ألم العصعص (بالإنجليزية: Tailbone Pain, Coccydynia) من الحالات غير الشائعة في المجتمع الا أنه بين الحين والآخر يطرق باب العياده كل شهر أو شهرين مريض يعاني من هذه المشكله منذ زمن طويل دون التخلص من هذه المشكلة.

تاريخ ألم العصعص

في أوائل القرن التاسع عشر كانت جميع أنواع آلام أسفل الظهر تشخص على ان سببها مشكلة في العصعص ويتم العلاج بالاستئصال الجراحي للعصعص.

العصعص هو الجزء السفلي من العمود الفقري فهو يمثل الذيل الرمزي ويتكون العصعص من ثلاث الى خمس فقرات منفصلة أو متصلة مع بعضها البعض.  

في حين كان يعتقد أصلا أن فقرات العصعص متصلة مع بعضها البعض (مع عدم وجود حركة بينها) فمن المعروف الآن أن العصعص بأكمله ليس عظمة واحدة صلبة بل توجد بعض الحركة المحدودة بين عظام مفاصل العصعص التي تسمح بها الأربطة المحيطة.

الفرق في العصعص بين الرجال والنساء

في الرجال، يكون العظم العجزي في وضع أكثر استقامه ومائل للداخل، وبسبب هذه الوضعيه عندما يجلس الرجل يقع الوزن على الجزء السفلي من عظام الورك المعروف بالأحدوبة الإسكية (بالإنجليزية: Sacral Tuberosity)، مما يساعد على حماية العصعص من أي اصابة.

أما في النساء فان العظم العجزي مائل للخارج وهذا يساعد في نزول الجنين اثناء الولاده ويكون الورك مائلاً الى الأمام لذا عندما تجلس النساء يقع الوزن على العصعص مما يجعلهن أكثرعرضة للإصابة فيه، ولذلك ألم العصعص هو أكثر انتشارا عند النساء.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ألم العصعص 

هو ألم مستمر في نهاية العمود الفقري في العصعص، وعادة ما تكون الحركة فيه محدودة ولكن اذا تحرك أكثر من المدى الحركي المعتاد يحدث الألم.

أسباب تحرك العصعص بشكل كبير

من أهم الأسباب هي السقوط، والولادة، أو الجلوس لفترات طويلة، حيث أن هذه الحركات غير طبيعية وينتج عنها تهيج وألم في جميع أنحاء العصعص.

أسباب ألم العصعص

في كثير من الحالات السبب الرئيسي للألم غير معروف (بالإنجليزية: Idiopathic Coccydynia)، وفي هذه الحالات يمكن علاج الأعراض، وعموماً فإن تشخيص سبب ألم العصعص يتم بتحديد أحد الأسباب التاليه الكامنة للألم:

  • الكدمة الموضعية: السقوط على العصعص يمكن أن يسبب التهاب في الأربطة أو تجرح في العصعص أو المرافق العصعصية إلى العجزيه، وهذا غالبا هو السبب الأكثر شيوعا لألم العصعص.
  • الولادة :أثناء الولادة يمر رأس الطفل عبر الجزء العلوي من العصعص وهذا يضغط عليه ويمكن أن يؤدي في بعض الأحيان إلى إصابة مكونات العصعص (الديسك أو الأربطة أو العظام) وممكن أن يسبب كسراً في العصعص ولكنه غير شائع.
  • الضغط: قد تتسبب بعض الأنشطة التي تتطلب وضع ضغط على العصعص لفترات طويله مثل ركوب الخيل والجلوس على سطح صلب إلى ظهور آلام في العصعص، وعادةً يكون الألم الناتج عن هذه الأنشطه غير دائم ولكن اذا لم يعالج الالتهاب والألم يصبح الألم مزمناً.
  • ورم أو التهاب: نادرا ما يحدث ورم أو التهاب في منطقة العصعص.

أعراض ألم العصعص

تتمثل أعراض ألم العصعص فيما يلي:

  • ألم يزداد مع الجلوس.

    الم في المفاصل الم شديد في المفاصل وتورم في الركبه وعدم القدره على الجلوس عليها

  • ألم موضعي في منطقة العصعص يزداد عند اللمس أو أي ضغط عليه.

  • ألم يزداد عند الانتقال من وضعية الوقوف الى الجلوس.

  • ألم يزداد مع الامساك ويتحسن بعد الاخراج.

الفحص السريري لألم العصعص

يجب أن يشمل الفحص السريري لألم العصعص ما يلي:  

  • فحص الحوض والمستقيم للتأكد من عدم وجود كتلة أو ورم يسبب الألم.  
  • الجس للتحقق من وجود ألم موضعي.

اذا وجد ألم موضعي عند اللمس فعادة يكون الألم من العصعص ولكن اذا لم يوجد ألم موضعي عند اللمس فقد يكون الألم ناتجاً عن أسباب أخرى مثل فتق الديسك القطني العجزي أو الأمراض التنكسية للديسك.

اقرأ أيضاً: تعرف أكثر على ديسك اسفل الظهر

الاختبارات التشخيصية الأفضل لألم العصعص

علاج ألم العصعص

عادة يكون العلاج تحفظياً وموضعياً، والخطوات الاولى للعلاج هي:

  • الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (المسكنات)، وهي تساعد في التقليل من الالتهاب حول العصعص.
  • وضع الثلج أو كمادة باردة على المنطقة عدة مرات في اليوم وذلك في الايام الاولى بعد بدء الألم. 
  • تطبيق الحرارة أو كمادة ساخنة على المنطقة بعد الأيام القليلة الأولى من بدء الألم.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة أو وضع أي ضغط على المنطقة إلى أقصى حد ممكن.
  • استعمال وسادة مخصصة للمساعدة في تخفيف الضغط عن العصعص عند الجلوس تكون الوسادة على شكل حلقة أو على شكل U أو شكل V مفتوحه من الجزء الخلفي فلا تشكل ضغطاً على العصعص. 
  • إذا كان الألم مرتبطا بحركات الأمعاء أو الإمساك فينصح بتناول الأطعمة الغنية بالألياف وكمية المياه.

علاجات غير جراحية إضافية لألم العصعص

إذا كان الألم مستمراً أو شديداً يجب العمل بخيارات العلاج التالية:

  • الحقن الموضعيه مثل المخدر الموضعي والستيرويد والتي تقلل من الالتهاب في المنطقة فيوفر بعض الراحة التي تستمر لمدة أسبوع وحتى عدة سنوات، ويفضل أن لا تزيد عن 3 حقن في السنة.
  • التحريل للعصعص.  
  • تمارين الاسنطالة (بالإنجليزية: Stretching)، إذ أن تمارين الاستطالة الخفيفه للأربطة حول العصعص يمكن ان تكون مفيدة لذلك، وتمارس التمارين تحت إشراف أخصائي علاج طبيعي.  
  • الموجات فوق الصوتية مع العلاج الطبيعي يمكن أن يكون مفيدا لتخفيف الألم.

جراحة استئصال العصعص

اذا كان الألم مستمراً وشديداً جداً ولم يسيطر عليه بالعلاج التحفظي يمكن إجراء عملية جراحية لاستئصال العصعص أو جزء منه.

آلام  الظهر  والعمود  الفقري أكثر الأمراض انتشاراً

نادراً ما يتم تنفيذ هذه الجراحة لأن التعافي منها يحتاج الى وقت طويل يتراوح من ثلاثة أشهر إلى سنة بعد الجراحة ويمنع الجلوس خلال هذه الفترة.