تتكون البواسير نتيجة لانتفاخ الأوردة وتمددها في الجزء السفلي من المستقيم وفتحة الشرج، ويتسبب التوتر والشد على جدران هذه الأوردة في تهيجها والشعور بالألم.

البواسير الداخلية (بالإنجليزية: Internal Hemorrhoids) هي البواسير التي تتشكل في عمق المستقيم، ولا يمكن رؤيتها من الخارج، وفي العادة لا تسبب البواسير الداخلية الألم، ويكون نزيف المستقيم أول علامات البواسير الداخلية.

في بعض الأحيان قد يتسبب الإجهاد والضغط المستمر على المستقيم في بروز الباسور الداخلي ليصبح الباسور بارز أو متدلي، ويتسبب هذا النوع من البواسير الداخلية بالألم. علاج البواسير الداخلية سهل على الرغم من أنها مزعجة وتسبب الألم، وينصح الأطباء بعلاج البواسير الداخلية بمجرد ظهورها.

علاج البواسير الداخلية

يوجد الكثير من الخيارت لعلاج البواسير الداخلية، ولكن تعتمد طريقة العلاج على حالة الباسور وشدتها، ويتم تصنيف شدة حالة الباسور حسب درجة هبوط الباسور تحت الخط المسنن في فتحة الشرج، وتقسم إلى الباسور من الدرجة الأولى والثانية والثالثة والرابعة، وتشمل طرق علاج الباسور الداخلي حسب شدته على ما يلي:

علاج الباسور بالأدوية

تستخدم الأدوية للسيطرة على الأعراض وتخفيف ألم الباسور عن طريق تليين البراز، وتخفيف التهاب الباسور، وتشمل هذه الأدوية على ما يلي:

  • ملينات البراز مثل دوكوسات الصوديوم (بالإنجليزية: Docusate sodium) التي تستخدم لزيادة الماء والدهون في البراز لتسهيل مروره عبر المستقيم وفتحة الشرج.
  • التحاميل والكريمات التي تحتوي على جرعة منخفضة من الستيرويدات مثل الهيدروكورتيزون (بالإنجليزية: Hydrocortisone) لتقليل الالتهاب.
  • المخدر الموضعي للتخفيف من الألم.
  • الأدوية المضيقة للأوعية الدموية مثل فينيليفرين (بالإنجليزية: Phenylephrine HCI) أو إفدرين (بالإنجليزية: Ephedrine)، ولكن يجب على مرضى السكري استشارة الطبيب قبل استخدام هذه الأدوية لأن امتصاصها بكميات كبيرة يرفع من مستوةى السكر في الدم.
  • قد يصف الطبيب ليدوكائين (بالإنجليزية: Lidocaine) لتخفيف الألم في حالات الألم الشديد.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

استئصال البواسير الداخلية

يتم التعامل مع البواسير الداخلية من الدرجة الثانية والثالثة في البداية بنفس الطريقة باستخدام إجراءات طبية لتدمير البواسير، وتشمل هذه الإجراءات على ما يلي:

  • تصليب الوريد الذي يحتوي على الباسور من خلال حقنه بمواد تسبب التصلب.
  • ربط الباسور بأربطة مطاطية لقطع تدفق الدم إلى الباسور وقتل أنسجته.

إذا لم تساعد الإجراءات السابقة على التخلص من بواسير الدرجة الثانية والثالثة الداخلية أو إذا كان الباسور من الدرجة الرابعة يلجأ الأطباء إلى جراحة استئصال الباسور (بالإنجليزية: hemorrhoidectomy) لإزالة البواسير المتورمة، وتشمل طرق استئصال الباواسير الداخلية على ما يلي:

  • استئصال البواسير الجراحي بالمشرط.
  • استئصال البواسير بالتدبيس.
  • استئصال البواسير بالليزر.

للمزيد: علاج البواسير بالثلج

الجديد في علاج مرض القولون العصبي

علاج البواسير الداخلية في المنزل

يمكن تخفيف الألم والحكة الناجمة عن البواسير في المنزل، وتشمل طرق العلاج المنزلية للبواسير على ما يلي:

  • استخدام مغاطس الماء الدافئ مرتين أو ثلاثة مرات في اليوم بعد تحريك الأمعاء، واستخدام صابون غير معطر لغسل منطقة الشرج.
  • تجفيف الشرج بطريقة التربيت وعدم فرك المنطقة.
  • يمكن أن تساعد الكريمات التي تحتوي على بندق الساحرة والتي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية على التقليل من الحكة والألم الناجم عن البواسير.
  • استخدام عبوات الثلج على المنطقة عدة مرات في اليوم للتخفيف من الألم لفترة قصيرة.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية فضفاضة تساعد على التهوية وتمنع الرطوبة التي قد تزيد من إزعاج البواسير.
  • عدم الضغط أثناء التغوط أو حركة الأمعاء خاصة في حالات الإمساك.
  • الذهاب للمرحاض عند الشعور بالحاجة لذلك وعدم تأجيل الذهاب، إذا يمكن لتراجع البراز نتيجة للانتظار أن يزيد من الإجهاد والضغط على الباسور والأمعاء.
  • تجربة وضعية القرفصاء أو ثني الركبتين عند استخدام المرحاض للتقليل من الضغط على الشرج.

للمزيد: العسل لعلاج البواسير أيضاً

الآثار الجانبية لاستئصال البواسير الداخلية

يعد استئصال البواسير الداخلية من الإجراءات الطبية الغازية والجائرة التي قد تسبب الألم في بعض الأحيان، ولكنه قد يكون الحل الفعلي والوحيد خاصة في الحالات المتقدمة من البواسير الداخلية والخارجية أيضاً عند تكون خثرات الدم في الباسور الخارجي، وفي العادة تكون مضاعفات هذه الجراحة نادرة وطفيفة، وقد تشمل المضاعفات الشائعة عند تطورها على ما يلي:

  • التمزقات الصغيرة في فتحة الشرج التي قد تسبب الألم لبضعة اشهر بعد استئصال البواسير.
  • تلف العضلة العاصرة الشرجية، مما قد يؤدي إلى تطور سلس البراز، وهي حالة يخرج فيها أجزاء من البراز دون أن يشعر الشخص بذلك.
  • تضيق فتحة الشرج نتيجة تندب الأنسجة بعد الجراحة.
  • صعوبة التبول، أو احتباس البول.

في بعض الأحيان قد تحدث عدوى في مكان استئصال الباسور، ولكن لا تعد هذه الحالة شائعة، وتشمل أعراض العدوى مكان استئصال الباسور على ما يلي:

  • ازدياد الألم بعد الجراحة.
  • الاحمرار.
  • التورم.
  • الحمى والقشعريرة.
  • الغثيان والقيء.
  • إفرازات شديدة من الشرج، أو النزيف.
  • الإمساك الذي يستمر لأكثر من ثلاثة أيام حتى بعد تناول الملينات.
  • صعوبة التبول.

اقرأ أيضاً: البواسير الشرجية وعلاجها بالليزر

السلام عليكم عندي انتفاخ في اسفل البطن ويزداد بعد الاكل بشكل ملحوظ لكن دون الم ، وابغا اعرف مالسبب ؟