• يعتبر فيروس كورونا الجديد ( بالإنجليزية: CoronaVirus-COViD-19) فيروس حيواني  ينتقل من الحيوان للإنسان، ويشبه في ذلك الفيروسات الأخرى من عائلته مثل فيروس متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (يختصر بالإنجليزية: SARS) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.
  • عندما اكتشف العلماء هذا الفيروس، وضعوه تحت المجهر الإلكتروني عام 1968م ليظهر شكله يشبه التاج الشمسي (بالإنجليزية: Solar Crown) ومن هنا جاءت التسمية بهذا الإسم.
  • يعد كوفيد 19 من الفيروسات الجديدة والغير مألوفة التي تأتي من مصدر حيواني ولم تصب الإنسان من قبل.
  • تجري حالياً دراسات عديدة لمعرفة فيما إذا كان فيروس الكورونا ينتقل من خلال الجو والهواء عندما يقوم الشخص المصاب بالتنفس أو عندما يعطس أو يسعل وهل يبقى في الهواء لمدة طويلة وينتقل مسافات كبيرة في الجو الى أن يتم استقباله من شخص أخر، وإلى هذا الوقت لم يتم التوصل لمعلومة أكيدة وجميع الدراسات ما زالت مبدئية حتى يتم فهم الفيروس بشكل أفضل.
  • للمزيد إقرأ: آخر تطورات الكورونا كوفيد 19

ماذا يعرف العلماء عن كيفية انتشار فيروس كورونا الجديد حتى الآن؟

  • انتشر فيروس كورونا بشكل كبير جداََ مما جعل الناس يخافون من فكرة إصابتهم بهذا الفيروس ويبحثون بكثرة عن طرق انتشاره وكيفية حماية أنفسهم منه وأنه إذا كان يجب عليهم أن يعزلو أنفسهم عن العالم الخارجي أم لا.
  • هناك دراسات كثيرة عن موضوع انتشار الفيروس بطرق مختلفة وكيفية انتشاره على الأسطح ومن الشخص المصاب لآخر ولكن ليس هناك أي معلومة مثبتة أو مؤكدة عن طرق انتشار فيروس كورونا لأنه الى الأن الموضوع مازال قيد البحث.
  • حسب الأدلة الموجودة والمثبتة حالياََ فإن فيروس كورونا ينتقل من الشخص المصاب لأخر غير مصاب من خلال انتقال قطرات (بالإنجليزية: Droplets) من اللعاب أو السائل المخاطي للشخص المصاب الحامل للفيروس عندما يعطس أو يسعل ويكون قريب من شخص أخر مسافة 1 متر تقريباً.
  •  يتم خروج ما يقارب 1000-3000 قطرة من الرذاذ عندما يعطس أو يسعل الشخص المصاب ويستقبل الشخص المقابل والقريب منه هذا الرذاذ إما من خلال الأنف أو الفم وبذلك يكون قد انتقل الفيروس إلى جسمه.
  • يقول خبراء مستقلين في الأكاديميات الوطنية للعلوم والهندسة والطب في الولايات المتحدة الأمريكية أن فيروس كورونا قد ينتقل على شكل رذاذ متطاير ( بالإنجليزية: Aerosols) مما يساعده على سرعة الانتشار والانتقال.
  •  وحسب الدراسات التي أجريت في المركز الطبي في جامعة نبراسكا الأمريكية أن فيروس كورونا ينتقل في الجو من الشخص المصاب لشخص آخر  يبعد فقط عنه مسافة 5 أقدام من خلال الرذاذ المنبعث من الشخص المصاب عندما يعطس أو يسعل.
  • وأن الفيروس يبقى في الجو فترة قصيرة عندما يخرج مع الرذاذ الصادر من الشخص المصاب  بسبب أن حجم القطرة التي تخرج يكون تقريباََ من 5-10 ميكرومتر، ولأنها كبيرة الحجم من ثم يتم سقوطها بفعل الجاذبية بعد دقائق معدودة لتلتصق على الأسطح والأرضيات.
  • للمزيد إقرأ: حقائق عن فيروس كورونا وطرق انتشاره

