إن انتقال الاصابة بكورونا (بالإنجليزية: Corona) من عيادة الاسنان هو أمر وارد جداً خصوصا وأن طريقة انتقال فيروس كورونا هو من خلال الرذاذ المتطاير من فم أو أنف المصاب. وبالطبع فإن طبيب الأسنان خلال عمله في علاج الفم والأسنان يسبب تطاير للسوائل الموجودة في الفم ويكون على اتصال مباشر معها، وفي حال كان الشخص مصاب فإن هذا الرذاذ يكون محمل بالفيروس. لذلك وضعت مجموعة من الإجراءات لتقليل خطر انتقال الإصابة بكورونا من عيادة الاسنان.

للمزيد: آخر تطورات فيروس كورونا الجديد كوفيد-19

سبب انتقال الاصابة بكورونا من عيادة الاسنان

 قد يدفع ألم الاسنان الشديد الشخص لطلب العلاج بأي شكل حتى يستطيع التخلص من الألم، ولكن يمكن عند عدم إدراك طبيعة فيروس كورونا الذي يتعامل معه العالم اليوم أن يعرض نفسه وغيره لخطر الإصابة. لذلك يجب الوعي بأن فيروس كورونا ينتقل من خلال الرذاذ المتطاير من المصاب ويصاب الآخر به عند استنشاق هذا الرذاذ المعلق في الهواء.

للمزيد: حقائق عن فيروس الكورونا وطرق انتشاره

إذ تعتبر عيادة الأسنان من أعلى الأماكن التي يمكن أن ينتقل بها فيروس كورونا وذلك لطبيعة الفيروس، ولان علاج الاسنان يتم من خلال التواصل المباشر مع سوائل الفم، كما يتم استخدام اجهزة وإجراءات مختلفة تسبب تطاير لهذه السوائل. الأمر الذي يجعل طبيب الاسنان والممرض في العيادة الأكثر عرضة للإصابة مما جعل جمعية طب الأسنان الأمريكية تعلن عن العديد من الإجراءات لوقاية أطباء الأسنان من فيروس كورونا الجديد.

هذا السبب يجعل الشخص يفكر بشكل أدق قبل الذهاب إلى عيادة الأسنان، ويجعله يحرص على اتباع كل الإجراءات اللازمة لحماية نفسه من خطر الإصابة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الاجراءات الوقائية لتقليل خطر انتقال الاصابة بكورونا من عيادة الاسنان

وضع مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها مجموعة من الإجراءات التي تهدف إلى تقليل احتمال انتقال عدوى كورونا، وحماية كل من طبيب الاسنان، والمريض، والزوار الآخرين لعيادة الاسنان. ومن هذه الإجراءات:

الإجراءات الخاصة بعيادة الاسنان

  • تقوم عيادة الاسنان باستقبال الحالات الطارئة بشكل أساسي والتي لا يمكن تأجيلها، مع الموازنة بين حاجة المريض للعلاج والحفاظ على الصحة العامة.
  • يتم أخذ تفاصيل المشكلة عن طريق الهاتف ووسائل الاتصال الإلكترونية وتحديد أولوية المرضى عن طريقها، تجنباً لتراكم مرضى الأسنان دون داع في عيادة الأسنان وحدوث اكتظاظ واختلاط، حيث أصبح أخذ الاستشارة الهاتفية أمر معترف به في ظل هذه الأزمة.
  • يعطي موعد لكل مريض خلال وقت منفصل وعمل مباعدة زمنية بين مواعيد المرضى.
  • يجب أن يرتدي الطبيب جميع الملابس الواقية قبل مقابلة المريض وخلال العمل في علاج الأسنان.
  • يتم استبدال جميع الأدوات المستخدمة وتعقيمها بعد كل مريض، ويفضل ترك فاصل زمني بين المرضى.
  • يتم ترتيب مقاعد الانتظار بطريقة تضمن وجود تباعد (6 أقدام) بين المراجعين.
  • توفير مواد تعقيم اليدين، وقياس درجة الحرارة لكل شخص قبل دخوله إلى المكان. مع الحرص على أن يرتدي جميع المتواجدين الكمامات.

