تستخدم القفازات الجراحية وقفازات الفحص الطبي لعمل حاجز وقائي يمنع انتقال الأمراض بين مقدمي الرعاية الصحية والمرضى أثناء الإجراءات الجراحية والطبية، كما يمكن استخدام هذه القفازات أيضاً لحماية مرتديها من نقل العدوى وللحماية من الأذى الذي يمكن أن ينجم عن استخدام المواد الكيميائية أو الأدوية الخطيرة. سمع الكثير منا مؤخراً عن استخدام الكمامات للوقاية من العدوى، وهناك عدة أنواع رئيسية من الكمامات تستخدم على نطاق واسع مثل الكمامات منزلية الصنع، والكمامات الجراحية، و كمامات N95 وغيرها من الأنواع.

لا يُعرف الكثير عن إمكانية إعادة استخدام الكمامات الطبية لمحاربة العدوى، ولا توجد طريقة مثبتة لتعقيمها، ولكن بدأت بعض البحوث مؤخراً تشير إلى إمكانية إعادة تعقيم واستخدام الكمامات والقفازات الطبية من فيروس كورونا (بالإنجليزية: Corona) والتي سيتم الحديث عنها بشكل مفصل في هذا المقال.

طرق تعقيم الكمامات والقفازات من فيروس كوفيد-19 بعد استخدامها

تشمل طرق التعقيم المتبعة لتعقيم الأنواع المختلفة من الكمامات والقفازات على ما يلي:

طرق تعقيم كمامات القماش

يمكن غسل وتعقيم وتجفيف كمامات القماش أو الكمامات منزلية الصنع وإعادة استخدامها.

طرق تعقيم كمامات N95

أظهرت دراسة أجريت في كندا بالتعاون مع المختبر الوطني للأحياء أنه يمكن تعقيم كمامات N95 من فيروس كوفيد-19 وإعادة استخدامها، وأن هذه الكمامات تبقى سليمة بعد التعقيم، وقد اشتملت الدراسة على استخدام مجموعة متنوعة من طرق التعقيم، وقد كانت هذه الطرق فعالة إلّا أن طريقة واحدة تسمى التعقيم بالبخار العالي الضغط كانت الأكثر فعالية في التخلص من الفيروس لأنها تسمح بتعقيم الكمامات حتى خمس مرات وتبقى الكمامات قابلة للاستخدام بعد كل مرة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

طرق تعقيم الكمامات الجراحية

نشرت كلية الطب في جامعة فودان شنغهاي بحثاً عن طريقة تعقيم الكمامات الجراحية التي تستخدم لمرة واحدة من فيروس كوفيد-19، وتنطوي هذه الطريقة على وضع الكمامة داخل كيس حفظ الأطعمة المنزلية وتسخينه باستخدام مجفف الشعر المنزلي لمدة 30 دقيقة، ومن ثم استخدام الكمامة مرة أخرى، حيث أشار البحث إلى أن هذه الطريقة لا تؤثر على الفلتر الأصلي للكمامة وتساعد على التخلص من فيروس كوفيد-19 الملوثة للكمامة.

طرق تعقيم القفازات المطاطية

يمكن تعقيم القفازات المطاطية الجراحية بكفاءة باستخدام أجهزة التعقيم بالبخار العالي الضغط دون أن تفقد مرونتها وكفائتها تحت درجة حرارة 115 درجة مئوية وضغط يعادل 10 أرطال، إلا أن درجات الضغط والحرارة التي تزيد عن هذا المعدل يمكن أن تتسبب في تلف القفازات.

إقرأ أيضاً: أفضل المنتجات للتعقيم من فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)

ما هي أنواع الكمامات المستخدمة لفيروس كورونا؟

تعد الكمامات من أنواع معدات الحماية الشخصية التي تستخدم لحماية مرتديها من الجسيمات المحمولة بالهواء، ومن السوائل التي يمكن أن تلوث الوجه، وتشمل الأنواع الشائعة لهذه الكمامات على ما يلي:

  • كمامات القماش: يوصي مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها باستخدام الكمامات القماشية من قبل عامة الناس كأغطية للوجه عند التواجد في الأماكن العامة لإبطاء انتشار الفيروسات وغيرها من مسببات العدوى.
  • الكمامات الجراحية: الكمامات الجراحية عبارة عن قناع فضفاض يمكن التخلص منه بعد استخدامه، تساعد على خلق حاجز مادي بين الأنف والفم ومسببات التلوث والعدوى المحتملة، ولا يمكن مشاركة هذه الكمامات أو إعادة استخدامها، وتصنع هذه الكمامات بسماكات وقدرات مختلفة على الحماية، ويمكن أن تؤثر هذه الخصائص للكمامات الجراحية على مدى سهولة التنفس، وتعد الكمامات الجراحية مخصصة للمساعدة على منع الرذاذ أو الجسيمات الكبيرة أو القطرات التي قد تحتوي على البكتيريا و الفيروسات من الوصول إلى الفم أو الأنف، وتمنع أو تقلل أيضاً من انتقال اللعاب وإفرازات الجهاز التنفسي إلى الآخرين، إلا أن الكمامات الجراحية حسب تصميمها لا تصفي أو تمنع الجزيئات الصغيرة جداً الموجودة في الهواء والتي قد تنتقل عن طريق السعال أو العطس من الوصول للفم أو الأنف.
  • كمامة N95: تصمم كمامات N95 لتحمي الوجه، وتصفي بطريقة فعالة للغاية الجسيمات المحمولة بالهواء، ويعني الرمز N95 أن هذه الكمامات تحجب 95% على الأقل من الجسيمات المحمولة بالهواء والتي يقل قطرها عن 0.3 ميكرون عند استخدامها بشكل صحيح من الوصول للفم أو الأنف، ولا ينصح باستخدام هذه الكمامات من قبل عامة الناس بسبب النقص في مخزونها، لذا يفضل استخدام هذه الكمامات من قبل العاملين في مجال الرعاية الصحية فقط.

