تمارين الكارديو (بالإنجليزية: Cardio Exercise) أو تمارين القلب أو الرياضة الهوائية أو رياضة الأيروبيك (بالإنجليزية: Aerobic Exercise) هي مجموعة من التمارين والأنشطة التي تساعد على تكييف الجسد وأعضاؤه خاصة القلب، والأوعية الدموية، والرئتين، حيث تعمل على زيادة معدل التنفس ومعدل ضربات القلب أثناء القيام بها، وبالتالي تؤدي إلى زيادة تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى العضلات. 

إن الرياضة اللاهوائية (بالإنجلزية: Anaerobic Exercise) مثل رفع الأثقال، أو الركض المجهد والسريع تختلف عن الرياضة الهوائية بأنها تتضمن اندفاع مفاجئ للطاقة حيث يتم تأديتها بأقصى جهد خلال فترة قصيرة، في حين أن الرياضة الهوائية كالسباحة، أو المشي السريع، أو ركوب الدراجة يتم تأديتهم خلال فترات زمنية طويلة حيث يتم توزيع الجهد خلالها وبمعدل متوسط. أيضاً قد تؤدي الرياضة اللاهوائية إلى انقطاع النفس واللهث في حين أن الرياضة الهوائية لا تؤدي إلى ذلك وهذا لأن معدل ضربات القلب والتنفس لا تصل لمستويات سريعة جداً. والجدير بالذكر أن تمارين الأيروبيك قد تصبح من ضمن الرياضة اللاهوائية عندما يتم إجراؤها بشكل شديد بحيث تتضمن مستوى عالي من الإجهاد. 

ما هي فوائد تمارين الكارديو؟

بالإضافة إلى مساهمة الأيروبيك في تقوية القلب والتحسين من أداء جهاز الدوران، فإن هنالك العديد من الفوائد الصحية الأخرى التي قد تساهم في تحقيقها تمارين الأيروبيك مثل:

  • تحسين الصحة النفسية: حيث قد يساهم القيام برياضة الأيروبيك في زيادة ثقة الفرد بنفسه والتحسين من صحته العاطفية.
  • تخفيف الوزن: حيث تؤدي تمارين الأيروبيك، منها التمارين التابعة للرياضة الهوائية، إلى حرق السعرات الحرارية، والتي بدورها يمكن أن تساعد على التخلص من الوزن الزائد.
  • تحسين اللياقة البدنية.
  • الحفاظ على صحة العظام والمفاصل: حيث أن تمارين رياضة الأيروبيك المعتدلة أو الشديدة مثل الجري أو القفز على الحبل قد تساعد في زيادة كثافة العظام الأمر الذي قد يساعد في الوقاية من هشاشة العظام، تساعد أيضاً هذه الرياضة قد تساعد على تحسين الوضع الصحي للمرضى الذين يعانون من مرض الروماتيزم.
  • الحفاظ على صحة الجهاز العصبي والدماغ: إن تمارين الأيروبيك قد تحسن من الذاكرة ووظائف الدماغ، حيث تبين أن قيام بهذه التمارين يقلل من خطر الإصابة بالخرف، والقلق، والاكتئاب لدى البالغين.
  • الوقاية من العديد من أنواع السرطان، مثل سرطان القولون، وسرطان الثدي، وسرطان البروستات، وسرطان الرئة.

اقرأ أيضاً: الرياضة التجميلية

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ما هي أنواع تمارين الكارديو؟

إن تمارين الأيروبيك تختلف بناء على ثلاث عوامل:

  • الشدة أو مدى صعوبة قيام الشخص بها، حيث قد تكون معتدلة (مثل المشي السريع) أو شديدة (مثل الهرولة أو الجري بسرعة متوسطة).
  • عدد المرات أو الجلسات التي يقوم فيها الشخص بتمارين الأيروبيك خلال الأسبوع.
  • المدة الزمنية التي يقضيها الشخص في القيام بتمارين الأيروبيك خلال الجلسة الواحدة.

فيتم تقسيم تمارين الأيروبيك بناءً على مدى شدتها والجهد اللازم للقيام بها وذلك إلى قسمين رئيسيين، ألا وهما تمارين الأيروبيك معتدلة الشدة وتمارين الأيروبيك عالية الشدة.

