يلجأ كثير من الأشخاص إلى إتباع حمية غذائية لفقدان الوزن دون ممارسة الرياضة، وقد يساعد هذا الأمر في فقدان الوزن، ولكنه لن يساعد في الحصول على النتيجة المرغوبة. وفي هذا المقال، سوف نتحدث عن أهمية الرياضة أثناء الرجيم والتأثيرات التي يمكن أن تحدث للجسم في حالة عدم ممارسة الرياضة.

أهمية الرياضة مع الرجيم لتقليل فرص الإصابة بالأمراض

يعد الجمع بين الرياضة والنظام الغذائي الصحي طريقة أكثر فاعلية لفقدان الوزن من الإعتماد على الرجيم فقط. تعرف على أهمية ممارسة الرياضة أثناء الرجيم من خلال النقاط التالية:

اهمية الرياضة في تقليل فرص الإصابة بالأمراض

تساعد الرياضة في منع الإصابة ببعض الأمراض وتخفيض ضغط الدم والكولسترول الضار في الجسم، مما يقلل من فرص الإصابة بالأمراض القلبية.

كما أن ممارسة الرياضة أثناء الرجيم تقلل من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطانات مثل سرطان القولون وسرطان الثدي.

للمزيد: الرياضة الصحية

اهمية الرياضة في الحفاظ على قوة العظام

تساعد ممارسة الرياضة في الحفاظ على مرونة وقوة العظام والعضلات ووقايتها من التيبس والالتهابات، وهو أمر ضروري للوقاية من هشاشة العظام ومشاكل العظام المختلفة وخاصةً مع تقدم العمر.

اهمية الرياضة في تحقيق الأهداف المنشودة

أيضاً تؤدي التمارين الرياضية إلى سرعة الوصول إلى النتيجة المرغوبة لفقدان الوزن وضمان الحفاظ على هذه النتيجة وعدم العودة مرّة أخرى للوزن السابق، ويمكن أن تساعد في زيادة التمثيل الغذائي وعدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها خلال اليوم، وكذلك تساهم في الحفاظ على كتلة الجسم الخالية من الدهون وزيادتها.

اهمية الرياضة في الوقاية من الاكتئاب

ومن المعروف عن الرياضة مساهمتها في تعزيز الشعور بالثقة في النفس، وبالتالي تقليل معدلات القلق والاكتئاب التي تنتج عن انعدام الثقة والشعور بالخجل الناتج عن زيادة الوزن.

اهمية الرياضة في سهولة تغيير النمط الغذائي الخاطئ

تعمل التمارين الرياضية على تسهيل مهمة تغيير العادات الغذائية واختيار الأطعمة الأفضل للصحة، فبدون ممارسة الرياضة، سوف يصعب تقبل التغيرات المفاجئة في العادات الغذائية، وخاصةً في حالة وجود قيود شديدة في النظام المتبع.

اهمية الرياضة في الحصول على جسم مثالي

هناك ارتباط وثيق بين ممارسة الرياضة وبين تغير شكل الجسم أثناء فقدان الوزن، حيث أن الرياضة تمنح الجسم مظهراً مثالياً ومتوازناً.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

اضرار الرجيم بدون رياضة

يمكن أن يؤدي الرجيم بدون رياضة إلى مجموعة من التأثيرات السلبية، وتشمل:

  • بطء فقدان الوزن: عادةً ما تساعد الرياضة على تعزيز فقدان الوزن أثناء الرجيم، ولكن في حالة اتباع حمية غذائية للتخلص من الوزن الزائد دون ممارسة الرياضة، فسوف تصبح معدلات فقدان الوزن أكثر بطئاً.
  • احتمالية الإصابة ببعض الأمراض: في حالة اتباع رجيم دون ممارسة الرياضة، فإن الشخص سوف يلجأ إلى حمية قاسية لفقدان الوزن، وهو ما قد يسبب أضرار صحية وضعف عام بسبب نقص العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، أما في حالة اتباع حمية غذائية معتدلة مع ممارسة الرياضة، فإن النتائج ستكون أفضل بكثير.
  • ظهور ترهلات في الجلد: يؤدي فقدان قدر كبير من الدهون دون ممارسة الرياضة إلى ترهل الجلد، حيث أن الرياضة تساعد على شد الجلد في حالة تكدس الدهون بمناطق محددة بالجسم مثل البطن أو الذراعين أو الساقين.
  • انخفاض كتلة العظام والعضلات: قد يتسبب فقدان الوزن الشديد دون ممارسة الرياضة في فقدان كتلة العظام والعضلات، وهو أمر ضار بالصحة ويمكن أن يسبب ضعف العظام بمرور الوقت، ولذلك يجب الاهتمام بممارسة الرياضة أثناء اتباع الرجيم.

اقرأ أيضاً: لماذا يصبح فقدان الوزن أكثر صعوبة بعد سن الأربعين؟

مقدار التمرين المطلوب لفقدان الوزن

للحصول على فوائد التمارين الرياضية أثناء فقدان الوزن، ينصح بممارسة الرياضة بانتظام بحيث لا تقل عن ثلاث مرّات أسبوعية، ولا تقل مدة المرّة الواحدة عن 20 دقيقة، ومع ذلك، فإن أكثر من 20 دقيقة سيكون أفضل في حالة وجود رغبة بفقدان قدر كبير من الوزن.

