جذع الدماغ

Brainstem

ما هو جذع الدماغ

يقع جذع الدماغ في الجزء الخلفي من الدماغ ويعتبر نقطة وصل بين المخ (بالإنجليزية: Cerebrum) من جهة وبين الحبل الشوكي (بالإنجليزية: Spinal cord) والمخيخ (بالإنجليزية: Cerebellum) من جهة أخرى.

يرتبط المخيخ بجذع الدماغ بواسطة السويقة المخيخية العلوية (بالإنجليزية: Superior cerebellar peduncle) والسويقة المخيخية السفلية (بالإنجليزية: Inferior cerebellar peduncle). يتحكم جذع الدماغ رغم صغر حجمه في العديد من الوظائف المهمة والحيوية في جسم الإنسان مثل: التنفس، وضغط الدم، والنوم، ومعدل ضربات القلب.

تتفرع عشرة من أصل اثني عشر من الأعصاب الدماغية أو القحفية (بالإنجليزية: Cranial nerves) من جذع الدماغ؛ يتم من خلال هذه الأعصاب تنقل إشارات الأجهزة العصبية الحسية والحركية من الدماغ إلى الجهاز العصبي الطرفي.

يحتوي جذع الدماغ في تركيبه على مادة بيضاء ومادة رمادية حيث تتكون المادة الرمادية من أجسام الخلايا العصبية بينما تتكون المادة البيضاء من محاور عصبية لخلايا عصبية موجودة في جذع الدماغ أو في أماكن أخرى من الجهاز العصبي المركزي. 

مكونات جذع الدماغ

تتضمن مكونات جذع الدماغ ما يلي:

1- النخاع المستطيل:

يمثل النخاع المستطيل (بالإنجليزية: Medulla oblongata) الجزء السفلي من جذع الدماغ، ويتصل بالنخاع الشوكي مباشرة من الجهة السفلية و بالجسر(بالإنجليزية: Pons) والدماغ المتوسط (بالإنجليزية: Midbrain).

يحتوي النخاع المستطيل على المراكز في الدماغ التي تتحكم بوظائف القلب، والجهاز التنفسي، والحركة، والقيء، وبذلك تتحكم وتنظم معدل ضربات القلب، والتنفس، وضغط الدم. يحتوي على الأعصاب الدماغية التالية:

  • العصب التاسع (العصب البلعومي اللساني (بالإنجليزية: Glossopharyngeal nerve)).
  • العاشر(العصب المبهم (بالإنجليزية: Vagus nerve)).
  • الحادي عشر(العصب الإضافي (بالإنجليزية: Accessory nerve)).
  • الثاني عشر( العصب تحت اللسان (بالإنجليزية: Hypoglossal nerve)).

2-الدماغ المتوسط:

يربط الدماغ المتوسط (بالإنجليزية: Midbrain) بين الجسر والجزء العلوي من الدماغ ويحتوي مراكز عصبية مرتبطة بالرؤية، والسمع، ودورات النوم والاستيقاظ، والتحكم بدرجة الحرارة، واليقظة، والتحكم الحركي. يحتوي الدماغ المتوسط على العصب الدماغي الثالث (العصب المحرك للعين (بالإنجليزية: Oculomotor nerve)) و الرابع (العصب البكري (بالإنجليزية: Trochlear nerve).

3- الجسر: 

يعرف أيضا الجسر بجسر فارول (بالإنجليزية: Pons varolii) نسبة للعالم الذي اكتشفه، ويقع بين النخاع المستطيل والدماغ المتوسط، ويحتوي على مراكز عصبية تقوم بنقل الإشارات العصبية بين المخ، والنخاع المستطيل، والمخيخ، ومراكز أخرى تنقل الإشارات العصبية إلى منطقة المهاد. يحتوي الجسر على الأعصاب الدماغية التالية:

  • الخامس (العصب الثلاثي التوائم (بالإنجليزية: Trigeminal nerve)).
  • السادس (العصب المبعد (بالإنجليزية: (Abducens nerve)).
  • السابع (العصب الوجهي (بالإنجليزية: Facial nerve)).
  • الثامن (العصب الدهليزي القوقعي (بالإنجليزية: Vestibulocochlear nerve)).

4- دماغ بيني:

يمثل الدماغ البيني (باللاتينية: Diencephalon) الجزء العلوي من جذع الدماغ، ويتصل بالأسفل مع الدماغ المتوسط، ويشتمل على البطين الثالث، حيث يقوم بدوره بالربط بين الثقبة بين البطينين الجانبيين (بالإنجليزية: Interventricular foramen) بالمسال الدماغي (بالإنجليزية: Cerebral aqueduct). يتكون الدماغ البيني من أربعة أجزاء:

مسارات داخل جذع الدماغ

تتواجد مجموعة من المسارات في الجزء الأمامي من جذع الدماغ في منطقة تشكل شبكي (بالإنجليزية: Reticular formation)، ولديها عدد كبير من الاتصالات في ما بينها.

يمتد التشكل الشبكي من النخاع الشوكي من خلال جذع الدماغ إلى الدماغ البيني وتستلم معلومات من مسارات متعددة مثل: السبيل النخاعي المهادي (بالإنجليزية: spinothalamic tract)، والسبيل النخاعي الشبكي (بالإنجليزية: Spinoreticular tract)، والمسار الفتيلي الظهري (بالإنجليزية: Dorsal lemniscus pathway)، والمسارات السمعية والبصرية.

يقوم التشكل الشبكي بإرسال ألياف صادرة (بالإنجليزية: efferent fibers) إلى النوى في المهاد، والمادة السوداء، والمخيخ، وتحت المهاد، والجسم المخطط (بالإنجليزية:corpus striatum)، والنواة الحمراء (بالإنجليزية: Red nucleus).

يستطيع التشكل الشبكي القيام بالكثير من المهام المختلفة في الجسم نتيجة الاتصالات الواسعة مع أجزاء الدماغ الأخرى، فتتحكم في قدرة الجسم على التنسيق في الحركة، وعلى الحركات اللإرادية، ومعدل ضربات القلب، وضغط الدم، ومعدل التنفس، واليقظة، والنوم، والتذوق.

وظيفة جذع الدماغ

يعتبر جذع الدماغ ممر انتقال المعلومات داخل الجسم بين المخ، والمخيخ، وسائر أنحاء الجسم.

يتحكم جذع الدماغ بالعديد من العمليات الحيوية المهمة في جسم الإنسان بما فيها تنظيم ضربات القلب، والتنفس، والنوم، والأكل.

المسارات العصبية القادمة من الجسم باتجاه جذع الدماغ تحمل سيالات عصبية تنقل المسارات الحسية مثل الإحساس بالحرارة، والألم، والضغط.

يتميز جذع الدماغ بوظائف تكاملية من ضمنها مراقبة نظام القلب والأوعية الدموية، والتحكم في الجهاز التنفسي، والسيطرة على الحساسية تجاه الألم ، واليقظة، والوعي.

المسارات الحركية داخل جذع الدماغ

تتضمن المسارات الحركية داخل جذع الدماغ:

  • السبل النخاعية القشرية (بالإنجليزية: Corticospinal tract).
  • السبل البصلية القشرية (بالإنجليزية: Corticobulbar tract).

المسارات الحسية داخل جذع الدماغ

تتضمن المسارات الحسية داخل جذع الدماغ:

  • السبيل النخاعي المهادي (بالإنجليزية: spinothalamic tract).
  • المسار الفتيلي الظهري (بالإنجليزية: Dorsal lemniscus pathway).
  • الفتيل الثلاثي التوائم (بالإنجليزية: Trigeminal lemniscus).
  • الفتيل الوحشي (بالإنجليزية: Lateral lemniscus).

علم الأجنة ونشأة جذع الدماغ

يتكون الجهاز العصبي المركزي خلال المراحل الأولى من تكون الجنين من طبقة الأديم الظاهر (بالإنجليزية: Ectoderm).

يتكون الدماغ من الطرف الداخلي للأنبوب العصبي (بالإنجليزية: Neural tube)، ومن ثم تنقسم إلى ثلاث حويصلات خلال الأربع أسابيع الأولى من الحمل، تحدد فيما بعد المكان الذي سوف يتكون فيه جذع الدماغ والأجزاء الأخرى.

خلال تكون الجنين تتحول الثلاث حويصلات إلى دماغ أمامي (بالإنجليزية: Forebrain)، ودماغ متوسط (بالإنجليزية: Midbrain)، ودماغ خلفي (بالإنجليزية: Hindbrain).

الأهمية السريرية لدراسة جذع الدماغ

تطور العلم والتكنولوجيا أدى إلى فهم ومعرفة أوضح لتشريح جذع الدماغ، وموقعه في الدماغ، والأوعية الدموية الواصلة له، وأدى إلى اكتشاف الحالات المرضية المرتبطة به.

تؤدي الأمراض التي تؤثر على جذع الدماغ مثل السكتات الدماغية، والأورام السرطانية، والأمراض التي تؤثر على الأعصاب وغلافها الخارجي إلى تشوهات أو مشاكل في وظائف الأعصاب الدماغية، مما يؤدي إلى اختلالات في الرؤية والسمع، وتغيرات في الإحساس، وضعف في العضلات، ومشاكل في التنسيق و التوازن، وصعوبة البلع والكلام، وتغيرات الصوت.

بعض الأمراض التي تصيب منطقة جذع الدماغ

من بعض أهم الأمراض التي يمكن أن تصيب منطقة جذع الدماغ:

  • متلازمة ألم المهاد (بالإنجليزية: Thalamic pain syndrome) وتعرف أيضا بمتلازمة ديجيرين روسي (بالإنجليزية: Dejerine-Roussy)
  • الحركة الرقصية النصفية أوالزفن الشقي (بالإنجليزية: Hemiballismus) الناتج عن خلل في نواة أمام المهاد.
  • أمراض تصيب منطقة تحت المهاد تؤدي إلى تغيرات في الشهية، وتنظيم درجة الحرارة، وضغط الدم، والنمو وغيرها الكثير من الأعراض.
  • إصابة الخلايا العصبية الدوبامينية في المادة السوداء (باللاتينية: Substantia nigra) التي تؤدي إلى مرض الباركنسون (بالإنجليزية: Parkinsons disease).
  • متلازمة والينبيرغ (بالإنجليزية: Wallenberg syndrome).
  • فتق المخيخ (بالإنجليزية: Cerebellar herniation) والذي يحدث نتيجة ضغط شديد داخل الدماغ.
  • متلازمة المنحبس (بالإنجليزية: Locked in syndrome) والتي تحدث نتيجة ضرر بجذع الدماغ، ويكون فيها الإنسان محتفظ بوعيه وإدراكه، ولكن يفقد القدرة على الكلام وتحريك كامل جسده، ويستطيع التواصل فقط عن طريق تحريك عينيه، وقد يستمر المريض على هذه الحالة لسنوات. 
  • ورم دبقي في جذع الدماغ (بالإنجليزية: Brainstem giloma) وأورام أخرى قد تؤدي إلى منع تدفق السائل الشوكي واستسقاء دماغي انسدادي (بالإنجليزية: Obstructive hydrocephalus)، ويعتمد اختيار نوع التدخل الجراحي على حجم الورم وموقعه، بحيث يتم اختيار الطريقة التي بإمكان الطبيب خلالها القيام بالعملية دون إصابة أجزاء الدماغ الأخرى.

 Medicinenet. Medical definition of brainstem. Retrieved on 10th of october, 2019, from

https://www.medicinenet.com/script/main/art.asp?articlekey=23623

 Lumen boundless anatomy and physiology. The brainstem.Retrieved on 10th of october, 2019, from

https://courses.lumenlearning.com/boundless-ap/chapter/the-brain-stem/

Basinger H, Hogg JP. Neuroanatomy, Brainstem. [Updated 2019 Jun 18]. In: StatPearls . Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2019 Jan. Retrieved on 10th of october, 2019, from

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK544297/

Anatomy of the brainstem: a gaze into the stem of life. Semin Ultrasound CT MR. 2010 Jun;31(3):196-219. doi: 10.1053/j.sult.2010.03.006. Retrieved on 10th of october, 2019, from

https://www.sciencedirect.com/science/article/abs/pii/S0887217110000260?via%3Dihub

 

أخبار ومقالات طبية

6,320خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

علم المناعة
زراعة الخلايا الجذعية المكونة للدم
علم المناعة زراعة الخلايا الجذعية المكونة للدم 28 أغسطس 2020
البشرة والجمال
الخلايا الجذعية لزراعة الشعر
البشرة والجمال الخلايا الجذعية لزراعة الشعر 31 يوليو 2018
علم الأنسجة
علاج الشبكية بالخلايا الجذعية
علم الأنسجة علاج الشبكية بالخلايا الجذعية 22 مارس 2018
علم الأنسجة
الخلايا الجذعية للبشرة
علم الأنسجة الخلايا الجذعية للبشرة 22 مارس 2018
أمراض الأطفال
العلاج الطبيعي للشلل الدماغي عند الأطفال
أمراض الأطفال العلاج الطبيعي للشلل الدماغي عند الأطفال 29 نوفمبر 2017
علم الأمراض
العلاج بالخلايا الجذعية
علم الأمراض العلاج بالخلايا الجذعية 3 أكتوبر 2014

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

144 طبيب موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

مصطلحات طبية مرتبطة بعلم التشريح

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة