تتسبب قرحة المعدة في الشعور بألم وانزعاج، وهي عبارة عن تقرحات مفتوحة داخل بطانة المعدة، وغالباً ما تنتج عن بكتيريا الملوية البوابية (بالإنجليزية: H. Pylori)، وتتطلب هذه المشكلة استشارة الطبيب لتحديد الأسباب والعلاج المناسب، كما يمكن تجربة علاج قرحة المعدة بالعسل ومجموعة من الوصفات الطبيعية الأخرى التي تساهم في تخفيف الأعراض.

فوائد العسل لقرحة المعدة

يحتوي العسل على مجموعة كبيرة من العناصر ومضادات الأكسدة التي تساعد في القضاء على البكتيريا، وأبرزها:

  • الأحماض العضوية.
  • البروتينات.
  • الأحماض الأمينية.
  • الفيتامينات.
  • الإنزيمات.
  • المعادن.
  • مضادات الأكسدة.

ويعتبر البوليفينول من أبرز مضادات الأكسدة المتوفرة في العسل بنسبة مرتفعة، ويمكن أن يساعد البوليفينول في منع نمو البكتيريا الملوية البوابية التي تعتبر من أسباب قرحة المعدة الأساسية، وبالتالي يمكن علاج التهاب المعدة بالعسل.

وهناك أسباب أخرى لوصف علاج قرحة المعدة بالعسل، وهي:

  • فعالية العسل في تخفيف أعراض ارتجاع الحمض التي يمكن أن تزيد من قرحة المعدة، إذ يسمح نسيج العسل بتغطية الغشاء المخاطي للمريء بشكل أفضل.
  • توفير العسل لحاجز وقائي من العدوى المسببة للقرحة، وذلك بفضل لزوجته.احتواء العسل على خصائص مناعية لعلاج الجروح والحفاظ على حالة الجرح الرطب حتى يتعافى، بما في ذلك القرح التي تصيب المعدة. (1) (2) (3) (4) (6) (7) (8)

أفضل أنواع العسل لقرحة المعدة

هناك العديد من أنواع العسل الطبيعي المتوفرة في جميع أنحاء العالم، ويعد عسل مانوكا (بالإنجليزية: Manuka Honey) من أبرز أنواع العسل المعروفة بتأثيراتها المضادة للبكتيريا.

كما أن عسل مانوكا يمكن أن يخفف مشاكل الهضم الشائعة مثل:

  • ارتداد الحمض
  • التهاب المعدة.
  • الإسهال.

يعتبر عسل مانوكا آمنا للاستخدام لدى أغلب الأشخاص، ومع ذلك، هناك بعض الحالات التي تتطلب استشارة الطبيب قبل تناوله أو تناول أي أنواع أخرى من العسل، وتشمل هذه الحالات ما يلي:

  • مرضى السكري: تحتوي جميع أنواع العسل بما في ذلك عسل مانوكا على السكر الطبيعي، وبالتالي يمكن أن يؤثر على مستويات السكر في الدم، ولذا يجب استشارة الطبيب قبل علاج قرحة المعدة بالعسل للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.
  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية العسل أو النحل: فقد يكون له رد فعل تحسسي.
  • الحامل والمرضع: يجب استشارة الطبيب قبل علاج قرحة المعدة بالعسل للنساء الحوامل والمرضعات، وخاصةً في حالة تناول أي أدوية لعلاج حالات صحية.
  • الأطفال الرضع: ينصح بتجنب تناول العسل للأطفال الرضع أقل من عام لتفادي خطر التسمم الغذائي.

ويجب التوقف عن علاج قرحة المعدة بالعسل في حالة ظهور أي آثار جانبية غير طبيعية واستشارة الطبيب على الفور. (5)

للمزيد: ما هو علاج القرحة في المعدة؟

لدي ألم معدة وارق واسهال وحرارة خفيفة وارهاق وعدم قدرة على تناول اي شيئ كله ارده أعطاني الطبيب مضادين حيويين فلاجيل واخر وواقي معدة ومضاد قيئ ومخفف الم وغيره السؤال هو انتي اريد ان اتحسن دون شرب المضاد الحيوي لأنني لا استطيع رغم المحاولة انا شربت حبة واحدة من الفلاجيل هل يزيد المرض؟ وكيف العلاج؟

كيفية علاج قرحة المعدة بالعسل

في حالة عدم الرغبة بتناول ملعقة صغيرة من العسل بمفرده، فيمكن تناول كوب ماء أو مشروب دافىء مع ملعقة عسل أبيض صغيرة، إذ أنها الجرعة المناسبة لتناولها يومياً.

