يصاب المهبل وشفراته بالالتهاب ويلتقط العدوى شأنه شأن جميع أعضاء الجسم، ويزيد أن التهابات المناطق الحساسة دائمًا ما تكون مزعجة وتتسبب في الحكة والاحمرار.

يؤدي التهاب شفرتي المهبل إلى الشعور بألم، وحكة، وانزعاج، والذي قد ينتج عن عدوى أو رد فعل تحسسي، نتعرف في هذا المقال على طرق علاج التهاب شفرتي المهبل.

أسباب التهاب شفرتي المهبل

تساعد معرفة أسباب التهاب شفرتي المهبل في استخدام العلاج المناسب، تشمل أسباب التهاب شفرتي المهبل العوامل التالية: (1)(2)(3)

  • العدوى الفطرية: تعد العدوى الفطرية من أسباب التهاب المهبل، وهي عبارة عن فطريات تصيب المهبل وتسبب الأعراض المزعجة مثل الشعور بالحكة والحرقان، بالإضافة إلى إفرازات باللون الأبيض، وقد تكون سميكة مع وجود كتل.
  • التهاب المهبل البكتيري: تحدث الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري لدى نسبة كبيرة من النساء، خاصةً في سن الإنجاب، ينتج التهاب المهبل البكتيري نتيجة خلل في البكتيريا الموجودة في المهبل، مما يؤدي إلى حدوث الالتهاب، مع إفرازات باللون الأخضر أو الرمادي، ورائحة تشبه رائحة السمك.
  • العدوى المنقولة جنسيًا: يمكن أن تحدث العدوى المنقولة جنسيًا للنساء بسبب الجماع، إذ تنتقل العدوى من الرجل إلى المرأة، وتسبب تهيج وحكة في الفرج، وألم أثناء التبول، ورائحة كريهة للمهبل، وإفرازات باللون الأصفر والأخضر، بالإضافة إلى التهاب شفرتي المهبل.
  • الحساسية أو التهيج: قد يكون سبب التهاب الشفرين هو ملامسة مواد تسبب حساسية لهذه المنطقة الحساسة، مثل المواد الكيماوية في الأقمشة، والعطور في المنظفات، واللاتكس في الواقي الذكري.
  • كيس بارثولين: تقع غدد بارثولين على جانبي فتحة المهبل، ويمكن أن تصاب هذه الغدد بانسداد، مما يؤدي إلى التهاب شفرات المهبل، وقد يصاب كيس بارثولين بعدوى ويسبب الألم وتراكم القيح.
  • عدم الاهتمام بنظافة المهبل: يمكن أن تؤدي قلة نظافة المهبل إلى حدوث عدوى والتهاب، وعلى العكس، فإن التنظيف الزائد للمهبل قد يقضي على البكتيريا المفيدة ويزيد فرص حدوث الالتهاب.
  • العلاقة الحميمة: يؤدي جفاف المهبل أثناء ممارسة العلاقة الحميمة إلى حدوث احتكاك يسبب التهاب الشفرتين.
  • فترة الحمل: تزداد فرص حدوث التهابات المهبل خلال فترة الحمل نتيجة التغيرات الهرمونية، ولذلك يجب استشارة الطبيب حول الطرق الآمنة التي تساهم في علاج التهاب شفرتي المهبل للحامل.

للمزيد: أسباب الالتهابات المهبلية

علاج التهاب شفرتي المهبل

يتطلب علاج التهاب شفرتي المهبل تحديد الأسباب أولًا لمعرفة العلاج المناسب، وتشمل خيارات العلاج ما يلي:

علاج التهاب شفرتي المهبل بالأدوية

توجد عدة خيارات دوائية تساعد في علاج التهاب شفرتي المهبل:  (1)