للمزيد: كيف يتم تنظيف الجهاز المحمول من فيروس كورونا الجديد؟

ما هي أنواع القفازات المستخدمة لفيروس كورونا؟

استخدمت القفازات الطبية المصنوعة من المطاط الطبيعي لأول مرة عام 1890، وازداد استخدامها بشكل كبير في أواخر الثمانينات، وقد أوصي باستخدام قفازات اللآتكس في تلك الفترة لمنع انتقال العدوى المنقولة بالدم مثل عدوى فيروس العوز المناعي البشري، إلا أن الحساسية لمادة اللآتكس انتشرت بسرعة في تلك الفترة بين المرضى والعاملين في مجال الرعاية الصحية، مما استدعى استخدام مواد أخرى لصناعة القفازات الطبية، ومع ذلك ولغاية الآن تصنع معظم القفازات الطبية من اللآتكس، وتنقسم القفازات إلى أنواع وفقاً للمادة المستخدمة في تصنيعها، وتشمل هذه الأنواع على ما يلي:

  • قفازات اللآتكس: توفر أفضل حماية ضد الفيروسات وتوفر راحة ومرونة عند استخدامها أيضاً، ولكنها يمكن أن تسبب الحساسية. للمزيد: حساسية مادة اللاتكس
  • قفازات النيوبرين: تصنع هذه القفازات الخالية من اللآتكس من مطاط صناعي يسمى النيوبرين، وتتميز بقوتها العالية إلا أن مرونتها ومستوى الراحة عن استخدامها يعد أقل من قفازات الآتكس، كما أن سعرها أعلى من سعر قفازات اللآتكس.
  • قفازات البولي ايزوبروبين: تتشابه خصائص هذه القفازات من حيث المرونة والراحة والقوة مع خصائص قفازات اللآتكس إلا أنها أغلى سعراً.
  • قفازات النتريل: تعد هذه القفازات ممتازة من ناحية القوة والحماية من المواد الكيميائية، ولكن مرونتها ومستوى الراحة الذي توفره تعد منخفضة.

للمزيد: علاقة جهاز التكييف بانتشار فيروس كورونا

{article}

ما مدى فعالية الكمامات والقفازات في الوقاية من عدوى فيروس كوفيد-19؟

تنتشر عدوى فيروس كورونا ( كوفيد-19) من شخص لآخر من خلال رذاذ وقطرات الجهاز التنفسي التي تنتشر في الهواء عندما يقوم شخص مصاب بالفيروس بالعطس أو السعال، مما يؤدي إلى إصابة الشخص الذي يتنفس هذا الرذاذ بعدوى فيروس كوفيد-19.

يمكن أن يستقر رذاذ وقطرات الجهاز التنفسي الملوثة بالفيروس على الأسطح المختلفة مما يؤدي إلى نقل العدوى من خلال ملامسة هذه الأسطح ومن ثم لمس العينين أو الأنف أو الفم، وفيما يلي توضيح لمدى فعالية استخدام أنواع الكمامات المختلفة والقفازات في الوقاية من فيروس كوفد-19:

  • توفر الكمامات المصنوعة من القماش أو المنزلية الصنع درجة قليلة من الحماية من العدوى بفيروس كوفيد-19 ولكنها قد تساعد على منع انتشار المرض من الأشخاص الذين لا تظهر لديهم الأعراض للآخرين، ويوصي مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها باستخدام هذه الكمامات في الأماكن العامة، بالإضافة إلى الحفاظ على مسافة آمنة والحفاظ على النظافة المناسبة.
  • لا تساعد الكمامات الجراحية على الوقاية من فيروس كوفيد-19، وذلك لأن هذا النوع من الكمامات لا يحجب الجزيئات الصغيرة جداً العالقة في الهواء من الوصول للفم والأنف، كما يحدث تسرب للهواء من جانبي القناع أثناء التنفس.
  • يمكن أن تحمي كمامات N95 من رذاذ وقطرات الجهاز التنفسي التي تحتوي على الجزيئات الصغيرة جداً مثل فيروس كوفيد-19.
  • لا ينصح باستخدام القفازات للوقاية من فيروس كوفيد-19 إذا لم يتم استخدامها والتخلص منها بشكل فوري وبالطريقة الصحيحة، إذ يمكن للقفازات أن تعطي إحساس مزيف بالأمان، مما يمكن أن يؤدي إلى أن يلامس الشخص عيناه أو فمه أو أنفه خلال ارتداء القفازات الملوثة، كما يَمنع الاستخدام المستمر للقفازات الغسل المستمر والدوري لليدين الواجب ممارسته بعد القيام بأي عمل أو ملامسة الأسطح.

اعانى من الارهاق والنحافة اريد فيتامين مستورد

اقرأ أيضاً: الدليل الشامل حول فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)