يسعى الإنسان بشكل عام والنساء على وجه الخصوص نحو الجمال منذ الأزل باستخدام شتى الطرق والوسائل، وقد انتشرت في زماننا هذا العديد من الوسائل العلاجية والتجميلية ومنها تقشير الجلد (بالإنجليزية: Dermabrasion) أو ما يعرف باسم السنفرة أو الصنفرة. وسنتحدث في هذا النص عن التقشير بأنواعه وعن فوائده ومضاره واستخداماته وعن طريقة القيام به وغير ذلك.

ما هو التقشير أو السنفرة؟

الصنفرة هي عملية تقشير يتم خلالها رفع أو إزالة الجزء السطحي من الجلد المعروفة علمياً باسم البشرة (بالانجليزية: Epidermis) باستخدام أداة دوارة، وعادة ما يتم تقشير الجلد الميت من الوجه، كما يمكن إجراء تقشير للجلد الميت من القدم ويمكن إجراء تقشير الجسم كاملاً في العيادات.

ويعتبر هذا العلاج شائعاً لدى الأشخاص الذين يرغبون في تحسين مظهر بشرتهم، كما أن استخداماتها تشمل بعض الحالات العلاجية مثل الخطوط الدقيقة، والضرر الناتج عن الشمس، وندبات حب الشباب، والملمس غير المتساوي.
وهناك العديد من الأجهزة التي تحاكي عملية التقشير في عيادات الأطباء، إلا أنها تستغرق عادة وقتاً أطول لإحداث التأثيرات المرغوبة وعادة لا تحقق التأثيرات الكاملة.

ما هي طرق التقشير أو السنفرة؟

تتم عملية السنفرة بعدة طرق مختلفة وهي:

الطرق الميكانيكية للسنفرة

وذلك إما يدوياً باستخدام اليد لبرد الجلد مثل استخدام الورق الزجاجي (بالإنجليزية:Sandpaper) وإما بواسطة أجهزة كهربائية خاصة تقوم بعملية صنفرة الجلد تسمى (Electrical Dermobrador) حيث يحتوي الجهاز على مبرد يقوم بتقشير الجلد ميكانيكياً.

كما قد يقوم البعض بتقشير الوجه منزلياً بالسكر، إلا أنه لا ينصح القيام بذلك نظراً لأن حبات السكر ذات الحجم الكبير قد تؤدي الى تحسس البشرة أو جرحها.

للمزيد: خلطات طبيعية لتقشير الوجه

الطرق الحرارية للسنفرة

وذلك عن طريق جهاز الليزر المسمى (Lasobrador) وهو جهاز يقوم بإزالة الطبقة الخارجية للجلد بواسطة الحرارة الناتجة من الأشعة الضوئية لليزر، ومن أنواع التقشير الحراري التقشير بالليزر الكربوني حيث يتم وضع مستحضر كربوني على الجلد تكون وظيفته كوسط ناقل لتوصيل طاقة الليزر بفعالية في طبقات الجلد، يتم بعدها تعريض الجلد لليزر فوق طبقة المستحضر الكربوني، حيث يستخدم الليزر لإزالة المستحضر الكربوني وتقشير الجلد بلطف.

ومن فوائد التقشير الكربوني:

  • محاربة حب الشباب والرؤوس السوداء.
  • محاربة علامات الشيخوخة والتقدم في العمر.
  • تصغير حجم المسامات الواسعة وعلاج البشرة شديدة الدهنية.
  • إزالة بقع التصبغات.
  • توحيد ملمس ولون البشرة غير المنتظمين.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الطرق الكيميائية للسنفرة

حيث يتم ذلك باستخدام أحماض طبية تستخدم من أجل تقشير الجلد مثل: الفينول، حمض اللاكتيك، حمض ثلاثي الكلورواسيتيك (بالإنجليزية: Trichloroacetic Acid).

ما هي فوائد التقشير أو السنفرة؟

تزيل صنفرة الجلد الطبقات الخارجية التالفة من الجلد (تقشير الجلد الميت) من مناطق الجسم المختلفة، ويكشف هذا عن طبقات جديدة من الجلد تبدو أصغر سناً وأكثر نعومة. وبالإضافة إلى فوائد تقشير الوجه في توفير مظهر أكثر شباباً، يمكن أن يساعد تقشير الجلد أيضاً في:

  • التخلص من بقع الجلد ما قبل السرطانية (أي التي من المحتمل أن تتحول إلى بقع سرطانية).
  • التخلص من فيمة الأنف (بالانجليزية: Rhinophyma)، أو احمرار وسماكة الجلد على الأنف.
  • معالجة الأضرار الناتجة عن أشعة الشمس.
  • إزالة الوشم.
  • توحيد لون البشرة وتقشير الجلد الغامق.
  • إزالة آثار الجروح القديمة أو الندوب الناتجة عن الجراحة من الوجه والجسم.
  • معالجة آثار حب الشباب في الوجه خاصة.
  • إزالة أو تخفيف التجاعيد الناتجة من الشيخوخة وكبر السن.
  • تصفية البشرة من ندبات الغدد العرقية أو انسداد قنواتها الخارجية.
  • تقشير البشرة الدهنية.

ما هي مضاعفات التقشير أو السنفرة؟

لا توجد مضاعفات كبيرة إذا أجريت السنفرة في الوقت المناسب - أي حينما يكون الجو بارداً - وفي حال عدم التعرض للشمس مباشرة، وكذلك عندما تجرى من قبل جراح تجميل متمرس، وفي حال حدوث مضاعفات فهي تكون كالتالي:

  • ظهور حب شباب بعد التقشير.
  • تضخم حجم المسام، وعادة ما تكون مؤقتة.
  • طفح جلدي.
  • تورم.
  • احمرار الجلد لفترة من 3-6 أسابيع ويعتمد على طبيعة الجلد.
  • تحسس شديد للشمس والحرارة.
  • اسوداد الجلد عند التعرض للشمس أو الحرارة.
  • تصبغات جلدية وخاصة الجلد الأسمر.

