تختلف مدة التهاب الحلق باختلاف أسبابه، ويمكن أن يستمر التهاب الحلق لبضعة أيام، ويعرف حينها بالتهاب الحلق الحاد، أو قد يستمر لفترات أطول كما في حالات التهاب الحلق المزمن.

يعرف التهاب الحلق أيضاً باسم التهاب البلعوم، ويمكن أن يحدث لأسباب مختلفة، مثل العدوى الفيروسية، والعدوى البكتيرية، والحساسية. ويعتمد اختيار علاج التهاب الحلق المناسب على التشخيص الصحيح للأسباب، وقد تؤثر الأدوية الموصوفة أو العلاجات المنزلية على مدة التهاب الحلق واستمرار أعراضه، مثل الألم وصعوبة البلع.

تعرف في هذا المقال على مدة التهاب الحلق، ومتى يجب استشارة الطبيب.

أسباب التهاب الحلق

يمكن أن يعاني الأفراد من التهاب الحلق (بالإنجليزية: Sore Throat) نتيجة الإصابة بعدوى، أو بسبب عوامل ومشاكل صحية أخرى، وفيما يلي أهم أسباب التهاب الحلق: [2]

مدة التهاب الحلق الفيروسي

تعتبر العدوى الفيروسية السبب الأكثر شيوعاً لالتهاب الحلق، ولا تتطلب حالات التهاب الحلق الحاد الناتجة عن الفيروسات استخدام المضادات الحيوية، وغالباً ما تختفي أعراض التهاب الحلق في غضون 10 أيام أو أقل.

فيما يلي بعض أنواع الفيروسات والأمراض الفيروسية التي من أعراضها التهاب الحلق:

  • فيروسات البرد والإنفلونزا

يعتبر التهاب الحلق من أعراض نزلة البرد أو الإنفلونزا الشائعة، وتتفاوت مدة التهاب الحلق الناتج عن الإنفلونزا ما بين 5-7 أيام، بينما قد تكون أطول قليلاً عند الإصابة بنزلات البرد وتمتد حتى 10 أيام.

من الأعراض المصاحبة لالتهاب الحلق عند الإصابة بنزلة البرد أو الإنفلونزا ما يلي:  [2]

  • السعال.
  • سيلان الأنف أو انسداد الأنف.
  • الصداع.
  • الحمى والإسهال، ولكن لا ترافق هذه الأعراض دائماً العدوى الفيروسية. 

  • فيروس إبشتاين بار

يعتبر فيروس إيبشتاين بار (بالإنجليزية: Epstein-Barr Virus) أحد فيروسات الهربس، ويسبب داء كثرة الوحيدات الذي يعرف أيضاً باسم مرض التقبيل. وغالباً تظهر أعراضه بشكل تدريجي خلال 4-6 أسابيع. [2]

يمكن أن تستمر مدة التهاب الحلق الناتج عن داء كثرة الوحيدات لمدة 4 أسابيع. ويجدر الإشارة إلى أن المضادات الحيوية لا تساعد في تخفيف الأعراض، ولكن يمكن أن تقلل أدوية الستيرويدات القشرية من التورم والالتهاب المرتبطان بالتهاب الحلق.

من أعراض فيروس إيبشتاين بار الأخرى: [2]

  • تورم الغدد اللمفاوية في الرقبة والإبط.
  • الصداع.
  • الشعور بآلام في الجسم والتعب الشديد.
  • الحمى.
  • تورم الطحال أو الكبد.

اقرأ أيضاً: أسباب التهاب الحلق الفيروسي

  • الفيروسات المعوية

تسبب الفيروسات المعوية مرض اليد والقدم والفم الشائع لدى الرضع والأطفال. وعادةً تتراوح مدة التهاب الحلق الناتج عنها ما بين 7-10 أيام. ومن أعراضها الأخرى: [2]

  • فيروس كوفيد-19

وفقاً لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها، يعتبر التهاب الحلق أحد أعراض فيروس كوفيد-19 المحتملة، والتي تظهر في غضون 2-14 يوم. لكن، تختلف مدة التهاب الحلق وغيره من أعراض فيروس كورونا من شخص لآخر. 

مدة التهاب الحلق البكتيري

تعتبر العدوى البكتيرية من مسببات التهاب الحلق غير الشائعة. ولكن عند حدوثها، فقد يتطلب علاجها وصف بعض المضادات الحيوية، مثل البنسلين أو الأموكسيسيلين.