كذلك يمكن المساعدة في علاج قرحة المعدة بالعسل من خلال مزجه مع المكونات الطبيعية التالية:

  • حبة البركة: كما يمكن تعزيز علاج قرحة المعدة بالعسل وحبة البركة، إذ أنها تتمتع بخصائص مضادة للبكتيريا، وقد تساهم في تخفيف قرحة المعدة.
  • قشر الرمان: يحتوي قشر الرمان على العفص الذي يلعب دوراً وقائياً ضد قرحة المعدة، ويرتبط تأثيره المضاد للقرحة بزيادة إفراز المخاط الملتصق والمخاط الحر من جدار المعدة، وبالتالي يمكن علاج قرحة المعدة بالعسل وقشر الرمان معاً.
  • الزنجبيل: قد يكون الزنجبيل أحد الأعشاب المفيدة للقرحة بسبب تأثيراته الفعالة لتخفيف مشاكل المعدة، ومنها القرحة، كما أن الزنجبيل يعتبر وسيلة فعالة للوقاية من قرحة المعدة الناتجة عن استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، ويكون علاج قرحة المعدة بالعسل والزنجبيل من خلال عمل شاي الزنجبيل وإضافة ملعقة عسل صغيرة إليه.

قد لا يساعد الزنجبيل في علاج القرحة سريعاً، ولكنه قد يساهم في منع تكررها.

اقرأ أيضاً: علاج قرحة المعدة بالأعشاب

علاج قرحة المعدة بالأعشاب والأطعمة

بالإضافة إلى علاج قرحة المعدة بالعسل، يمكن الإستعانة ببعض الأعشاب التي تساهم في تخفيف الأعراض، وأبرزها:

  • الثوم: قد يساعد مستخلص الثوم في منع نمو الحلزونية البوابية، وبالتالي يمكن استخدامه في علاج قرحة المعدة، وفي حالة عدم الرغبة في تناول الثوم الطازج، يمكن استشارة الطبيب حول تناول مكملات الثوم.

ويجب الحذر لأن الثوم يعمل كمخفف للدم، ولذلك ينبغي عدم تناول مكملات الثوم في حالة تناول أدوية لتخثر الدم، أو الأسبرين.

  • الكركم: يحتوي الكركم على مركب يسمى الكركمين، والذي يعمل كمضاد للالتهابات ومضاد للأكسدة، وقد يساعد في الوقاية من قرحة المعدة وتخفيف أعراضها.
  • البابونج: يستخدم البابونج في تخفيف كثير من الحالات الصحية، مثل التهابات الجهاز التنفسي، والتشنجات المعوية، والالتهابات، كما يمكن الإستعانة بمستخلصات البابونج في تثبيط قرحة المعدة لما لها من خصائص مضادة للقرحة.
  • عرق السوس: يمكن تجربة عرق السوس في علاج قرحة المعدة كونه يساعد في القضاء على عدوى الملوية البوابية، ومنع نمو البكتيريا.
  • هلام الصبار: يعرف الألوفيرا أو هلام الصبار بخصائصه المضادة للالتهابات، وقد يساعد في علاج القرحة الهضمية، ولكن هناك حاجة للمزيد من الأبحاث حول تأثير هلام الصبار في علاج هذه المشكلة.
  • الشاي الأخضر: قد يساعد الشاي الأخضر في التئام قرحة المعدة وعلاج مشاكل المعدة الأخرى مثل الإسهال عند تناوله باعتدال، ولكن ينصح بعدم الإفراط في تناوله حتى لا يسبب تفاقم المشكلة، ويمكن إضافة ملعقة عسل صغيرة إليه بدلاً من السكر للمزيد من الفائدة.

بالإضافة إلى علاج قرحة المعدة بالعسل والأعشاب، يمكن الاستعانة بالأطعمة الغنية بالبروبيوتيك، وهي البكتيريا المفيدة والهامة لصحة الجهاز الهضمي، كما يمكن أن تساعد في القضاء على بكتيريا الملوية البوابية المسببة لقرحة المعدة، وتعزيز الشفاء منها، وتتوفر البروبيوتيك في مجموعة من الأطعمة، وهي:

  • الزبادي.
  • الكيمتشي.
  • الكفير.

كما يمكن أخذ رأي الطبيب لتناول مكملات البروبيوتيك إذا كان هناك حاجة لذلك.(1) (3) (4) (7) (9) (10) (11) (12)

للمزيد: النظام الغذائي لمرضى قرحة المعدة

اقرا ايضاً :

فقدان الوزن الزائد يساعد في علاج الارتجاع المريئي