من أمراض القلب والسرطان.

تابع القراءة لمعرفة أهم فوائد التوت الأزرق المجفف أو الطازج، مثل فوائد التوت الأزرق للجنس والعين والكلى، والعضلات، والبشرة والرجيم، وأيضاً وظائف الدماغ والمزاج إلى جانب معرفة بعض الآثار الجانبية، والمحاذير، والتداخلات الدوائية عند تناول التوت الازرق.

فوائد التوت الازرق الصحية

يستخدم التوت الأزرق في العديد من الحلويات والمخبوزات؛ لطعمه ولونه المميزين، كما أنه مغذي للغاية، ومعروف بخصائصه المضادة للالتهابات.

يعزز التوت الأزرق أيضاً من صحة القلب، ووظائف الدماغ، والعديد من الجوانب الأخرى في الجسم، ومن فوائد التوت الأزرق للعين أنه يقي من الإصابة بالماء الأبيض في العين (بالإنجليزية: Cataract) والجلوكوما، علاوة على ذلك، فهو منخفض السعرات الحرارية.

تعود فوائد التوت الأزرق المجفف أو الطازج؛ لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية والمكونات الصحية، وتشمل ما يلي:

  • الفيتامينات والمعادن: إن التوت الأزرق من أكثر أنواع التوت كثافة بالعناصر الغذائية؛ حيث يحتوي كوب واحد منه (148 جرام) على 24٪ من الاحتياج اليومي لفيتامين ج (بالإنجليزية: Vitamin C)، و36٪ من الاحتياج اليومي لفيتامين ك، و25٪ من الاحتياج اليومي من المنغنيز.
  • مضادات الأكسدة: يعد التوت الأزرق على قمة الأطعمة المضادة للأكسدة؛ إذ يعتقد أنه يحتوي على أعلى مستويات من مضادات الأكسدة من بين جميع الفواكه والخضروات الشائعة، على نحو خاص، يحتوي التوت الأزرق على نسبة عالية من المركبات النباتية المعروفة باسم الأنثوسيانين (بالإنجليزية: Anthocyanins) والتي تنتمي للفلافونويد، ولها خصائص قوية مضادة للأكسدة، وتعطي التوت الأزرق لونه الطبيعي الأزرق البنفسجي.
  • الألياف الغذائية: يحتوي كوب واحد (148 جرام) من التوت الأزرق على 4 جرام من الألياف الغذائية، والتي تعزز من صحة الجهاز الهضمي.

اقرأ أيضاً: فوائد التوت الصحية

فوائد التوت الازرق للسرطان

يعد تلف الحمض النووي جزءاً لا مفر منه من الحياة اليومية، إذ يعتقد إنه يحدث عشرات الآلاف من المرات يومياً في كل خلية من الجسم، ويلعب دوراً هاماً في تطور بعض الأمراض مثل السرطان، وظهور أعراض الشيخوخة.

نظراً لأن التوت الأزرق يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، فيمكنه تحييد بعض الجذور الحرة التي تتلف الحمض النووي، ففي إحدى الدراسات، تناول 168 شخصاً 34 أونصة (1 لتر) من مزيج عصير التوت الأزرق والتفاح يومياً، بعد 4 أسابيع، قل تلف الحمض النووي بسبب الجذور الحرة بنسبة 20 ٪.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

فوائد التوت الازرق لتقوية الدماغ وتنشيط الذاكرة

يمكن أن يؤدي تراكم الجذور الحرة أيضاً إلى تسريع عملية شيخوخة الدماغ، مما يؤثر سلباً على وظائف المخ، وتشمل الدراسات حول فوائد التوت الأزرق في هذا السياق ما يلي:

  • وفقاً للدراسات التي أجريت على الحيوانات، وجد أن مضادات الأكسدة الموجودة في التوت الأزرق، تؤثر على مناطق من الدماغ ذات أهمية للذكاء.
  • أسفرت الدراسات البشرية عن نتائج واعدة أيضاً، ففي إحدى هذه الدراسات، تناول 9 من كبار السن، الذين يعانون من ضعف إدراكي خفيف، عصير التوت الأزرق يومياً، بعد 12 أسبوعاً، شوهد تحسناً في العديد من علامات وظائف الدماغ.
  • وجدت دراسة استمرت 6 سنوات على أكثر من 16000 فرد من كبار السن أن التوت الأزرق والفراولة مرتبطان بتأخير الشيخوخة العقلية مدة تصل إلى 2.5 سنة.

من فوائد التوت الأزرق للأطفال أنه يساعد على تقوية الدماغ، وتنشيط ذاكرتهم أيضاً؛ حيث يمكن أن يساعد تناول التوت الأزرق طفلك على التعلم وحفظ الأشياء بشكل أفضل، وكذلك المساعدة على النمو المعرفي للدماغ وتقليل الإجهاد في الجسم والعقل.