تساعد المضادات الحيوية في تقصير مدة التهاب الحلق، وتقليل الألم والالتهاب، حيث تبدأ الأعراض بالاختفاء خلال 1-2 يوم. أما في حال عدم تناول المضادات الحيوية، فقد تستمر العدوى البكتيرية والتهاب الحلق لمدة تصل إلى 7-10 أيام.

من أنواع البكتيريا التي قد تسبب التهاب الحلق: [2]

  • بكتيريا المكورات العقدية، ويعد التهاب الحلق العقدي (بالإنجليزية: Strep Throat) شائعاً لدى الأطفال والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5-15 عام. وتستمر مدة التهاب الحلق العقدي عادةً أسبوع واحد أو أقل.
  • بكتيريا البورديتيلا، وهي عدوى تصيب الرئتين والممرات الهوائية، وتسبب مرض السعال الديكي والذي تشمل أعراضه التهاب الحلق، والسعال الشديد، وصعوبة التنفس. وقد تستمر أعراضه لمدة 10 أسابيع أو أكثر. 

للمزيد: أعراض التهاب الحلق البكتيري وعلاجه

مدة التهاب الحلق الناتج عن التنقيط الأنفي الخلفي

يمكن أن يسبب تراكم السوائل الأنفية والمخاط بسبب بعض المشاكل الصحية، مثل التهاب الجيوب، إلى نزول الإفرازات الأنفية من الأنف إلى الحلق، والتسبب بالتهاب الحلق. [1]

تسبب حالة التنقيط الأنفي الخلفي التهاب الحلق المزمن أو المستمر حتى يتم علاج السبب الرئيسي. ومن المشاكل الصحية الأخرى التي قد تسبب التهاب الحلق طويل الأمد إلى حين علاج الأسباب الكامنة وراءه الارتجاع المعدي المريئي، والحساسية. [1]

على ماذا يدل جفاف الحلق؟ لأنني أعاني من جفاف مستمر في الحلق، وهل هناك نصائح حول كيف ارطب حلقي من الجفاف؟

مدة التهاب الحلق بعد التنبيب الرغامي

غالباً ما تستدعي الحاجة إلى إجراء التنبيب أثناء أو بعد القيام بجراحة لمساعدة المريض على التنفس بجهاز التنفس الصناعي. وكثيراً ما يعاني المريض بعد التنبيب الرغامي من التهاب الحلق وجفاف أو حكة في الحلق. [1]

قد تستمر مدة التهاب الحلق بعد الجراحة والتنبيب لأيام قليلة، ويساعد الإكثار من شرب السوائل في تخفيف الأعراض. لكن، يوصى بإخبار الطبيب في حال استمر التهاب الحلق لأكثر من أسبوع. [1]

متى يجب استشارة الطبيب

لا يعتبر التهاب الحلق من الحالات الخطيرة، وغالباً ما يستجيب للعلاجات المنزلية، مثل الغرغرة بالماء الدافئ والملح، وتناول مشروب العسل والليمون والشاي. ولكن، في بعض الحالات قد يحتاج علاج التهاب الحلق وصفة طبية واستشارة الطبيب.

من الأعراض التي يوصى عند ملاحظتها بالتزامن مع التهاب الحلق بمراجعة الطبيب ما يلي:  [2] [3]

  • استمرار التهاب الحلق لمدة طويلة.
  • تكرر الإصابة بالتهاب الحلق.
  • تورم في الوجه أو الرقبة.
  • ملاحظة دم في اللعاب أو البلغم.
  • سيلان اللعاب.
  • الطفح الجلدي.
  • الحمى.
  • صعوبة التنفس، ويجب لمن يعانيها طلب العناية الطبية على الفور.

توصى المرأة الحامل في حال الشك بإصابتها بالتهاب الحلق نتيجة التعرض لأحد الفيروسات المعوية المسببة لأمراض اليد والقدم والفم بمراجعة الطبيب على الفور.

كما يجب مراجعة الطبيب والبدء بالعلاج مبكراً عند الإصابة بالتهاب الحلق نتيجة مرض السعال الديكي لتجنب حدوث المضاعفات، وخاصة لدى الأطفال.

اقرأ أيضاً: علاج التهاب الحلق بالأعشاب

اقرا ايضاً :

كيف يتوازن الجسم؟