تمارين الكارديو معتدلة الشدة

وهي التمارين الرياضية التي يتم ممارستها يمستوى يتيح لك مواصلة المحادثة أثناء القيام بها حيث يكون الشخص قادراً على التحدث بثلاث أو أربع جمل متتالية دون أن يلهث. خلال هذا النوع من التمارين الرياضية يجب أن يكون معدل ضربات القلب لدى الشخص ما يقارب الـ 60% من الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب، حيث يتم ايجاد الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب من خلال طرح عمر الفرد من 220. المعادلة التالية تقوم بتوضيح حساب معدل ضربات القلب المطلوب خلال ممارسة التمارين الرياضية معتدلة الشدة:

معدل ضربات القلب المطلوب خلال ممارسة التمارين الرياضية معتدلة الشدة = (220 - عمر الفرد) × 0.6

وبناء على وزارة الصحة والخدمات البشرية بالولايات المتحدة ينصح بالقيام بتمارين الأيروبيك معتدلة الشدة بمعدل 150- 300 دقيقة خلال الأسبوع، حيث يمكن للفرد أن يبدأ بالقيام بها بمعدل نصف ساعة متواصلة خلال اليوم وذلك لمدة 5 أيام خلال الأسبوع.

تمارين الكارديو عالية الشدة

إذا كان الفرد يتمتع بصحة جيدة وقام مسبقاً ببناء مستوى أساسي من اللياقة البدنية لديه، حينها قد يتمكن من القيام بالتمارين الرياضية عالية الشدة، والتي خلالها قد يصل معدل ضربات القلب المطلوب لـ 80 أو حتى 90% من الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب. خلال هذا النوع من التمارين الرياضية من المحتمل أن يكون الشخص قادراً على التحدث ببضع كلمات قبل أن يبدأ باللهث، ولكن في بعض الأحيان قد لا يكون الشخص قادراً على التحدث على الإطلاق. ومع ذلك، يجب الأخذ بعين الاعتبار أن شدة التمارين قد تنبئ بالمدة الزمنية التي يستطيع الشخص القيام خلالها بهذه التمارين، حيث أنه كلما كانت التمارين عالية الشدة كلما لن يتمكن الشخص من القيام بها لفترة زمنية أطول.

وبناء على وزارة الصحة والخدمات البشرية بالولايات المتحدة ينصح بالقيام بتمارين الأيروبيك عالية الشدة بمعدل 75 - 150 دقيقة خلال الأسبوع.

ما هي التمارين والأنشطة الرياضية التي تشملها تمارين الكارديو؟

هنالك العديد من التمارين والأنشطة الرياضية التي يمكن أن تعتبر من ضمن رياضة الأيروبيك والتي يمكن القيام بها لوحدك سواء في المنزل، أو في النوادي الرياضية، أو القيام بها مع الآخرين أثناء الحصص الرياضية والتي يقوم بالإشراف عليها من قبل مدرب رياضي متخصص ومنها:

تمارين الكارديو المنزلية

والتي تشمل عدد من التمارين والأنشطة البسيطة والتي يمكن للشخص القيام بها دون الحاجة لمعدات أو أدوات خاصة بها، أو أنها قد تحتاج عدد قليل من المعدات أو الأدوات البسيطة والمتوفرة في كل منزل، ويجب التنويه بأنه على الفرد أن يقوم بتمارين الإحماء وذلك لمدة 5 - 10 دقائق قبل البدء بأي من هذه التمارين الرياضية.

اقرأ أيضاً: تمارين الإحماء

رياضة قفز الحبل

تساهم رياضة قفز الحبل في تطور إدراك الجسم لدى الفرد بشكل أفضل، وزيادة قدرة الفرد على المحافظة على تناسق حركة اليدين والقدمين، بالإضافة إلى أنها تكسبه مهارة الخفة بالحركة. يفضل القيام بهذه الرياضة بمعدل 15- 25 دقيقة وذلك 3- 5 مرات في الأسبوع.