من الدراسات حول فوائد التوت الأزرق للأطفال، دراسة نشرت عام 2017، فحص الباحثون فوائد التوت الأزرق المجفف بالتجميد، على التأثيرات الإدراكية لمجموعة من الأطفال تتراوح أعمارهم بين 7 و 10 عاماً، بعد 3 ساعات من تناول التوت الأزرق، أعطيت لهم مهمة إدراكية، وجد أن المشاركين الذين تناولوا التوت الأزرق أسرع في إكمال المهمة بشكل ملحوظ من المجموعات الأخرى.

اقرأ أيضاً: فوائد التوت الأزرق والأسود

فوائد عصير التوت الازرق لتحسين المزاج

قد يؤدي تناول عصير التوت الأزرق إلى تعزيز السعادة الذاتية، ففي دراسة نشرت عام 2017 قيمت الحالة المزاجية للمشاركين قبل وبعد ساعتين من تناول عصير التوت الأزرق مقارنة بعصير آخر، وجد الباحثون أن عصير التوت الأزرق زاد من التأثير الإيجابي، بينما لم يلاحظ تأثير يذكر على الحالة المزاجية السلبية.

فوائد التوت الازرق للجنس

من فوائد التوت الأزرق للرجال أنه يساعد على تحسين ضعف الانتصاب، وهي حالة يعاني منها ما يصل إلى نصف الرجال في حياتهم؛ حيث وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على أكثر من 25000 رجل أن الذين تناولوا الأطعمة الغنية بالفلافونويد، وخاصة التوت الأزرق، كانوا أقل عرضة للإصابة بمشاكل الانتصاب.

اقرأ أيضاً: فوائد التوت البري للجنس

فوائد التوت الازرق للكلى والجهاز البولي

تعد التهابات المسالك البولية مشكلة شائعة لدى النساء، ومن المعروف على نطاق واسع أن عصير التوت البري (بالإنجليزية: Cranberry)، يمكن أن يساعد في منع هذه الأنواع من العدوى.

نظراً لارتباط التوت الأزرق ارتباطاً وثيقاً بالتوت البري، فإنه يحتوي على نفس المواد الفعالة الموجودة بالتوت البري، والمسؤولة عن منع البكتيريا، مثل إي كولاي (بالإنجليزية: E. coli)، من الالتصاق بجدار المثانة والكلى؛ مما قد يساعد في منع التهابات المسالك البولية.

للمزيد: فوائد التوت البري لالتهابات المسالك البولية

فوائد التوت الازرق لصحة العضلات

يمكن أن تؤدي التمارين الشاقة إلى إضعاف وإجهاد العضلات، ويرجع ذلك جزئياً إلى الالتهاب الموضعي والإجهاد التأكسدي في الأنسجة العضلية، إلا أن التوت الأزرق قد يقلل من الضرر الذي يحدث على المستوى الجزيئي؛ مما يخفف من الألم، ويعزز أداء العضلات.

ومن فوائد التوت الأزرق للأطفال أنه يقلل من تلف العضلات الناجم عن ساعات طويلة من اللعب أو التمارين الشاقة، كما يساعد طفلك على اكتساب عضلات قوية ومرنة؛ لأداء تحديات الحياة اليومية بمزيد من الحماس.

فوائد التوت الازرق للرجيم

إن ميزة السعرات الحرارية المنخفضة في التوت الأزرق تجعله وجبة خفيفة جيدة؛ عند الرغبة في خسارة الوزن، كما يمكن أن تعزز الألياف الغذائية الموجودة به من الشعور بالشبع، وتناول كميات أقل من الطعام.

فوائد التوت البري للجنس

فوائد التوت الازرق للبشرة

تبحث العديد من الشركات فوائد تضمين التوت الأزرق في منتجات العناية بالبشرة؛ بسبب محتواها العالي من الأنثوسيانين، والعناصر الغذائية الأخرى، ومن فوائد التوت الأزرق للبشرة ما يلي:

  • محاربة الشيخوخة المبكرة: تظهر الأبحاث المبكرة أن المنتجات الموضعية التي تحتوي على الأنثوسيانين، قد تكون مفيدة في علاج الشيخوخة المبكرة؛ بسبب خصائصها القوية المضادة للأكسدة.
  • تعزيز الكولاجين: في عدد قليل من دراسات عينات الجلد، أدى تطبيق الأنثوسيانين على الجلد إلى تقليل تكسر الكولاجين، وزيادة إنتاجه بشكل عام، في دراسة أخرى، وجد أن الفئران التي تغذت على نظام غذائي غني بالتوت الأزرق لديها إنتاج أكبر من الكولاجين في عظامها.
  • دعم التئام الجروح: من فوائد التوت الأزرق للبشرة أيضاً، أنه في عدد قليل من دراسات عينات الجلد، أدى تطبيق الكريم المحتوي على الأنثوسيانين إلى انخفاض كبير في وقت التئام الجروح، كما يحتوي التوت الأزرق على نسبة عالية من فيتامينات ج و ك، وكلاهما هام لالتئام الجروح.

للمزيد: فوائد التوت البري للبشرة

فوائد التوت الازرق لمرض السكري

تشير الأبحاث إلى أن الأنثوسيانين الموجود في التوت الأزرق له تأثير جيد على حساسية الأنسولين، والتمثيل الغذائي للجلوكوز؛ مما يقلل من خطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي، ومرض السكري من النوع الثاني.

