في ظل الظروف التي نعيشها بسبب الانتشار المتسارع لفيروس كورونا المستجد (COVID-19) في العالم وتزايد أعداد الحالات المصابة به أصبح الحذر واجباً؛ فبينما قامت أغلب الدول باتخاذ إجراءات لتخفيض معدلات التفاعل الاجتماعي بين الناس لمنع انتقال المرض الذي يسببه الفيروس التاجي أو مايعرف بفيروس كورونا، يلتزم أغلب الناس بالحجر الصحي المنزلي لحماية أنفسهم وعائلاتهم من الإصابة بالفيروس.  

في حين يتجنب الجميع مغادرة منازلهم إلا في الحالات الضرورية مثل طلب الرعاية الصحية أو للحصول على الاحتياجات الأساسية والتسوق لشراء البقالة لابد من أخذ الاحتياطات الضرورية لتقليل خطر التعرض لفيروس كورونا (كوفيد-19)، مثل ممارسة التباعد الاجتماعي وغسل اليدين جيداً وبشكل متكرر. ومن الجدير بالذكر أن التسوق للبقالة قد يحمل خطراً إضافياً، ليس فقط بسبب تعرضك للاقتراب من الأشخاص الآخرين ولكن بسبب العديد من المنتجات التي تقوم بشرائها أيضاً، والتي قد قام بلمسها العديد من الأشخاص وربما قد قام بالعطس أو السعال عليها بينما كان يحملها. ولكن هذا لا يعني بأن تمتنع عن القيام بالتسوق وشراء الأشياء التي تحتاجها فذلك خيار غير عملي. ولكن يمكنك أن تأخذ المزيد من الحذر عند التعامل مع البقالة التي تشتريها؛ لتجنب نقل الفيروس إلى الأسطح في منزلك. 

اقرأ أيضاً: كيف تخفف من ضغط البقاء في المنزل؟

ما مدى خطورة مشتريات البقالة في نقل فيروس كورونا؟

ما زال مقدار الدور الذي يلعبه التعامل مع المنتجات والمشتريات في نقل الفيروس المسبب لفيروس كورونا غير واضح تماماً. ولكن كانت قد صرحت منظمة الصحة العالمية (بالإنجليزية: World Health Organization) أنه بالإضافة إلى الاتصال المباشر بين الأشخاص يمكن التقاط الفيروس عن طريق لمس الأسطح الملوثة ثم لمس أعينهم أو أنفهم أو فمهم. من الجدير بالذكر أن بعض الأسطح قد تشكل خطراً أكبر من غيرها؛ حيث وُجد في دراسة حديثة في مجلة نيو إنجلاند الطبية (بالإنجليزية: New England Journal of Medicine) أن الفيروس يمكن أن يبقى فعالاً على البلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ (بالإنجليزية: Stainless Steel) لمدة تصل إلى 72 ساعة، وعلى الكرتون أو الورق المقوى مدة تصل إلى 24 ساعة.

بحسب ما ذكره أحد أخصائيي علم الأوبئة Charlotte Baker لموقع Healthline فإنه عند الذهاب للتسوق: (عليك أن تفترض أن جميع الأسطح قد تم لمسها من قبل شخص مصاب). وبحسب ما أوصى به موقع إدارة الغذاء والدواء (بالإنجليزية: Food and Drug Administration) لحماية نفسك، وعمال البقالة، والمتسوقين الآخرين من المهم أن تضع في اعتبارك بعض الأمور المهمة أثناء القيام بالتسوق وشراء البقالة:

  • قم بإعداد قائمة التسوق مسبقاً، ولكن اجعلها تغطي احتياجاتك من أسبوع لأسبوعين فقط في كل مرة، فقيامك بشراء أكثر مما تحتاج يمكن أن يخلق طلباً غير ضروري ونقصاً مؤقتاً.
  • قم بارتداء غطاء أو قناع للوجه أثناء وجودك في المتجر.
  • قم بحمل مناديل التعقيم الخاصة بك أو استخدم تلك المتوفرة للاستخدام في المتجر لمسح مقبض عربة التسوق والسلة.
  • إذا كنت تستخدم أكياس تسوق قابلة لإعادة الاستخدام، فتأكد من غسلها وتنظيفها قبل كل استخدام.
  • حافظ على مسافة التباعد الاجتماعي بما لا يقل عن 6 أقدام (ما يقارب 1.5 متر) بينك وبين المتسوقين الآخرين وموظفي المتجر. وتجنب لمس يديك لوجهك.
  • اغسل يديك بالماء الدافئ والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل لدى عودتك إلى المنزل ومرة أخرى بعد تفريغ مشترياتك. 

