قد يكون حجم القضيب مصدر للقلق للعديد من الرجال، حيث شاعت مؤخراً تجارة المستحضرات والأجهزة المستخدمة لتطويل القضيب.

يتحدث هذا المقال عن الحجم الطبيعي للقضيب، واضرار تكبير القضيب بالطرق المختلفة.

ما هو الحجم الطبيعي للقضيب؟

يختلف حجم القضيب بين رجل وآخر حسب العمر، والحالة الصحية، والانتصاب. وفقاً لدراسة نشرت في سنة 2014 في المجلة البريطانية للمسالك البولية (بالإنجليزية: British Journal of Urology)، وشملت 15521 رجلاً من مختلف أنحاء العالم، فإن متوسط طول القضيب الرخو غير المنتصب يقارب 9.31 سنتمتر، ومتوسط طول القضيب المنتصب حوالي 13.12 سنتمتر.

في المقابل، يعاني 5% من الرجال من صغر حجم القضيب، حيث يقل طوله في وضع الانتصاب عن 10 سنتمتر، أو 3 بوصات، ويطلق على القضيب في هذه الحالة بالقضيب الصغير (بالإنجليزية: Micropenis)، وتحدث هذه الحالة نتيجة مشاكل الهرمونات أو الأمراض مثل مرض بيروني (بالإنجليزية: Peyronie's Disease)، وقد يحدث كواحدة من مضاعفات جراحة سرطان البروستات.

للمزيد: كل ما تحتاج معرفته عن حجم القضيب الذكري

اضرار تكبير القضيب

يلجأ بعض الرجال لتكبير وتطويل القضيب من أجل تحسين الشعور بالذكورة والفعالية الجنسية، إلا أن مؤسسة رعاية المسالك البولية (بالإنجليزية: Urology Care Foundation) تشير إلى أن معظم هذه الأساليب والتقنيات التي تدعي قدرتها على زيادة حجم القضيب لا تعمل فعلياً، ولا يمكنها تكبير القضيب أو إطالته، كما تحذر من مضاعفات واضرار تكبير القضيب المحتملة لاستخدام هذه الطرق.

إليك فيما يلي اضرار تكبير القضيب المرتبطة بكل طريقة على حدى، ونصائح للتقليل من مخاطر واضرار تكبير القضيب.

اضرار تكبير القضيب بالتمارين والأجهزة

تساعد بعض التمارين الرياضية والأجهزة على شد القضيب وتطويله، إلا أن الإفراط في تكرار هذه التمارين يسبب تمزق الأنسجة أو تلف الأربطة التي تربط بين القضيب والجسم. الأمر الذي يعيق من القدرة على الانتصاب أو الحفاظ عليه لمدة أطول. 

كما أن ارتداء أجهزة الشد لمدة طويلة يتسبب بالعديد من الإصابات التي تؤثر على وظيفة القضيب. فمثلاً يمنع ارتداء مضخة القضيب لأكثر من 30 دقيقة، فعلى الرغم من أهميته في تعزيز الانتصاب والحفاظ عليه لأطول مدة، إلا أنه قد يتسبب بتلف القضيب بشكل دائم.

حتى الآن، لا يوجد دليل سريري يثبت فعالية الأجهزة المختلفة في تطويل القضيب، باستثناء أجهزة شد وجر القضيب التي قد تزيد من طول القضيب بمقدار 1-2 سنتيمتر بعد استخدامه لستة أشهر. ومع ذلك، لا ينبغي استخدام مثل هذه الأجهزة دون الإشراف والعناية الطبية. 

من مخاطر واضرار تكبير القضيب بالتمارين والأجهزة ما يلي:

  • ظهور كدمات أو بقع حمراء على جذع القضيب.
  • خدر القضيب.
  • النزيف بسبب تمزق أوردة القضيب.
  • الشعور بالحكة.
  • ضعف الانتصاب.
  • تهتك الجلد حول القضيب.
  • تمزق الأنسجة والأوتار.

للمزيد: للرجال فقط: تكبير وتطويل القضيب بالطرق الطبيعية

اضرار تكبير القضيب بالحبوب والكريمات

لا يوجد حتى الآن دليل علمي يثبت فعالية الحبوب والكريمات المختلفة في تطويل القضيب او تكبير حجمه، حيث أن المنتجات التي يتم الترويج لها لتكبير القضيب تحتوي في فيتامينات، ومعادن، وأعشاب، وهرمونات مختلفة.

