يعد ألم مشط القدم من الحالات الشائعة التي تؤثر على حياة الإنسان اليومية ونشاطه، ويعتمد علاج ألم مشط القدم على العلاج التحفظي بتغيير نمط الحياة، وأداء بعض التمارين، وربما تستدعي حالات نادرة العلاج الجراحي.

يتناول هذا المقال نصائح لعلاج مشط القدم في المنزل، وكذلك بعض التمارين المفيدة في تخفيف الألم وتجنب المضاعفات، والعلاج الدوائي والجراحي.

علاج ألم مشط القدم في المنزل

توجد العديد من الطرق المنزلية التي قد تفيد في علاج ألم مشط القدم وغالباً ما تعطي نتائج في غضون أيام، خاصة في الحالات التي لا تنجم عن مشاكل صحية كبيرة. [1]

تشمل العلاجات المنزلية التي تعمل على التخفيف من ألم المشط ما يلي: [1] [2]

  • إراحة القدم: ينصح بإراحة القدم قدر الإمكان ورفعها لا سيما بعد النشاط البدني، مثل المشي أو الوقوف فترات طويلة، وينصح بتجنب الأنشطة التي تسبب تفاقم الألم.
  • تجنب ممارسة الرياضات عالية التأثير: يوصى بعدم المشاركة في الجري أو بعض الرياضات عالية التأثير أثناء علاج التهاب أوتار مشط القدم حتى تتعافى، إلا أنه يفضل ممارسة تمارين الإطالة يومياً؛ نظراً لأنها تخفف الألم وتزيد من المرونة والقوة.
  • عمل كمادات الثلج: يساهم عمل كمادات الثلج في علاج ألم مشط القدم اليمنى أو اليسرى، حيث تعمل على تخفيف الالتهاب وتقليل التورم، وتجرى الكمادات عن طريق وضع كيس ثلج على القدم مدة 20 دقيقة كل 2 إلى 3 ساعات، مع مراعاة لفه بقطعة قماش قبل وضعه على الجلد.
  • ارتداء أحذية مريحة: يوصى بارتداء أحذية مناسبة ومريحة لعلاج التهاب مفصل مشط القدم، والتخلي عن لبس الأحذية ذات الكعب العالي، وكذلك تجنب الأحذية الضيقة؛ حيث قد تتسبب في عدم محاذاة القدمين أثناء الوقوف والمشي.
  • استخدام حشوات تقويم العظام: تساهم حشوات تقويم العظام والأحذية الداعمة في تخفيف وعلاج ألم مشط القدم من الاسفل، حيث صممت هذه الحشوات التقويمية للمساعدة في محاذاة القدم وتوفير توسيد إضافي، كما قد يفيد وضع حشوة تحت مشط القدم في التخفيف من الألم.
  • فقدان الوزن الزائد: يمثل الوزن الزائد ضغطاً إضافياً على مشط القدم؛ لذا يساعد التحكم في الوزن في تخفيف هذا الضغط وعلاج التهاب مشط القدم، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة تمارين خفيفة تناسب الحالة الصحية.

علاج ألم مشط القدم بالأدوية

تتضمن الأدوية المستخدمة لعلاج ألم مشط القدم ما يلي: [3] [4]

  • مسكنات الألم: تفيد مضادات الالتهاب غير الستيرويدية في علاج التهاب وتورم مشط القدم، وتخفيف الألم على المدى القصير، مثل الإيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) أو النابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen).
  • الإحصار العصبي: قد يكون ألم المشط ناجماً عن انضغاط العصب، وفي هذه الحالة قد يحقن الطبيب دواء موضعياً لإحصار العصب بالإضافة للستيرويدات طويلة المفعول.
  • حقن الستيرويدات: تحتاج بعض الحالات إلى حقن الستيرويدات في عضلة القدم لتخفيف الألم، وربما يستدعي الأمر أخذ عدة جرعات للحصول على تأثير طويل المدى.

علاج ألم مشط القدم بالتمارين

يمكن أن تساعد بعض التمارين في علاج ألم مشط القدم اليسرى أو اليمنى، ولكن نظراً لأن ألم المشط قد ينجم عن أسباب عديدة فيجب مراجعة الطبيب لاختيار التمارين التي تناسب كل حالة على حدة. [5]

  • تمرين دحرجة الكرة

يجرى هذا التمرين لتقليل تشنج الأنسجة الرخوة عن طريق: [5]

    1. الجلوس على كرسي مع وضع كلا القدمين على الأرض.
    2. وضع كرة تنس تحت القدم.
    3. دحرجة الكرة بالقدم إلى الأمام والخلف.
    4. تكرار التمرين مرتين على الأقل في اليوم.
  • إطالة عضلة الربلة

يمكن إجراء بعض التمارين لإطالة عضلة الربلة حيث يساعد ذلك في علاج ألم مشط القدم، وتجرى هذه التمارين عن طريق: [5]

    1. الوقوف مستنداً بكلتا اليدين على الحائط أو ظهر كرسي.
    2. وضع قدم واحدة للأمام مع الحفاظ على استواء القدمين على الأرض.
    3. ثني الساق الأمامية مع الحفاظ على الظهر مستقيماً.
    4. الاستمرار على هذه الوضعية مدة 20 إلى 30 ثانية، ثم الاسترخاء وتبديل القدمين.
    5. تكرار التمرين 10 مرات.

اقرا ايضاً :

علاج آلام المفاصل بالتردد الحراري

كذلك يمكن القيام بالتمرين التالي لإطالة عضلة الربلة: [5]

    1. الجلوس على الأرض مع جعل ساق واحدة مستقيمة والركبة الأخرى مرفوعة للدعم.
    2. لف منشفة أو قطعة قماش حول الجزء الأوسط من القدم مع مسك طرفيها بكلتا اليدين.
    3. شد أصابع القدم بالمنشفة لجعلها تشير إلى أعلى مع إبقاء الكعب على الأرض.
    4. الاستمرار في شد القدم باتجاه الجسم لتمديد عضلة الربلة.
    5. تكرار التمرين عدة مرات.
  • إطالة وتر العرقوب

يجرى تمرين إطالة وتر العرقوب كأحد تمارين علاج ألم مشط القدم عن طريق: [5]

    1. الوقوف بشكل مستقيم في مواجهة كرسي مع وضع اليدين على الكرسي.
    2. وضع القدم المراد شدها خلف القدم الأخرى قليلاً.
    3. دفع كعب القدم المراد شدها لأسفل أثناء ثني الركبة.
    4. الاسترخاء وتبديل القدمين.
    5. تكرار التمرين 10 مرات.

اقرأ أيضاً: كيفية علاج ألم باطن القدم بالطرق الطبيعية والأدوية

علاج ألم مشط القدم بالجراحة

تعد الجراحة الخيار الأخير في علاج ألم مشط القدم عندما تفشل جميع العلاجات الأخرى، أو عند حدوث مضاعفات مثل إصبع القدم المطرقية، أو انضغاط العصب، أو أي من تشوهات القدم الأخرى. [1]

يتضمن العلاج الجراحي ما يلي: [3]

  • جراحة ويل لقطع العظم: تنطوي هذه الجراحة على تقصير ورفع واحد أو أكثر من عظام مشط القدم عند الضرورة لتوفير توزيع متساوٍ للوزن عبر مشط القدم، ويجب ارتداء صندل ما بعد العملية مدة 10 أيام بعد الجراحة، كما يُنصح بأداء تمارين الإطالة بعد الجراحة لتقليل مخاطر حدوث مضاعفات.
  • جراحة إطالة وتر الربلة: تؤدي عضلة الربلة المشدودة إلى رفع الكعب عن الأرض عند المشي قبل الأوان؛ مما يزيد التحميل على مشط الرجل. تسمح جراحة إطالة الوتر بعودة وظيفة القدم الطبيعية، ولكن بعد الجراحة تكون ربلة الساق غالباً أضعف وأصغر من الجانب الآخر.

اقرأ أيضاً: أسباب ألم مشط القدم

اتخبطت في ركبتي وانا بلعب كورة ركبة في ركبة ورم خفيف روحت لدكتور قالي سليم وخدت الفانترن وبس رجعت لعبت تاني بعدها حصل الم في جانب الركبة من برا الالم بيزيد لما بلعب كورة تاني يوم يزيد بعدها طبيعي وبيبقي الم خفيف من وقت للتاني مش دائم تني الركبة نفس الفكرة من وقت للتاني والصلاة نفس الفكرة خفيف