الإجراءات الخاصة بالمريض للوقاية من الإصابة بكورونا في يادة الأسنان

  • اختيار عيادة الأسنان التي تتوافر فيها جميع إجراءات الوقاية والتعقيم، والسؤال عن ذلك بشكل واضح عن طريق الهاتف قبل الذهاب.
  • تجنب الذهاب للاجراءات التجميلية والحرص قدر المستطاع على تأجيل الذهاب في حال عدم وجود حاجة ملحة.
  • أخذ موعد عن طريق الهاتف وتجنب الانتظار في العيادة، في حال الاضطرار للانتظار يفضل أن ينتظر المريض في مكان مفتوح والابتعاد عن الاختلاط الاجتماعي.
  • ارتداء الكمامة والحرص على تعقيم اليدين بشكل متكرر.
  • ذهاب المريض لوحده للعيادة دون مرافق (في حال عدم وجود حاجة لمرافق)، وذلك لتقليل عدد الأشخاص قدر المستطاع.
  • عدم الذهاب للموعد في حال كان المريض يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة، والحرص على معرفة السبب واستثناء وجود الإصابة بكورونا وذلك للحفاظ على السلامة المجتمعية.

إقرأ أيضاً: كيفية الرعاية المنزلية لمرضى فيروس كورونا

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟

كيفية المحافظة على صحة الأسنان خلال أزمة كورونا

إن التوصيات الدائمة من قبل أطباء الأسنان بالحرص على تنظيف الأسنان مرتين يومياً على الأقل هو أمر مستمر، ولكن مع وجود أزمة كورونا وصعوبة الوصول لمراكز علاج الأسنان في ظل الاغلاقات التي تفرضها الدول للسيطرة على الوباء تصبح هذه التوصيات أكثر أهمية.

معاناة الشخص من ألم الأسنان يصبح أمر لا يحتمل في حال تأخر العلاج، لذلك تعتبر الوقاية في هذه المرحلة خير بكثير من التبعات الأخرى. ويتم ذلك من خلال اتباع النصائح التالية:

  • تقليل الوجبات الغنية بالسكر والكربوهيدرات، حيث يزيد ميل الشخص لتناول هذه الأطعمة خلال أوقات التوتر، وتجعل هذه الأطعمة الفم بيئة مناسبة لحدوث تسوس الأسنان.
  • العناية بتنظيف الأسنان مرتين فى اليوم على الأقل.
  • عمل مضمضة باستخدام غسول الفم مرة يومياً يحمي اللثة ويحافظ على صحة الفم. للمزيد: اختيار غسول الفم، وأهميته، وطريقة استخدامه
  • تقليل العادات السيئة مثل التدخين.
  • في حال وجود شخص مصاب بكورونا داخل المنزل يجب الحرص على عزل أدواته الخاصة بما فيها فرشاة الأسنان، والحرص على تعقيم فراشي الأسنان الخاصة ببقية أفراد الأسرة بشكل دوري.

الحفاظ على صحة اللثة والأغشية المخاطية داخل الفم أمر ضروري للحفاظ على أحد خطوط جهاز المناعة في مكافحة دخول أي عدوى، ومن ضمنها عدوى كورونا.

للمزيد: صحتك من صحة أسنانك

تأجيل عمل الفحص الدوري السنوي للأسنان

تسعى المنظمات الصحية العالمية اليوم لوضع كافة التعليمات التي تهدف إلى الحد من انتشار فيروس كوفيد 19، ومن ضمن هذه التعليمات هو تقليل عدد الأشخاص المتواجدين في المنشآت الصحية بما فيها المشافي، ومراكز العلاج، والعيادات.

وتماشياً من هذه التوصيات ينصح بتأجيل أي إجراء علاج اختياري (غير طارئ)، ومن ضمنها الفحوصات الدورية للأسنان. مع الحرص على العناية بنصائح حماية الأسنان والحفاظ على صحة الفم واللثة. على أن يستأنف الشخص موعده السنوي في فحص الأسنان بعد انتهاء ذروة انتشار كورونا في بلده مع أخذ كافة سبل الوقاية قبل الذهاب لعيادة الاسنان.

نزلات البرد والانفلونزا  الوقاية تقلل من الإصابات