للمزيد: فرط التصبغ الجلدي

لتفتيح البشره وتبيض الوجه كريم فيراند لفلس مع كريم سبوتلس مع كريم بيتاديرم هل زينات او عدك غير علاج لتبيض الوجه

كيف تتم عملية التقشير أو السنفرة؟

يتم إجراء السنفرة في عيادة طبيب الأمراض الجلدية، وهو إجراء خارجي يمكن العودة بعده إلى المنزل للتعافي.

يتم إجراء السنفرة تحت التخدير العام أو الموضعي (حسب قابلية الشخص للتحمل)، والمساحة السطحية للمنطقة المراد سنفرتها، وحالة المريض الصحية وعمره، ويتم إجراء السنفرة على مرحلة أو عدة مراحل أي مرة أو عدة مرات اعتماداً على الأمور التالية:

  • عمق الندب الموجودة.
  • كثافة الاثار والندب في الوجه والجسم.
  • نوعية الجلد وسمكه.
  • رغبة المريض.

تكون الفترة بين مرحلة واخرى 2- 3 أشهر أو أكثر وتعتمد المدة على قابلية الجرح للالتئام وتطورات الحالة.

ما هو التقشير الكريستالي أو السنفرة الكريستالية؟

التقشير الكريستالي هو إجراء غير مؤلم وغير جراحي يسمى تقنية التقشير الدقيق للجلد (بالانجليزية: Microdermabrasion) لتجديد شباب الجلد باستخدام مزيج من طرف تقشير ناعم أو بلورات وأداة شفط، ويتم إجراء هذا النوع من التقشير دون الحاجة الى إبر أو مواد تخدير.

يتم ضبط ضغط وسرعة الشفط حسب حساسية الجلد وتحمله، وغالبا ما تقارن تقنية التقشير الدقيق بشعور قطة تلعق وجهك. يمكن أن تستمر جلسات تقشير الجلد من 5 إلى 60 دقيقة أي 30 دقيقة في المتوسط، ويتطلب الأمر وقتاً قصيراً للتعافي بعد التقشير الدقيق ويعود معظم الأشخاص على الفور إلى النشاط اليومي بعد الجلسة، كما يمكن عادة وضع الماكياج والكريمات غير المهيجة بعد التقشير الدقيق.

أما بالنسبة لسعر تقشير الكريستال فهو يعتمد على مدى تضرر البشرة وعلى أجرة الطبيب المعالج.

ما هي فوائد التقشير الكريستالي للبشرة؟

أظهرت الدراسات أن التقشير الدقيق للجلد يمكن أن يسهل بشكل مؤقت امتصاص بعض الأدوية الموضعية من خلال زيادة نفاذية الجلد. ويعد التقشير أو التنعيم الكريستالي مفيداً إلى حد ما للأشخاص الذين يعانون من بشرة باهتة أو شاحبة، وحب الشباب الخفيف، والتلون الناتج عن حب الشباب، وندبات حب الشباب السطحية جداً. كما قد يكون التقشير الدقيق خياراً علاجياً جيداً للمرضى الذين يعانون من مشاكل الجلد السطحية وأنماط الحياة المزدحمة الذين يبحثون عن الحد الأدنى من الفوائد دون أي آثار جانبية أو فترة تعافي.

ما هي أضرار التقشير الكريستالي للوجه؟

يعتبر التقشير الكريستالي إجراء آمن للغاية وآثاره الجانبية قليلة، وقد تشمل الآثار الجانبية البسيطة والمؤقتة لتقشير الجلد بالكريستال:

  • تضيق الجلد.
  • احمرار.
  • كدمات طفيفة.
  • حساسية الجلد.
  • فرط تصبغ ما بعد الالتهاب.
  • جروح الجلد الصغيرة.
  • بقع نزيف.
  • كدمات العين والجلد، خاصة إذا كنت تتناول الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin) أو مميعات الدم الأخرى.
  • توسع الشعيرات الدموية الدقيقة.

التقشير الكريستالي في المنزل

تعد معظم آلات وأدوات التقشير المنزلي أضعف بشكل عام من العلاجات الاحترافية في العيادات، وغالباً لا توفر معدات التقشير في المنزل هذه إزالة خلايا الجلد الميتة بفعالية كما يقوم بها طبيب الجلدية المتخصص.

تنتج العديد من شركات العناية بالبشرة الآن أدوات تقشير الجلد في المنزل. وعادة ما يحتوي نظام التقشير في المنزل على كريم أو مقشر وكاشطة وأداة للتطبيق، وقد يشتمل المكون الفعال الرئيسي في الكريمات على بلورات أكسيد الألومنيوم، والتي تستخدم في معدات التقشير الدقيق للجلد.

مستحضرات علاجية من الأطعمة  لإزالة تجاعيد الوجه

وأخيراً، اتبع دائما نصيحة طبيبك والتزم بحضور مواعيد المتابعة على النحو الموصى به. أهم شيء هو أن تكون لطيفاً على بشرتك، وتجنب استخدام المنظفات القاسية أو منتجات العناية بالبشرة غير اللطيفة، وتجنب حك بشرتك باستمرار.
قد يوصي طبيبك بوضع مرهم كثيف الترطيب مثل الفازلين. ومن المهم أيضاً تجنب تعريض بشرتك لأشعة الشمس أثناء التعافي من التقشير، وعندما تلتئم بشرتك، استخدم واقي الشمس كل يوم.

شكر خاص للدكتور كمال حسين صالح الحسيني