كما أن ممارسة 15 دقيقة من التمارين المعتدلة يومياً سوف يساعد على حرق ما يصل إلى 100 سعر حراري إضافي، مثل رياضة المشي أو غيرها من الرياضات الخفيفة، ولذلك ينصح بالحفاظ على هذه الرياضة اليومية بقدر الإمكان.

اقرأ أيضاً: فوائد رياضة المشي وكيفية الاستفادة القصوى منها

وإلى جانب هذه الرياضات، يمكن ممارسة بعض الأنشطة الرياضية الممتعة والتي تساعد في تحسين خسارة الوزن مثل السباحة وكرة القدم وركوب الدراجة والتسلق وغيرها من الأنشطة.

كما ينصح بممارسة تمارين اليوغا والتأمل، حيث أن لها عامل كبير في الشعور بالاسترخاء وزيادة التحفيز لخسارة الوزن واستكمال الرحلة دون الشعور بالتوتر والقلق.

أيضاً ينصح بدمج بعض الممارسات الصحية إلى نمط الحياة، والتي تعتبر بمثابة رياضات بسيطة، مثل صعود الدرج بدلاً من استخدام المصعد، وضع السيارة بعيداً لزيادة معدل المشي يومياً، وهكذا.

للمزيد: تمارين رياضية لا تتوقف عن ممارستها

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية

أمور هامة قبل ممارسة الرياضة

على الرغم من أهمية الرياضة أثناء الرجيم، ولكن هناك بعض الأمور الهامة التي يجب مراعاتها قبل البدء في ممارسة الرياضة لتفادي أي آثار جانبية محتملة، وتشمل:

التحدث مع الطبيب في حالة وجود أي مشكلة صحية

ينبغي التحدث مع الطبيب في حالة الإصابة بأي مشكلة صحية يمكن أن تزداد سوءاً بممارسة الرياضة مثل أمراض القلب وأمراض الرئة ومرض السكري وأمراض الكلى والتهاب المفاصل.

التوقف عن العادات الخاطئة

كيف يمكن للرياضة أن تصبح مجدية في ظل اتباع عادات يومية خاطئة مثل عدم الحصول على قسط كافِ من النوم أو الشعور بالتوتر والإجهاد الشديد والتدخين وغيرها من العادات.

ولذلك يجب التوقف عن العادات الخاطئة التي يمكن أن تؤثر على القدرة البدنية وطاقة الجسم، وذلك للمساعدة على ممارسة الرياضة دون الشعور بضغط شديد.

فعلى سبيل المثال، يمكن أن يتسبب التدخين في الشعور بالتعب سريعاً وعدم القدرة على ممارسة الرياضة، ولذلك ينصح باتخاذ القرار بالإقلاع عن التدخين لضمان الحفاظ على الصحة.

كما أن قلة النوم سوف تؤدي إلى الشعور بالكسل والخمول والنعاس، وهو ما يعيق القدرة على ممارسة التمارين الرياضية بصورة جيدة ويؤثر على مستويات الهرمونات في الجسم.

اقرأ أيضاً: الأغذية المناسبة لتخفيف الأرق وقلة النوم

اختيار التمارين المناسبة

إذا كنت مبتدئاً في ممارسة الرياضة، فلابد وأن تختار التمارين البسيطة التي لا تتطلب جهد كبير حتى لا تسبب الشعور بالتعب وتؤثر على صحة الجسم، حيث أن الضغط الشديد يمكن أن يؤدي إلى الشعور بألم وضيق في التنفس، والأفضل هو متابعة ممارسة الرياضة مع مدرب متخصص لتحديد التمارين الأنسب والتدرج بشكل مناسب حتى يمكن ممارسة التمارين الأكثر صعوبة بمرور الوقت.

أيضاً يجب معرفة التمارين المناسبة لكل جسم وفقاً لمناطق تكدس الدهون، فعلى سبيل المثال، ينصح بالإنتظام على ممارسة تمارين البطن في حالة تكدس الدهون بمنطقة البطن لتعزيز فرص فقدان هذه الدهون العنيدة.

للمزيد: تمارين حرق دهون البطن

اختيار النظام الغذائي المناسب

لكل جسم طبيعة تختلف عن الآخر، ولذلك يجب اختيار النظام الغذائي المناسب لفقدان الوزن وحرق الدهون، والذي لا يؤدي إلى الشعور بالتعب وفقدان الطاقة، وبالتالي عدم القدرة على ممارسة الرياضة، ولتحديد النظام الغذائي المناسب، يجب زيارة طبيب التغذية لقياس الوزن ومعرفة نسبة الدهون ومقدار السعرات الحرارية التي يجب فقدانها، وحينها يسهل تحديد الرجيم المناسب.

كما أن المرحلة العمرية والحالة الصحية من الأمور الهامة التي تلعب دوراً أساسياً في تحديد النظام الغذائي المناسب، فعلى سبيل المثال، لا يمكن لطفل أن يتبع نفس الرجيم الخاص بشخص بالغ، وذلك لأن الطفل بحاجة إلى كافة العناصر الغذائية الهامة لتحسين نمو الجسم.

خل التفاح فوائده الصحية كثيرة ومتنوعة