التدريب الدائري

والذي يتم إجراؤه بشكل دوري، بحيث تشمل الدورة الواحدة عدة تمارين أيروبيك ألا وهي:

  • تمرين القرفصاء (بالإنجليزية: Squats).
  • تمرين الاندفاع (بالإنجليزية: Lunges).
  • تمرين الضغط (بالإنجليزية: Pushups).
  • تمرين الغطس (بالإنجليزية: Dips).
  • تمرين لف الجذع (بالإنجليزية: Torso Twist).

يتم إجراء كل تمرين من هذه التمارين الخمسة لمدة دقيقة واحدة، وعند الإنتهاء منها جميعاً على الفرد القيام بتمرين الهرولة أو الجري في المكان وذلك لمدة دقيقة واحدة ومن ثم يبدأ بالدورة التالية. تكرر دورة التمارين هذه 2 - 3 مرات، والجدير بالذكر أن بإمكان الفرد الاستراحة لمدة 5 دقائق بين كل جولة والجولة التي تليها. إن التدريب الدائري يزيد من صحة القلب والأوعية الدموية ويزيد من قوة انقباض عضلات الجسم الرئيسية، ويفضل القيام بهذا التدريب بمعدل 15 - 25 دقيقة وذلك 3 - 5 مرات في الأسبوع.

رياضة الهرولة أو الركض

تعد رياضة الركض أو الهرولة أحد أكثر تمارين الكارديو فعالية، حيث أنها تساهم في التحسين من صحة القلب، وزيادة حرق الدهون والسعرات الحرارية، وتحسين المزاج وغيرها من الفوائد التي لا حصر لها. يفضل القيام بهذه الرياضة بمعدل 20 - 30 دقيقة وذلك 2 - 3 مرات في الأسبوع. وينصح بإجراء تمارين التمدد بعد هذه الرياضة للتخفيف من حصول الضرر والشعور بألم العضلات.

رياضة المشي

 إن القيام برياضة المشي بشكل يومي يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، ومرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، والاكتئاب، والسمنة. يفضل القيام بهذه الرياضة بمعدل 150 دقيقة أسبوعياً بحيث يمكن تقسيمها لـ 30 دقيقة من المشي في اليوم الواحد وذلك 5 أيام في الأسبوع.

اقرأ أيضاً: الإصابات الرياضية

ترهلات في جوانب الجسم ومنطقه الصدر

تمارين الكارديو التي تؤدى في النوادي الرياضية

ان بعض التمارين والأنشطة التابعة لرياضة الكارديو تحتاج إلى عدد من المعدات والأدوات والأجهزة والتي قد تكون في معظم الأحيان مرتفعة السعر، أو قد تحتاج إلى مساحة كبيرة في المنزل، لذلك يعد النادي الرياضي المكان الأمثل لممارسة هذه التمارين والأنشطة. أيضاً قد يتواجد في هذه النوادي الرياضية عدد من المدربين الذي قد يقدمون المساعدة للفرد بخصوص كيفية الاستخدام الصحيح لهذه الأجهزة والمعدات.

تمارين الدراجة الثابتة

تعتبر هذه الرياضة ذات تأثير منخفض ولكنها قد تساهم في تقوية الساقين. يفضل القيام بهذه الرياضة بمعدل 35 - 45 دقيقة وذلك 3 مرات في الأسبوع. أيضاً ولأداء أفضل ولعدم حدوث أي ضرر يفضل أن يكون ارتفاع مقعد الدراجة الثابتة مناسب للفرد بحث يتيح أن يتم ثني الركتبين بزاوية 5 - 10 درجات خلال إجراء هذه الرياضة. أيضاً عند البدء بإجراء هذه الرياضة ينصح بأن تكون حركة الساقين بطيئة بحيث تزداد سرعة حركتيهما بشكل تدريجي إلى أن تصل لأقصى سرعة قد يحتملها الشخص الأمر الذي يساعد في إجراء الإحماء وتهيئة العضلات بشكل يمنع حدوث الضرر لها.

التمارين باستخدام جهاز اللياقة متعدد الأغراض بيضاوي الحركة

إن إجراء الرياضة باستخدام جهاز اللياقة متعدد الأغراض بيضاوي الحركة (بالإنجليزية: Elliptical Trainer) تعد تمريناً جيداً لتحسين صحة القلب والأوعية الدموية و يعتبر أقل إجهاداً على الركبتين والوركين والظهر مقارنة بالجري أو استخدام جهاز السير المتحرك أو جهاز المشي (بالإنجليزية: Treadmill). يفضل القيام بهذه الرياضة بمعدل 20 - 30 دقيقة وذلك 2 - 3 مرات في الأسبوع.

