ناسور مهبلي

Vaginal Fistula

ناسور مهبلي

ما هو ناسور مهبلي

الناسور المهبلي (بالانجليزية: Vaginal Fistula)، هو عبارة عن قناة أو فتحة غير طبيعية توجد بين جدار المهبل وتتصل بأي مكان آخر حوله، إذ يمكن أن يربط الناسور بين المهبل والمثانة، أو المستقيم، أو القولون، وغيرها من الأماكن.

الأنواع الأكثر شيوعاً من الناسور المهبلي هي:

  • الناسور المثاني المهبلي: قناة أو مسار يربط بين المهبل والمثانة.
  • الناسور المستقيمي المهبلي: قناة أو مسار يربط بين المهبل والمستقيم.
  • الناسور القولوني المهبلي: قناة أو مسار يربط بين المهبل والقولون.
  • الناسور المعوي المهبلي: قناة أو مسار يربط بين المهبل والأمعاء الدقيقة.

ويحدث الناسور عادة بعد حدوث تلف في الأنسجة أو حدوث إصابة في المنطقة. ويمكن أن تتطور بسرعة في عدة أيام أي أن تسبب الاصابة مضاعفة ينتج عنها تكون الناسور المهبلي في عدة أيام، أو تحدث بعد عدة سنوات من الضرر.

يمكن أن يحدث الناسور المهبلي لأسباب عديدة منها الإصابات الجراحية، أو بسبب الأمراض المزمنة مثل مرض كرون والتهاب الرتج، أو نتيجة العلاج الإشعاعي، أو الضرر الناجم عن الولادة مثل هذا التمزق والعدوى في جرح بضع الفرج الذي يجري عادة لمنع تمزق فتحة الفرج أثناء مرور رأس الطفل.

إن أسباب حدوث الناسور المهبلي عديدة، ومن أسباب الناسور عند النساء:

  • العمليات الجراحية التي تحدث في منطقة العجان مثل جراحة الجدار الخلفي للمهبل، أو الشرج، أو المستقيم. كما يرتبط استئصال الرحم الجراحي بالناسور الذي يتكون بين المهبل والمثانة في أغلب الحالات.
  • العلاج الإشعاعي لمنطقة الحوض. 
  • التهاب الأمعاء، وبشكل خاص مرض كرون، كما يمكن أن يصيب مرضى التهاب القولون التقرحي ولكن بشكل أقل، أو التهاب الرتج.
  • بعد حدوث تمزق عميق في العجان أو بعد حصول عدوى بعد الولادة نتيجة عملية بضع الفرج (بالانجليزية: Episiotomy)، حيث تقوم الطبيبة أو الممرضة بعمل شق صغير في المهبل أثناء الولادة لتوسيع القناة، ويعتبر أمر مفيد في عديد من الحالات إذ يمنع تمزق المنطقة تمزق حاد يشمل صمام الشرج وما يليه من تبعات سيئة، إلا أنه يحمل إمكانية حدوث ناسور مهبلي.
  • تكون النواسير المهبلية أكثر شيوعاً في المناطق التي لا يوجد فيها رعاية صحية للنساء. كذلك يمكن للنواسير المهبلية أن تتكون بعد أيام من محاولات دفع طفل لا يتناسب مع قناة الولادة.
  • سرطان الحوض، أو سرطان عنق الرحم، أو سرطان القولون.