  • كريمات الستيرويد: يمكن استخدام كريم علاج التهاب شفرتي المهبل الذي يحتوي على الستيرويد، وذلك في الحالات الناتجة عن الحساسية أو الجماع.
  • مضادات الفطريات: تستخدم الأدوية المضادة للفطريات في علاج التهاب شفرتي المهبل الناتج عن عدوى الخميرة، وتكون مستحضرات موضعية أو أدوية يتم تناولها عن طريق الفم.
  • المضادات الحيوية: يمكن علاج التهابات شفرتي المهبل الناتج عن التهابات بكتيرية مثل التهاب المهبل الجرثومي، أو داء المشعرات باستخدام المضادات الحيوية.
  • التدخل الجراحي: تستخدم الجراحة في حالة الإصابة بكيس بارثولين، فعادةً لا يحتاج الأمر إلى علاج، ولكن في حالة حدوث عدوى في الكيس، فيمكن أن يصف الطبيب المضاد الحيوي، أو يوصي بعمل تصريف جراحي، وتتطلب بعض الحالات إزالة كيس بارثولين للتخلص من الألم والانزعاج.

هل عدم انتظام تناول حبوب منع الحمل يسبب الحمل؟ علمًا أنني نسيت الحبوب أكثر من مرة خلال الشهر الفائت وأخاف أن يكون هناك حمل

علاج التهاب شفرتي المهبل بطرق طبيعية

يمكن الاستعانة ببعض العلاجات المنزلية والآمنة للتخلص من الالتهاب، وتشمل ما يلي: (1)(2)

  • الكمادات الباردة: تساعد الكمادات الباردة على منطقة الشفرين في تقليل الالتهاب والتورم، ويفضل تكرار الكمادات الباردة عدة مرات في اليوم للحصول على نتيجة فعالة.
  • حمامات المقعدة: تستخدم حمامات المقعدة في علاج كيس بارثولين بالمنزل، والتي تتضمن الجلوس في حوض استحمام مليء بكمية متوسطة من الماء الدافئ، يكرر هذا عدة مرات يوميًا لمدة تصل إلى 4 أيام، وذلك لتحفيز تصريف الكيس الصغير.
  • البروبيوتيك: قد تساعد البكتيريا النافعة المعروفة باسم البروبيوتيك في علاج التهاب المهبل والشفرين عند البنات، ولذلك ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك بانتظام، مثل الزبادي.
  • الثوم: يعتبر الثوم من أبرز طرق علاج التهاب شفرتي المهبل بالأعشاب، إذ أنه مضاد طبيعي للفطريات، يمكن استخدام الكريمات المصنوعة من مستخلص الثوم موضعيًا.

اقرأ أيضًا: طرق طبيعية لعلاج التهابات المهبل

علاج التهاب شفرتي المهبل بزيت الزيتون

تعتقد بعض النساء أنه يمكن علاج التهاب شفرتي المهبل بزيت الزيتون، خاصةً إذا كان الالتهاب ناتجًا عن جفاف المهبل والحكة أثناء الجماع، كما أن زيت الزيتون يتمتع بخصائص مضادة للالتهاب. (4)

ومع هذا، ينصح بتجنب استخدام زيت الزيتون في علاج التهابات شفرتي المهبل للأسباب التالية: (4)

  • انسداد مسام الجلد: يمكن أن يتسبب زيت الزيتون في انسداد مسام الجلد، مما يؤدي إلى حدوث تشققات أو تهيج، وتفاقم المشكلة بدلًا من علاجها.
  • تمزق الواقي الذكري: يمكن أن يلحق زيت الزيتون الضرر بالواقي الذكري المصنوع من مادة اللاتكس، مما قد يتسبب في تمزقه، وزيادة فرص الحمل غير المخطط له، أو انتقال العدوى.
  • صعوبة التخلص من زيت الزيتون: يصعب التخلص من زيت الزيتون بعد وضعه على المهبل، وذلك لأنه غير قابل للذوبان في الماء، مما يعني أن إزالته سوف تستغرق وقتًا طويلًا. (4)

علاج التهاب شفرتي المهبل عند الأطفال

تعتبر المنظفات التي تحتوي على مواد كيماوية مثل الصابون، وحمامات الفقاعات، من الأسباب الأكثر شيوعًا لحدوث التهاب المهبل عند الأطفال، ويمكن أن يتسبب هذا في الأعراض التالية: (5)

  • احمرار.
  • ألم.
  • التهاب وتورم.