ما الذي يمكن أن يجعل أي فيروس قادرعلى نقل العدوى عن طريق الهواء؟

  • انتقال الفيروس في الهواء (بالإنجليزية: Airborne transmission) يتطلب أن يكون حجمه صغير أقل من 5 ميكرومتر على الأقل مما يساعده على التنقل في الهواء بخفة وسرعة عالية ليتم التقاطه من قبل شخص آخر عند تنفسه في وجود هذا الفيروس، مثال على ذلك فيروس الحصبة ( بالإنجليزية:Measles) الذي ينتقل في الجو بسهولة لصغر حجمه.
  • في الأماكن المغلقة مثل الغرف التي يتواجد فيها المرضى المصابين بالفيروس قد تزيد فرصة انتقال الفيروس عن طريق الهواء لوجوده معلق في الهواء لفترات أطول بسبب ضيق المساحة، والهواء الذي يعاد تدويره عبر أجهزة التكييف والتهوية، والكميات الكبيرة من الفيروس بسبب القرب من الشخص المصاب الذي يمثل مصدر العدوى.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ماذا أظهرت الدراسات حتى الآن حول احتمالية إنتقال فيروس كورونا الجديد في الهواء؟

  • تشير دراسة نشرت في مجلة The new England Journal of Medicine أن هناك عدة تقارير تقول أن فيروس كورونا ينتقل في الجو لعدة ثوانٍ فقط ومن ثم يسقط ويلتصق بالأسطح وتقارير أخرى تدل على أن هذا الفيروس من الممكن أن ينتقل في الجو لساعاتٍ عدة
  • عندما أجريت الدراسات على ما يقارب 75,000 شخص مصاب بفيروس كورونا في الصين، ثبت أنه لا يمكن انتقال فيروس كورونا في الجو إلا من خلال الاتصال المباشر مع الشخص المصاب أو عن طريق لمس الأسطح والأشياء والأرضيات التي وقع عليها الرذاذ الخارج من الشخص المصاب عند العطس أو السعال.
  • بالمقابل تم إجراء دراسة أخرى ونشرها في "The New England Journal of Medicine" اعتمدت على إجراء اختبارات في المختبر من خلال استخدام رذاذ يصنع ميكانيكياََ ليشبه الرذاذ الطبيعي الذي يحمل الفيروس وتوفير ظروف خاصة متحكم بها في المختبر ووجد أن الفيروس بقي فعالاََ طوال مدة الدراسة والبحث التي استمرت نقريباََ مدة 3 ساعات، لكن منظمة الصحة العالمية ( بالإنجليزية:World Health Organization-WHO) تقول أنه لا يمكن اعتماد هذه الدراسة لأن هذا الرذاذ قد صنع ميكانيكياََ في المختبرات وأنه لا يشبه الوضع الحقيقي في الحياة الحقيقية  وأن الظروف المعتمدة فيها لا تشبه الظروف الطبيعية للشخص عندما يعطس أو يسعل.
  • للمزيد إقرأ: فيروس كورونا الجديد: أسئلة وأجوبة من منظمة الصحة العالمية

الحمى الغدية وتداعياتها المرضية ودور المضاد الحيوي أموكسيسلين في تشخيصها!

كيف يمكنك أن تحمي نفسك من خطر انتقال العدوى إليك ؟

  • تنصح منظمة الصحة العالمية بأنه يجب أخذ الاحتياطات وحماية أنفسنا من التعرض لهذا الفيروس لأنه إلى الآن لم يتمكن العلماء من معرفة هذا الفيروس بشكل كامل حتى يتم التعامل معه بشكل واضح.
  • لذلك تنصح منظمة الصحة العالمية أن نقي أنفسنا من خلال المحافظة على النظافة الشخصية وغسل اليدين جيداََ بعد لمس الأسطح وقبلها والمحافظة على إبقاء مسافة لا تقل عن مترين بين الأشخاص المتواجدين في نفس المكان والحرص على ارتداء معدات الوقاية الشخصية (بالإنجليزية: Personal Protective Equipment) للحماية من الفيروس لأنه إلى الآن لم يتم نفي أو إثبات احتمالية انتقاله في الهواء وبقاؤه لعدة ساعات في الجو.
  • الالتزام بالحجر الصحي (بالإنجليزية: Quarantine) خصوصاََ للأشخاص الذين يشعرون بأعراض الإصابة بفيروس كورونا أو الذين يشكون بأنهم قد تواصلو مع أشخاص مصابين بهذا الفيروس.
  • للمزيد إقرأ: الحقيقة وراء الكمامات والوقاية من فيروس الكورونا الجديد، الطريقة الصحيحة لغسل اليدين

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