يدعم الحديد الكثير من وظائف الجسم الحيوية، حيث يرفع من نسبة التركيز، ويمد الجسم بالطاقة، بالإضافة إلى مساعدة الجهاز الهضمي والجهاز المناعي، على أداء وظائفهم، كما يساعد الحديد على تنظيم درجة حرارة الجسم.

يدخل الحديد في تركيب الهيموجلوبين، وهو بروتين كريات الدم الحمراء الرئيسي الذي ينقل الأكسجين، لذا يسبب نقص الحديد في الدم الإصابة بأنيميا عوز الحديد، التي هي أكثر أنواع الأنيميا انتشاراً. (2)

يظل الحديد مفيداً للجسم طالما كان ضمن النسب الطبيعية، لكن قد ترتفع نسبة الحديد في الدم لعدد من الأسباب، منها الإصابة بداء ترسب الأصبغة الدموية، نناقش في هذا المقال أهم أسباب زيادة الحديد في الدم، ونتعرف على أشهر الأعراض. (1)

فرط حديد الدم

تعبر زيادة الحديد في الدم عن ارتفاع مخزون الحديد في الجسم، والذي غالباً ما يكون بسبب الإصابة بمرض ترسب الأصبغة الدموية (بالإنجليزية: Haemochromatosis)، حيث يمتص جسم المريض الكثير من الحديد المتواجد في الطعام، غالباً ما ينتج داء ترسب الأصبغة الدموية عن حالة وراثية. (3)

تؤثر زيادة الحديد في الدم على البنكرياس، والقلب، والكبد، مسببة تورمه أو تلفه في بعض الحالات، يظهر تأثير فرط الحديد على الكبد في الأعراض التالية: (1)

  • اسمرار الجلد.
  • فقدان الوزن.
  • الخمول والإرهاق.
  • اضطرابات في البطن.

 أسباب زيادة الحديد في الدم

ترجع أسباب زيادة الحديد في الدم إلى امتصاص الجسم كميات كبيرة من الحديد أكثر مما يحتاجه، غالباً ما يعود ذلك إلى عوامل جينية، نذكرها تالياً: (1)(4)

داء ترسب الأصبغة الدموية الأولي

يمثل داء ترسب الأصبغة الدموية الأولي طفرة جينية تنتقل بالوراثة، وتسبب زيادة امتصاص الحديد، وهو من أسباب زيادة الحديد في الدم الرئيسية، يعد العرق الأبيض أكثر الأعراق تعرضاً لتلك الطفرة. (4)

للمزيد: أطعمة تحسن امتصاص الحديد وأطعمة تمنع امتصاصه

داء ترسب الأصبغة الدموية الثانوي

يعتبر داء ترسب الأصبغة الدموية الثانوي سبب زيادة الحديد في الدم، وهو مرضاً مكتسباً وليس وراثياً، ينتج عن العوامل التالية: (4)

  1. الإصابة بأنواع من فقر الدم مثل الثلاسيميا.
  2. الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي سي، أو أمراض الكبد الناتجة عن الكحوليات.
  3. تلقي جرعات من مكملات الحديد الفموية أو الحقن.
  4. غسيل الكلى لسنوات طويلة.

داء ترسب الأصبغة الدموية الشبابي

يسبب داء ترسب الأصبغة الدموية الشبابي زيادة الحديد عند المراهقين، وهو  طفرة جينية وراثية تكثر الإصابة بها في الفترة العمرية ما بين 15 و30 عاماً، وتظهر المضاعفات في الإصابة بمرض السكري، واضطرابات في النمو الجنسي. (1)(4)

داء ترسب الأصبغة الدموية الوليدي

يحدث داء ترسب الأصبغة الدموية الوليدي (بالإنجليزية: Neonatal Hemochromatosis) نتيجة إفراز الجهاز المناعي للأم الحامل أجساماً مضادة تهاجم كبد الجنين، ينتج عن ذلك تراكم الحديد في كبد الجنين أو المولود حديث الولادة بسرعة كبيرة، وقد تهدد زيادة الحديد حياة الرضيع بعد الولادة مباشرة، وهو حالة غير وراثية. (4)

نقل الدم

قد يصاب الشخص بزيادة مستوى الحديد في الدم نتيجة تعرضه إلى عمليات نقل دم متكررة. (1)

ما هي الإجراءات التشخيصية أو كيف اعرف اني مصاب بالعصب الخامس؟

أعراض زيادة الحديد في الدم

لا تظهر أعراض زيادة الحديد في الدم بوضوح، فعادة ما تكون صعبة التشخيص، وتبدأ في الظهور قليلاً بعد منتصف العمر، أو بعد انقطاع الطمث عند السيدات، نسرد تالياً أشهر أعراض زيادة الحديد في الدم: (4)

  • خسارة الوزن.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • صغر حجم الخصيتين لدى الذكور.
  • عدم انتظام الحيض أو غيابه لدى النساء.
  • التعب والضعف العام.
  • آلام البطن.
  • تصبغ الجلد وتحوله إلى اللون النحاسي أو البرونزي.
  • فقدان الرغبة الجنسية.

للمزيد: 6 أسباب لفقر الدم عند النساء

يوصي الأطباء بضرورة مراقبة أعراض فرط حديد الدم، وطلب الاستشارة الطبية عند ملاحظتها، منعاً للمضاعفات، حيث يمكن علاج زيادة الحديد في الدم بعدة طرق، لعل أكثرها استخداماً هو إزالة كميات الحديد الزائدة من الدم، غالباً ما تطبق تلك الطريقة عن طريق التخلص من كميات من الدم بصورة دورية تبعاً لما يحدده الطبيب، حتى تعود نسب الحديد إلى مستواها الطبيعي. (3)

اقرأ أيضاً: الفرق بين مخزون الحديد والحديد

اقرا ايضاً :

العلاج و الوقاية من الثلاسيميا