وبالتالي فإن أفضل طرق علاج التهاب شفرتي المهبل للأطفال هو تجنب استخدام هذه المواد المهيجة، والتأكد من اختيار مواد آمنة على جلد الطفل الحساس.

ينصح أيضًا باستخدام الملابس الداخلية القطنية للأطفال، وأن تكون بقياس مريح وليست ضيقة، بالإضافة إلى الحفاظ على نظافة المهبل، وفي حالة تفاقم المشكلة، يجب استشارة الطبيب لتحديد الأسباب والعلاج المناسب. (5)

للمزيد: أسباب حكة المهبل

طرق الوقاية من التهاب شفرتي المهبل

تساعد بعض الطرق في الوقاية من التهاب شفرتي المهبل، وهي كالتالي: (2)(3)

  • تقليل تناول السكر: يمكن أن تتسبب الأطعمة الغنية بالسكر في زيادة فرص الإصابة بعدوى الخميرة التي تؤدي إلى التهاب الشفرين، لذلك ينصح بتجنب تناول كميات كبيرة من السكريات، سواء في الأطعمة أو العصائر المحلاة بالسكر.
  • تجنب مسببات الحساسية والمهيجات: تزيد المنظفات التي تحتوي على مواد كيماوية وعطور من فرص حدوث التهاب المهبل وشفراته، ولذلك ينصح بتجنبها قدر الإمكان.
  • الحفاظ على نظافة المهبل: يجب الحفاظ على نظافة المهبل باستمرار حتى لا يصاب بعدوى تسبب الالتهاب، كما ينصح بتجنب الإفراط في تنظيف المهبل، لأن هذا الأمر سوف يؤدي إلى القضاء على البكتيريا الجيدة فيه، وعند تنظيف المهبل، يجب المسح من الأمام إلى الخلف وليس العكس.
  • تجفيف المهبل جيدًا: يجب التأكد من تجفيف المهبل جيدًا بمنشفة قطنية ناعمة دون فركه بقوة، إذ أن المهبل الرطب يعتبر بيئة خصبة لنمو البكتيريا.
  • استخدام الفوط اليومية في المهبل: تساعد الفوط اليومية في الحفاظ على نظافة المهبل، ولكن يجب تغييرها يوميًا وعدم بقائها لفترة طويلة.
  • استخدام المزلقات الطبية أثناء ممارسة العلاقة الحميمة: قد يكون التهاب شفرتي المهبل ناتجًا عن الجفاف وحكة المهبل أثناء الجماع، لذا ينصح باستشارة الطبيب حول استخدام المزلقات التي تساعد في تقليل الجفاف والحكة.
  • استشارة الطبيب قبل تناول المضادات الحيوية: يؤدي الإفراط في تناول المضادات الحيوية إلى خلل في نظام البكتيريا الموجودة في مختلف أجزاء الجسم ومنها المهبل، ولذلك يجب عدم تناولها إلا بعد الحصول على وصفة من الطبيب.

نصيحة الطبيب

يصيب شفرات المهبل الالتهاب نتيجة التقاط العدوى البكتيرية، أو الفطرية، أو نتيجة الحساسية، وغيرها من الأسباب. تساعد المحافظة على المهبل نظيفًا وجافًا في الحد من التهابات المهبل، يوصى كذلك بالابتعاد عن مستلزمات النظافة الشخصية المعطرة التي تهيج الجلد.

اقرا ايضاً :

اللولب الهرموني وزيادة الوزن