من الدراسات حول فوائد عصير التوت الازرق للسكري، دراسة أجريت على 32 شخصاً يعانون من السمنة المفرطة مع مقاومة الأنسولين، تسبب كوبان من عصير التوت الأزرق يومياً في تحسن كبير بحساسية الأنسولين.

وجدت بعض الأبحاث أيضاً أن تناول منتج معين يحتوي على مستخلص أوراق التوت الأزرق 3 مرات يومياً مدة 4 أسابيع، قد خفض مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني؛ مما يدعم فوائد أوراق التوت الأزرق على مستويات السكر في الدم.

للمزيد: فوائد ورق التوت الصحية

فوائد التوت الازرق لضغط الدم

في دراسة استمرت 8 أسابيع، لاحظ الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة والمعرضون لخطر الإصابة بأمراض القلب، انخفاضاً بنسبة 4-6٪ في ضغط الدم بعد تناول 2 أونصة (50 جراماً) من التوت الأزرق يومياً.

طرق تناول التوت الأزرق

يتوفر التوت الأزرق على مدار العام؛ حيث تجد التوت الأزرق الطازج، أو المجمد، أو المجفف، ويحتوي كل منها على مستويات عالية من مضادات الأكسدة، والعناصر الغذائية.

فيما يلي بعض الطرق السهلة لإضافة التوت الأزرق إلى نظامك الغذائي، حيث يمكنك:

  • أكله نيئاً.
  • إضافته إلى سلطة الفواكه والزبادي.
  • صنع مربى التوت الأزرق.
  • إضافته إلى العصائر.
  • تضمينه في المخبوزات، والحلويات المختلفة.

كما تتوفر مستخلصات التوت الأزرق على شكل كبسولات أو مسحوق قابل للذوبان، يمكنك أيضاً تجربة العديد من منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على مستخلصات التوت الأزرق، على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث لإثبات فائدتها.

أضرار التوت الازرق

يعد التوت الأزرق آمناً بشكل عام، إلا أن تناوله بكميات زائدة قد يسبب آثاراً جانبية محددة، وتشمل:

  • مشاكل في الجهاز الهضمي: نظراً لأن التوت الأزرق غني بالألياف، فقد يؤدي تناوله بكميات زائدة إلى الغازات، والانتفاخ، والإسهال، وآلام المعدة.
  • رد فعل تحسسي: إن وجود الساليسيلات في التوت الأزرق يمكن أن يؤدي إلى ردود فعل تحسسية في الجسم مثل الطفح الجلدي، وآلام المعدة، والربو، وذلك عند تناوله بكميات زائدة.
  • مشاكل جلدية: من الأفضل تجنب صنع منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على التوت الأزرق في المنزل؛ حيث يحتوي التوت الأزرق على صبغة قوية، قد تؤدي إلى تلطيخ مؤقت، كما لا ينصح أبداً بتطبيق التوت الأزرق مباشرة على الجروح أو الحروق المفتوحة؛ لأن ذلك قد يؤدي إلى العدوى البكتيرية.

محاذير استخدام التوت الازرق

هناك بعض الحالات الصحية والمرضية يجب أخذ بعض الاحتياطات معها، عند استخدام التوت الأزرق:

  • الحمل والرضاعة: يعد التوت الأزرق آمناً على الأرجح عند استخدامه بكميات معتدلة، إلا أنه لا يعرف الكثير عن سلامة الكميات الكبيرة المستخدمة في المكملات، التزمي بكميات الطعام العادية إذا كنت حاملاً أو مرضعة.
  • أنيميا الفول: يعد التوت الأزرق أحد الأطعمة التي يجب تجنبها من قبل الأشخاص الذين يعانون من نقص أنزيم جلوكوز-6-فوسفات دي هيدروجيناز (بالإنجليزية: G6PD)؛ لتجنب تحفيز انحلال الدم.
  • الجراحة: قد يؤثر التوت الأزرق على مستويات الجلوكوز في الدم؛ مما يمكن أن يتداخل مع التحكم في نسبة السكر في الدم أثناء الجراحة وبعدها؛ لذلك توقف عن تناول التوت الأزرق قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة المجدولة.

اقرأ أيضاً: فوائد التوت البري للحامل

التداخلات الدوائية مع التوت الازرق

قد يؤثر التوت الأزرق على بعض الأدوية مثل:

  • أدوية السكري: نظراً لأن التوت الأزرق يقلل من نسبة السكر في الدم، فإن تناول التوت الأزرق مع أدوية السكري يمكن أن يضاعف التأثير، ويقلل مستويات السكر في الدم بشكل كبير؛ مما قد يتسبب في نقص السكر في الدم (بالإنجليزية: Hypoglycemia).
  • أدوية مميعات الدم: يحتوي التوت الأزرق على نسبة عالية من فيتامين ك المسؤول عن تنظيم تخثر الدم؛ لذلك قد يؤثر التغيير المفاجئ في تناول التوت الأزرق، أو أي مصادر أخرى لفيتامين ك، على مفعول الأدوية المميعة للدم مثل الوارفارين.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية