تعتبر العادة السرية من الأمور التي يلجأ إليه بعض الشباب في مرحلة البلوغ أو المراحل التالية من العمر، فهي وسيلتهم للإشباع الذاتي عن طريق تحفيز الأعضاء التناسلية للوصول إلى النشوة الجنسية، وفي هذا المقال، سوف نتعرف على أضرار العادة السرية وتأثيراتها على الرجل.

أضرار العادة السرية على الرجل

يمكن أن يتسبب الإفراط في ممارسة العادة السرية للرجال في مجموعة من الأضرار ، وتشمل:

  • صعوبة التخلي عن مشاهدة المواد الإباحية: إن الإستمرار في ممارسة العادة السرية لفترات طويلة يمكن أن يصبح ادمان ويصعب التخلي عنه، إذ يفضل بعض الرجال مشاهدة مشاهد اباحية مثيرة أثناء ممارسة العادة السرية، وبالتالي يصعب الاستغناء عنها فيما بعد حتى بعد الزواج.
  • الشعور بالرضا والاكتفاء: قد يشعر بعض الرجال بالرضا والاكتفاء بممارسة العادة السرية، وخاصةً مع وجود تخيلات لا يمكن تطبيقها بشكل كامل في الحياة الواقعية.
  • الميل إلى العزلة: من أضرار العادة السرية على الحالة النفسية أنها تجعل الرجل أكثر ميلاً للعزلة والانطواء، وذلك لأنه يريد الجلوس بمفرده حتى يقوم بممارستها، وهو ما يؤثر على حياته الاجتماعية.
  • تورم العضو الذكري: في حالة ممارسة الرجل للعادة السرية بشكل متكرر في غضون فترة زمنية قصيرة، فقد يعاني من تورم طفيف في القضيب، وعادةً ما يختفي هذا التورم خلال يومين.
  • انخفاض الإحساس في القضيب: إذا كانت طريقة ممارسة الرجل للعادة السرية عنيفة وتتضمن إحكام قبضة اليد على القضيب، فقد يعاني من ضعف الإحساس بمرور الوقت.
  • الشعور بالذنب: حينما يخفي الرجل هذا الأمر على زوجته أو أفراد أسرته، فإنه قد يشعر بالذنب تجاههم، لأن إخفاء الأشياء عادةً ما يرتبط بالأخطاء، وبالتالي قد يشعر الرجل بأنه يقوم بشيء خطأ يخفيه.
  • تعطيل الحياة اليومية: عندما تصبح العادة السرية ممارسة يومية يصعب الإستغناء عنها، فيكن أن تؤثر على ممارسة الأنشطة الطبيعية في الحياة، وخاصةً أن كثير من الرجال يفضلون ممارستها في أوقات متأخرة من اليوم بعد نوم كافة أفراد الأسرة، مما يسبب السهر لوقت طويل، وصعوبة الاستيقاظ نهاراً.
  • الإجهاد البدني الذي يسبب آلام العضلات، والمفاصل، والظهر: وذلك في حالة الإفراط في ممارسة العادة السرية.
  • عدم القدرة على الوصول إلى النشوة الجنسية إلا من خلال تخيلات معينة، والتي قد تؤثر على الحياة الجنسية في المستقبل، إذ لا تتشابه هذه التخيلات مع الحياة الواقعية، ويرتبط الشعور بالاكتفاء الجنسي بشروط محددة عند الرجل.
  • إرهاق الأعضاء التناسلية، مما قد يؤدي إلى حدوث التهابات وتهيج، وخاصةً في حالة عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية. (1) (2)

أضرار العادة السرية على البروستاتا

نتيجة لوجود أكثر من نتيجة للدراسات التي تم إجراؤها حول اضرار العادة السرية على البروستاتا، فلا توجد معلومات كافية وواضحة حول تأثير العادة السرية على صحة البروستاتا، وارتباطها بمرض السرطان.

فقد وجد أن ممارسة العادة السرية يمكن أن تقلل فرص الإصابة بسرطان البروستاتا، وذلك لأن القذف المتكرر قد يمنع تراكم العوامل المسببة للسرطان في غدة البروستاتا، فيما أوجدت دراسات أخرى أن ممارسة العادة السرية باستمرار في مرحلة العشرينات والثلاثينيات قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، وبالتالي لا يوجد نتيجة مؤكدة لهذا الأمر.
وحتى يتم الوصول إلى المزيد من الدلائل، لا يمكن التأكد من أضرار العادة السرية على البروستاتا. (1)

لا أعاني من أي مشاكل ولا أعراض ولكن يوجد تاريخ عائلي للمشاكل في الأعصاب، كيف اعرف ان الاعصاب سليمه؟

هل تؤثر العادة السرية على الانتصاب؟

من الأمور التي نسمعها عن العادة السرية أنها تسبب ضعف الانتصاب لدى الرجل، فلا يوجد أي دلائل علمية حول وجود علاقة مباشرة بينهما، ولكن يمكن أن تؤثر العادة السرية على مدى سرعة الرجل في تحقيق الانتصاب مرة أخرى بعد الإنتهاء منها بوقت قصير، وهي الفترة التي تعرف باسم فترة الانكسار الذكوري، إذ يحتاج الرجل إلى وقت قبل أن يتمكن القضيب من الانتصاب مجدداً.

قد تستمر هذه الفترة من نصف ساعة إلى بضع ساعات، ويحتاج الرجال الأكبر سناً إلى فترات أطول حتى يتمكن القضيب من الانتصاب، فقد يصل عدد الساعات إلى 24 ساعة في بعض الأحيان.

كما يمكن أن تلعب العادة السرية دوراً في حدوث الضعف الجنسي الناتج عن التوتر أو القلق، مما يؤدي إلى ضعف الانتصاب. (3) (4)

كيفية التوقف عن العادة السرية

يتساءل كثير من الأشخاص كيف أتخلص من العادة السرية؟ لتفادي أضرار العادة السرية، يمكن اتباع بعض الإجراءات للتوقف عنها، وهي:

  • تحديد اضرار العادة السرية التي تسبب لك الانزعاج، فهذا يساعد في اتخاذ القرار للتوقف عنها.
  • تجنب العزلة ومحاولة شغل وقت الفراغ بأمور أخرى مثل ممارسة الأنشطة والجلوس مع الأصدقاء.
  • تجنب المواقع الإباحية والمشاهد المثيرة، والتي يمكن أن تزيد من الرغبة في ممارسة العادة السرية.
  • الحرص على ممارسة الرياضة بانتظام، فهو أمر ضروري للحفاظ على صحة الجسم والقدرة على تجنب العادة السرية.

وفي حالة صعوبة التوقف عن العادة السرية، يمكن استشارة أخصائي أمراض ذكورة وأحد المعالجين السلوكيين لمساعدتك في هذا الأمر. (2)

للمزيد: العادة السرية ما لها وما عليها

اقرا ايضاً :

أسهل طريقة لتقوية الانتصاب