وعليه، تنطوي اضرار تكبير القضيب بالحبوب والكريمات على تعارض مكوناتها مع الأدوية والأمراض الأخرى التي يعاني منها الرجل لذلك يجب استشارة الطبيب المختص قبل استخدام أي منها. 

علاوة على ذلك، قد تكون بعض هذه المنتجات ضارة بحد ذاتها، فقد أجرت جامعة ماريلاند في الولايات المتحدة الأمريكية تحليلاً لبعض منتجات تطويل القضيب، وأثبتت احتوائها على العديد من المكونات والمواد الضارة، منها:

  • عنصر الرصاص.
  • المبيدات الحشرية.
  • بكتيريا الإشريكية القولونية (بالإنجليزية: Escherichia Coli).
  • آثار براز الحيوانات.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

اضرار تكبير القضيب بالجراحة

شهدت أواخر الثمانينات تحولاً كبيراً في عمليات تجميل القضيب في العديد من الدول، من حيث تكبير القضيب، وتطويله، وتعديل الحشفة، فقد ازداد الطلب على عملية تكبير القضيب عند الرجال أكثر من عمليات تكبير الثدي لدى النساء.

حيث أن عملية تطويل القضيب هي عملية جراحية تجميلية تزيد من طول القضيب بحوالي بوصة واحدة أو أكثر وبشكل دائم. كما تساعد الأنواع الأخرى من عمليات تكبير القضيب على زيادة محيط القضيب و تقويته. تجرى هذه العملية لمن يملكون قضيب صغير يقل طوله عن 7.5 سنتمتر مثل مصابي مرض بيروني.

للمزيد: تكبير القضيب الذكري بالجراحة

قد تساعد عملية تكبير القضيب على تعزيز الشعور بالرجولة ورفع الثقة بالنفس، فضلاً عن زيادة الوظيفة والمتعة الجنسية، إلا أن اضرار تكبير القضيب بالجراحة تستلزم التفكير ملياً بقرار العملية قبل الإقدام عليها. 

تشمل مضاعفات واضرار تكبير القضيب بالجراحة ما يلي:

  • الحصول على نتائج غير مرضية بالنسبة للمريض، بحيث لا يزداد طول القضيب بالحجم المطلوب.
  • ظهور بعض الندوب والجروح.
  • تكون عقد وكتل دهنية تحت الجلد مسببة تعرج سطح القضيب.
  • تشوه شكل القضيب.
  • ضعف الجراحة من أعصاب القضيب وتقلل الشعور بالاحتكاك.
  • ضعف الانتصاب بحيث يصبح أقل صلابة من ذي قبل.
  • مشاكل في التبول.

علاوة على المضاعفات والمخاطر المحتملة لجميع العمليات الجراحية التي تجرى تحت التخدير العام، مثل العدوى، والنزيف، وردود الفعل التحسسية.

كنت امارس العاده السريه على الوساده بطريقه سطحيه ولاحظت دم مع افرازات ولاكن تانى يوم نزلت الدوره هذا يعنى فض البكاره ارجو الرد

نصائح للتقليل من مخاطر واضرار تكبير القضيب

إن التخوف بشأن حجم القضيب هو أمر طبيعي لدى الرجال عادة، لذلك قد تساعد بعض النصائح والتوجيهات التالية على التخلص من القلق بشأن اضرار تكبير القضيب المترتبة على الطرق أعلاه:

  1. التحدث مع الزوجة حول كيفية إرضائها دون اللجوء للحلول الجراحية.
  2. فقدان الوزن والتخلص من الدهون الزائدة لكي يتناسب حجم القضيب مع حجم الجسم كاملاً.
  3. مراجعة الطبيب المختص لمناقشة أي أسئلة حول اضرار تكبير القضيب أو تطويله وشرح الخيارات الآمنة لذلك.
  4. مراقبة القضيب وتعلم كيفية استجابة عضلات القضيب للطرق المختلفة، وذلك لإبلاغ الطبيب عن أية تغيرات ملحوظة في الحجم أو الأداء وتفادي اضرار تكبير القضيب.
  5. الحرص على اتباع التوجيهات والإرشادات الخاصة بالمنتجات والأجهزة المستخدمة لتفادي اضرار تكبير القضيب المحتملة.
  6. طلب العناية الطبية فور الشعور بالألم أو الانزعاج أثناء استخدام هذه المنتجات، أو عند ملاحظة تغير في وظيفة الانتصاب.

تكبير القضيب هل هو ممكن ؟