السباحة

تعد السباحة رياضة ذات تأثير منخفض، ولكنها تعتبر جيدة للأشخاص المعرضين للإصابة أو الذين قد أصيبوا سابقاً بأي ضرر أو أنهم يعانون من محدودية الحركة. أيضاً قد تساهم رياضة السباحة في بناء العضلات وتقويتها وزيادة مدى تحملها. يفضل القيام برياضة السباحة بمعدل 10 - 30 دقيقة وذلك 2 - 5 مرات في الأسبوع، وينصح أيضاً بزيادة مدة السباحة وذلك بمعدل 5 دقائق كل أسبوع.

تمارين الكارديو التي يمكن القيام بها أثناء الحصص الرياضية

قد لا يفضل بعض الأشخاص القيام بالرياضة بمفردهم، لذلك تتوفر في مراكز اللياقة البدنية مجموعة من الحصص والدروس الرياضية الجماعية والتي قد تعد بيئة داعمة ومشجعة لأداء التمارين الرياضية. أيضاً يشرف على هذه الحصص مدربين رياضيين مختصين.

رياضة الكيك بوكسينغ

تعتبر رياضة الكيك بوكسينج (بالإنجليزية: Kickboxing) ذات تأثير مرتفع والتي تساهم في تحسين وزيادة قوة الفرد وقدرته على التحمل. تعد هذه الرياضة مزيجاً من الفنون القتالية، والملاكمة، والتمارين الرياضة، قد حيث يبدأ الفرد بإجراء تمارين الإحماء من خلال الركض والقفز أو بإجراء تمارين التقوية مثل تمرين الضغط، ثم يبدأ الشخص بالقيام بسلسلة من اللكمات والركلات وضربات اليد والتي تعتبر التمارين الرئيسية التي تتضمنها رياضة الكيك بوكسينج. يفضل القيام بهذه الرياضة بمعدل 60 دقيقة وذلك 1 - 3 مرات في الأسبوع. 

رياضة الزومبا

إن رياضة الزومبا (بالإنجليزية: Zumba) تشمل عدد من التمارين الرياضية والحركات والتي يتم إجراؤها أثناء تشغيل موسيقى إيقاعية تتناغم معها حركة الجسم. تعتبر هذه الرياضة مفيدة لصحة القلب، كما أنها تحسن تناسق حركات الجسم وخفة الحركة، وقد تساعد أيضاً في تخفيف من التوتر لدى الفرد. يفضل القيام بهذه الرياضة بمعدل 60 دقيقة وذلك 1 - 3 مرات في الأسبوع.

اقرأ أيضاً: عشرة أهداف للياقة البدنية

كيف أعرف إن كان ما أمارسه هو تمارين الكارديو ؟

عندما تزداد عدد ضربات القلب، ويزداد معدل التنفس معاً فهذا يعني أن ما تمارسه هو تمارين كارديو، لأن هذان الشيئان يحدثان عندما تعمل العضلات فيصبح هناك حاجة إلى المزيد من الأكسجين فتزداد ضربات القلب ومعدل التنفس.

تمارين الكارديو كم مرة بالأسبوع؟ وما مدة تمارين الكارديو؟

تكرر تمارين الكارديو من ثلاث إلى خمس مرات في الأسبوع بحسب الكلية الأمريكية للطب الرياضي بمعدل 150 دقيقة أسبوعياً. وتكون مدة التمرين من 20 إلى 60 دقيقة في كل مرة.

ما أضرار تمارين الكارديو؟

يتضمن أداء تمارين الكارديو القليل من العيوب، ومن أهم مساوئ تمارين الكارديو:

  • الإصابات المتكررة.
  • ليست نهجاً فعالاً لبناء العضلات.

اقرأ أيضاً: متى يظهر تأثير الرياضة على الجسم؟

اقرا ايضاً :

الموز طاقة وحيوية وعلاج للاصابات الرياضية