العصب الخامس

Fifth nerve (nervus trigeminus)

ما هو العصب الخامس

  • العصب الخامس أو العصب مثلث التوائم هو اسم يطلق على أحد الأعصاب الدماغية التي يبلغ عددها اثني عشر عصباً. تنشأ الأعصاب الدماغية كلها من الدماغ وتكون على شكل أزواج، وتربط بين أجزاء الجسم المختلفة والدماغ لتؤدي وظائفها، وتعمل على إرسال نوعين من المعلومات هي المعلومات الحسية والمعلومات الحركية.
  • تتعلق المعلومات الحسية بالروائح وصور الأشياء ومذاق الطعام واللمس والأصوات المسموعة، أما المعلومات الحركية فهي تشمل الإشارات التي تؤثر على حركة العضلات أو نشاط الغدد. لا ترسل جميع الأعصاب الدماغية كلاً من المعلومات الحسية والحركية، وإنما يقتصر بعضها على نقل المعلومات الحسية، في حين يختص بعضها الآخر بالمعلومات الحركية فقط.
  • أما بالنسبة للعصب الخامس فهو أحد الأعصاب الدماغية التي تنقل كلاً من المعلومات الحسية والحركية بين الدماغ والجسم؛ فهو بالتالي يقوم بوظائف حسية وحركية أيضاً.
  • العصب الخامس أكثر الأعصاب الدماغية تعقيداً، ويعتبر الدور الرئيس له نقل المعلومات الحسية من الرأس والوجه إلى الدماغ، فهو العصب الرئيس المسؤول عن الإحساس في هذه المنطقة.
  • يزود هذا العصب الوجه والأغشية المخاطية وتراكيب الرأس الأخرى بالإحساس، بالإضافة إلى ضبط حركة العضلات المستخدمة في المضغ. أطلق على هذا العصب اسم العصب الخامس بناءً على موقعه، أما اسم العصب مثلث التوائم فهو نتيجة لانقسامه إلى ثلاثة تفرعات.

نبذة تشريحية عن العصب:

تختلف الأعصاب الدماغية عن الأعصاب الشوكية في أنها تنشأ من الجمجمة بدلاً من العمود الفقري، ثم تغادر الدماغ بواسطة جذر حسي كبير وآخر حركي صغير. والعصب الخامس هو أكبر هذه الأعصاب، ويحتوي على ثلاث أنوية حسية وواحدة حركية.

تستقبل الأنوية الحسية الإحساس من تفرعات العصب الخامس الثلاثة، وتكون كل واحدة منها مسؤولة عن وظيفة معينة كما يلي:

  • نواة الدماغ المتوسط: وهي عبارة عن ألياف استقبال الحس العميق لعضلات الوجه، ومدار العين، والمضغ، واللسان.
  • النواة الحسية الرئيسة: وتكون مسؤولة عن حاسة اللمس في تفرعات العصب الثلاثة.
  • النواة الشوكية المسؤولة عن الألم والحرارة.

وظائف العصب الخامس:

يؤدي العصب الخامس وظائف حسية وحركية؛ فيعمل بشكل رئيس على إيصال المعلومات المتعلقة بالإحساس إلى الجيوب الأنفية وجلد الوجه والأغشية المخاطية فيه، بالإضافة إلى تحفيز حركة عضلات الفك.

أوّلاً: الوظائف الحسية:

يزود الجزء الحسي من هذا العصب الوجه بأحاسيس اللمس والألم والحرارة. تصل تفرعات هذا العصب إلى قرنية وملتحمة العين، والغشاء المخاطي للجيوب، وتجويف الأنف والفم، والغشاء المغلف للحفرة القحفية الأمامية والوسطى، وجزء من الحفرة القحفية الخلفية.

وبشكل عام لهذا العصب ثلاث تفرعات أساسية تسمى بالانقسامات أو القطاعات (Divisions)، وتختلف قليلاً فيما بينها في الوظائف التي تؤديها، وهي:

  • الانقسام البصري: يعمل على توصيل المعلومات الحسية من المناطق التالية إلى الدماغ:
  1. فروة الرأس.
  2. الجبين.
  3. الأجزاء العلوية من الجيوب.
  4. الجفن العلوي وأغشيته المخاطية.
  5. قرنية العين.
  6. جسر الأنف.
  • انقسام الفك العلوي: توصيل المعلومات الحسية من المناطق التالية:
  1. الجفن السفلي وأغشيته المخاطية.
  2. الجزء الأوسط من الجيوب الأنفية.
  3. التجويف الأنفي والجزء الأوسط من الأنف.
  4. الشفة العلوية.
  5. الخدود.
  6. سقف الفم.
  7. بعض أسنان الفك العلوي وأغشيتها المخاطية.
  • انقسام الفك السفلي: يؤدي هذا الجزء وظائف حسية وحركية أيضاً، فهو يحفز حركة عضلات الفك وبعض العضلات في الأذن الداخلية. أما عن المناطق التي يعمل هذا الجزء على توصيل المعلومات الحسية منها إلى الدماغ فهي:
  1. الجزء الخارجي من الأذن.
  2. الجزء السفلي من الفم وأغشيته المخاطية.
  3. الجزء الأمامي والأوسط من اللسان.   
  4. أسنان الفك السفلي وأغشيتها المخاطية.
  5. الشفة السفلية.
  6. الذقن.

ثانياً: الوظائف الحركية:

يعتبر انقسام الفك السفلي هو المسؤول عن حركة عضلات الفك السفلي، حيث تعمل هذه العضلات على رفع وانخفاض وبروز الفك وتحريكه جانبياً.

فحص وظائف العصب الخامس:

  • بما أن هذا العصب يلعب دوراً في كثير من الأحاسيس في مناطق الوجه، يمكن استخدام الفحص التالي لتفحص وظائفه: يقوم الطبيب باستخدام مسحة قطنية أو دبوس بلمس جهة واحدة أو كلتا الجهتين من الوجه مع إغماض المريض لعيونه، وسؤال المريض إذا أحس بأي شيء وعن مكان الإحساس بالتحديد، وما إذا تم لمس جهة واحدة من الوجه أو جهتين.
  • ولفحص الانقسام البصري يلمس الطبيب قرنية العين بلطف باستخدام لفافة صغيرة من القطن. من المفترض أن يرمش المريض، وإذا لم يرمش ربما يكون هذا بسبب تلف في ذلك الجزء من العصب.
  • فحص اعتلالات العصب الحركية عن طريق تثبيت فكي المريض بإحكام، ثم الطلب من المريض أن يقوم بتحريكه جانبياً ضد المقاومة التي تفرضها كف المريض. يراقب الطبيب عضلات الفك واستجابتها ويقرر وجود خلل من عدمه.


التهاب العصب الخامس (Trigeminal Neuralgia):

  • وهي حالة مزمنة تصيب هذا العصب عند تعرضه للضغط أو التهيُّج، وينتج عنها الألم الشديد الذي يشبهه البعض بألم إطلاق النار أو ألم يشبه الوخز، ويستمر لعدة ثوانٍ أو لعدة ساعات.
  • تشيع هذه الحالة في الذين تفوق أعمارهم الخمسين عاماً، وتحدث عندما يتعرض العصب للضغط من الشرايين أو الأوردة.

تتعدد مهيجات العصب الخامس لتشمل:

محفزات ومثيرات الألم:

  • لمس الوجه.
  • الحلاقة.
  • تناول الطعام.
  • التثاؤب.
  • الكلام.

علاج التهاب العصب الخامس

  • الأدوية: كمضادات التشنج، ومضادات الاكتئاب، وأدوية إرخاء العضلات، وحقن دواء مخدر في العصب نفسه.
  • الجراحة لإزالة العامل المهيج للعصب.
  • التأمل واليوجا لإرخاء العضلات المجاورة للعصب وتخفيف الألم.

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بعلم التشريح
site traffic analytics