للمزيد: ما هو سبب تفاوت أعداد مصابي فيروس كورونا في العالم؟

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما هي الطريقة الصحيحة للتعامل مع مشتريات البقالة في البيت؟

بغض النظر عن الطريقة التي تحصل بها على مشتريات البقالة الخاصة بك، ستحتاج للتعامل معها بعناية عند إحضارها للمنزل؛ لتقليل فرصة انتشار الفيروس إلى الأشخاص والأسطح في المنزل، وفيما يلي أهم الخطوات التي يجب القيام بها لتحقيق ذلك:

  • اغسل يديك: يجب أن تقوم بغسل يديك بالماء والصابون أو تستخدم معقم اليدين بعد التعامل مع مشترياتك وتفريغها من الأكياس والتخلص منها.
  • قم بشطف المنتجات: من الجيد دائماً القيام بشطف المشتريات الفاكهة والخضروات الطازجة بالماء لإزالة الأوساخ وتقليل مستويات نقل الجراثيم بالغذاء.
  • لا تستخدم الصابون: ليست هناك حاجة لاستخدام الصابون أو المطهرات الكيماوية على مشتريات الطعام، حيث أن صابون غسيل الأطباق غير معتمد للاستخدام على الأطعمة، وقد يؤدي وجوده على الطعام إلى الغثيان واضطراب المعدة.
  • اغسل أكياس التسوق القابلة لإعادة الاستخدام: إذا كنت تستخدم أكياس التسوق القابلة لإعادة الاستخدام عليك أن تقوم بغسلها بعد انتهائك من رحلة التسوق، إما عن طريق وضعها في الغسالة (وذلك لأكياس القماش) أو باستخدام الصابون والمطهرات الأخرى (وذلك للأكياس البلاستيكية).
  • لاتترك الطعام في الخارج: على الرغم من قيام العديد من الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي باقتراح ترك الطعام في المرآب لمدة 3 أيام لقتل الفيروس، فهذه نصيحة سيئة. وليست فقط غير مثبتة علمياً وإنما قد تشكل مشكلة فيما يتعلق بسلامة الغذاء. حيث أن ترك الطعام في الخارج، أو في المرآب أو في السيارة قد يعني عدم تخزين الطعام في درجة الحرارة المناسبة لمنع نمو البكتيريا، كما أنه يمكن أن يعرض الطعام لخطر الآفات والقوارض.

الايدز : معتقدات خاطئة ومُضللة انفوجرافيك

إقرأ أيضاً: كيف يتم تنظيف الجهاز المحمول من فيروس كورونا الجديد؟

ما هي الطريقة الصحيحة للتعامل مع الأطعمة للحفاظ على السلامة الغذائية؟

كما هو الحال دائماً، من المهم اتباع ممارسات سلامة الأغذية للمساعدة في منع انتشار الأمراض عن طريق الغذاء مثل:

  • اشطف الفاكهة والخضروات الطازجة تحت ماء الصنبور الجاري قبل تناولها، بما في ذلك تلك التي تحتوي على قشور لاتُأكل.
  • قم بفرك المنتجات الصلبة بفرشاة نظيفة، بالنسبة للأطعمة المعلبة تذكر تنظيف الأغطية قبل الفتح.
  • عند تفريغ البقالة، قم بتبريد أو بتجميد اللحوم والدواجن والبيض والمأكولات البحرية وغيرها من المواد سريعة التلف خلال ساعتين من الشراء.
  • احرص على تنظيف وتعقيم أسطح المطبخ بانتظام باستخدام المطهرات الكيماوية المتوفرة تجارياً أو باستخدام محلول التعقيم المخفف المحضر منزلياً.
  • يمكنك تحضير محلول التعقيم المخفف في المنزل باستخدام (4 صغيرة من المبيض لكل 1 لتر ماء)، بعد التحقق من تاريخ انتهاء صلاحية محلول التبييض. ومن الجدير بالذكر أنه لا يمكن استخدامه على الأطعمة، ويجب استخدامه خلال 24 ساعة من تحضيره حيث تتلاشى قوته على التعقيم مع الوقت، والحرص على تطبيقه مدة لا تقل عن دقيقة واحدة على السطح لضمان قتل الفيروس.
  • تناول الطعام والتغذية الجيدة ضروري ومهم في هذه الفترة لذلك لا يمكن الاستغناء عن شرائها أو التوقف عن شراء البقالة لذلك من المهم القيام بذلك بعناية وحذر.

إقرأ أيضاً: العلاقة بين الإكثار من الأكل والتوتر خلال فترة الحجر الصحي

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