إن أعراض الناسور عند النساء يمكن أن تتراوح بين عدد واسع من الأعراض بحسب مكان الناسور، وما هو الجزء الاخر المرتبط به، ويمكن أن تكون أعراض الناسور المهبلي كل مما يلي:

  • عادة ما يكون الناسور المهبلي غير مؤلم. لكن الناسور يسمح للبول أو الغائط بالمرور إلى المهبل. وهذا ما يسمى سلس البول، ويمكن أن يسبب مشاكل كثيرة لا يمكن السيطرة عليها.
  • في حال الناسور المهبلي المثاني، فمن المرجح أن تعاني من تسرب في البول أو خروجه من المهبل.
  • في حال الناسور المهبلي المستقيمي، أو المهبلي القولوني، أو المهبلي المعوي؛ فيتوقع أن تعاني من إفرازات كريهة الرائحة أو غازات قادم من المهبل.
  • التهاب منطقة الأعضاء التناسلية.
  • ويمكن أن تعاني المريضة من ارتفاع في درجة الحرارة، وألم في منطقة الحوض أو المهبل، وغثيان واستفراغ نتيجة الالتهاب.

 تشخيص الناسور المهبلي يقوم على الأعراض التي تعاني منها المريضة إلى جانب الفحص السريري والفحوصات خاصة الصور. لذلك تعتبر الأعراض الخاصة بالمريضة أكثر العلامات وضوحاً لوجود الناسور المهبلي والتي تدل عليه. 

وخلال المعاينة السريرية يستخدم الطبيب منظاراً للنظر إلى الجدران المهبلية لملاحظة وجود أي تسرب لبول أو براز، وقد يطلب الطبيب اختبارات أخرى، مثل:

  • استخدام الصبغة في المهبل (وربما المثانة أو المستقيم) للعثور على جميع علامات التسرب التي تثبت وجود الناسور.
  • تحليل البول للتحقق من العدوى.
  • تنظير المثانة.
  • فحص الدم (تعداد الدم الكامل) للتحقق من وجود علامات العدوى في الجسم.
  • قد يستخدم الطبيب أيضاً الأشعة السينية، لاجراء صورة ارتجاع الصبغة من المثانة حتى الكلى، أو تخطيط الناسور (بالانجليزية: Fistulogram).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي للحوض للحصول على نظرة واضحة والتحقق من كل تلف الأنسجة المحتملة.

المريضة التي تعاني من الناسور مهبلي، تحتاج في معظم الحالات لعملية جراحية لإصلاحه. وقبل الجراحة، سوف يجري الطبيب بعض الفحوصات للكشف في ما إذا كانت الأنسجة سليمة أو تحتاج للتعافي أولاً. والتالي هو بعض الأمور التي يمكن أن تتم قبل علاج الناسور المهبلي:

  • قد تحتاج المريضة إلى الدواء أو العناية بالجرح لتضميد الأنسجة قبل الجراحة.
  • إذا كانت المريضة تعاني من مرض التهاب الأمعاء، فإن الطبيب لن يقوم بالجراحة أثناء وجود الهجمة المرضية.
  • إذا كانت المريضة لديها ناسور مهبلي مستقيمي كبير، فقد تحتاج المريضة إلى عملية فغر القولون (بالإنجليزية: Colostomy) أولاً؛ وذلك للحفاظ على قناة الناسور نظيفة ومجهزة للجراحة. بعد أن يشفى الناسور، يتم استئصال فغر القولون.

أما عن طرق علاج الناسور المهبلي فيمكن أن تكون أي من التالية:

  • بعض الحالات يمكن أن تعالج علاجاً تحفظي مثل إن كان الناسور بين المهبل والمثانة، وكان ناسور صغير ذو مواصفات محددة، فيمكن وضع قسطرة في المثانة لمساعدة الناسور على الالتئام والتعافي لوحده.
  • الجراحة لعلاج الناسور، ويمكن أن تكون جراحة مفتوحة أو باستخدام المنظار، بحسب حالة الناسور المهبلي وحالة المريضة بشكل عام. 

بعد جراحة إصلاح الناسور، يجب على المريضة اتباع تعليمات الطبيب. ومراجعة الطبيب على الفور إذا كانت لديها علامات العدوى، مثل: الحمى، أو الألم، أو التورم، أو الاحمرار.

التعايش مع الناسور المهبلي يمكن أن يكون تحدي للمريضة لذلك ينصح دائماً في حال كانت حالة المريضة الصحية تتحمل القيام بالعملية الجراحية (والتي تعتبر عملية بسيطة نوعاً ما) بأن تقوم بإجرائها لتتخلص من المضاعفات التي يمكن أن تعاني منها.

أما في حال انتظار العملية، فينصح المريضة بـ:

  • الحرص على نظافة المنطقة بشكل دائم.
  • ارتداء فوط نسائية وتغيرها بشكل منتظم لمنع حصول عدوى.
  • قبل فترة العملية الحرص على تناول غذاء صحي غنى بالبروتين والفيتامينات لمساعدة الجرح بعد العملية على الالتئام بشكل سريع.

النواسير المهبلية يمكن أن تكون مزعجة وتسبب الإحراج لأنها تؤدي إلى تسريب البول، وتسبب الروائح الكريهة. لكن يمكن أن تسبب أيضاً مضاعفات، مثل:

  • التهابات المهبل أو التهاب المسالك البولية المتكررة.
  • مشاكل اثناء الجماع مثل الالم وعسر الجماع.
  • البراز أو الغاز الذي يتسرب عبر المهبل.
  • الجلد الملتهب أو المتهيج حول المهبل أو فتحة الشرج.
  • الدمل، وهو كتلة متضخمة من الأنسجة المصابة بالقيح والتي يمكن أن تهدد الحياة إذا لم يتم علاجها.
  • الناسور الذي يتكرر دائماً.

تعاني النساء المصابات بداء كرون واللاتي يطورن الناسور من خطر حدوث مضاعفات، مثل النواسير التي تتشكل لاحقاً بصورة مستمرة أو النواسير التي لا تلتئم بشكل صحيح.

WebMD Medical Reference. Vaginal Fistula. Retrieved on the 15th of February, 2021, from: 

https://www.webmd.com/women/guide/what-is-a-vaginal-fistula#1 

Healthwise. Vaginal Fistula. Retrieved on the 15th of February, 2021, from: 

https://www.healthlinkbc.ca/health-topics/tn10138 

Michael Stamatakos. Vesicovaginal Fistula: Diagnosis and Management. Retrieved on the 15th of February, 2021, from: 

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4039689/

altibbi team طاقم الطبي الرعاية الطبية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

هل الغازات المهبلية تؤخر الحمل مع العلم باني عملت عملية الناسور من قبل هل يستلزم عملية جراحية

الغازات المهبلية نوعان واحد تنتج عن وجود ناسور مهبلي شرجي والاخرى تنتج عن توسع جدار المهبل اما الاولى فتستوجب العلاج الجراحي اي عملية جراحية والاخرى قد تستلزم عملية جراحية اذا كان توسع المهبل يسبب ازعاج للزوج او الزوجة وعموما فان كلتا الحالتين لا تسبب تأخر الحمل Ahmed El-Rass, M.D. Dalia Clinic Tel. Office: +966 2 660 7068 Mobile +966 505 600 676
see-answer-arrow

أخبار ومقالات طبية

6,655خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

صحة المرأة
ارتخاء المهبل
صحة المرأة ارتخاء المهبل 25 أغسطس 2021
أمراض نسائية
اسباب التهاب المهبل
أمراض نسائية اسباب التهاب المهبل 29 يوليو 2021
صحة المرأة
الم المهبل قبل الزواج
صحة المرأة الم المهبل قبل الزواج 26 فبراير 2021
صحة المرأة
ضمور المهبل
صحة المرأة ضمور المهبل 14 فبراير 2021
صحة المرأة
حبوب المهبل
صحة المرأة حبوب المهبل 14 فبراير 2021
صحة المرأة
تضييق المهبل
صحة المرأة تضييق المهبل 20 يناير 2020

144 طبيب موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

مصطلحات طبية مرتبطة بجراحة نسائية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بجراحة نسائية

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة