الم كسر العظم

Fracture pain

الم كسر العظم

ما هو الم كسر العظم

 

كاستجابة طبيعية لكسر إحدى عظامك، يبدأ الجسد بالشعور ببعض الآلام في المناطق المحيطة بمكان الإصابة، كالعضلات والأعصاب والأوتار والمفاصل والأوعية الدموية المحيطة بالعظم، فيحدث تورم وانتفاخ واحمرار في الجلد، مع الشعور بألم متواصل إثر ذلك.

مراحل ألم ما بعد الكسر:

يتعرّض المصاب لواحدة أو أكثر من هذه المراحل الثلاث عند إصابته بالكسر:

  1. الألم الحاد: يحدث بشكل فوري بعد الكسر مباشرة.
  2. الألم الشبيه بالحاد: وهو الذي يحدث في الأسابيع الأولى من الكسر، عندما يبدأ العظم والأنسجة في التكوّن من جديد، أي خلال الأسابيع الأولى من عملية الشفاء.
  3. الألم المزمن: يستمر هذا الألم في العظام حتى بعد شفائها وعودتها للحركة الطبيعية من جديد.

أحيانًا قد لا يشعر المصاب بأي ألم حتى بعد وقوع الكسر، وتنتشر هذه الحالات بين مصابي النخاع الشوكي على وجه الخصوص، فقد ينكسر النخاع الشوكي لديهم دون شعورهم بذلك.

بعد وقوع حادثة الكسر مباشرة في أي عضو من أعضائك، ستبدأ بالشعور بآلام حادة مباشرة، والتي ستقلّ حدّتها بالتدريج مع مرور الوقت، ومع استخدام بعض الأدوية والمسكنات تحت إشراف الطبيب.

بعد ذلك، سيوضع جبس أو ما شابه ذلك على العضو المكسور، مع مراعاة عدم تحريكه كثيرًا إلّا بخطوات محسوبة يوصي بها الطبيب. ولا تنسى عامل الراحة، فهو مهم جدًا في التخفيف من الألم، وفي زيادة معدل سرعة الشفاء الذي تتراوح مدته ما بين ستة إلى ثمانية أسابيع، اعتمادًا على صحتك العامة، والحالة الصحية لعظامك، وأنسجتك على وجه الخصوص.

 

 

  • سيقلّ الشعور الألم بالتدريج مع مرور الأسابيع الأولى من الكسر، ولكن يبقى هناك ألم مزعج ينتابك من حين لآخر نتيجة قلة حركة الرجل، وتصلب الأنسجة من حولها، وضعف العضلات، وربما التهاب الأنسجة المحيطة بمنطقة الكسر أيضًا، ممّا يعيق الحركة ويُسبب الألم.
  • وهنا، ينصح الأطباء بالخضوع لجلسات علاج طبيعي خلال هذه الفترة من مرحلة الشفاء، حيث يقوم الأخصائيون في هذه الجلسات بتمرين العضلات وتقويتها، وتنظيم حركة سيرها، والتخفيف من التهاب الأنسجة وتفككها أو تصلبها، مع محاربة الخوف من المشي الذي يُصاب به أي مصاب بكسر في رجله.
  • أمّا الألم المزمن، فلا يتعرّض له كل مصاب بكسر في رجله، ويُعالَج فرديًا بحسب نوع الإصابة ومسببات الألم. ويدخل في العلاج عادة ممارسة بعض التمارين وجلسات العلاج الطبيعي.
  • نادرًا ما يحتاج الكسر إلى عملية جراحية، ويحدث ذلك فقط عند التعرّض لإصابة شديدة تُسبب تفتتًا في العظام فتجعل منها قطعًا صغيرة مبعثرة داخل العضو المصاب يصعب تجبيرها.

 

 

 

  • شدّ حزام الأمان على خصرك عند ركوبك لأي وسيلة من وسائل النقل (عربة، دراجة، طائرة وغيرها).
  • أثناء مشيك في الشارع، تأكد من خلو طريقك من الأشياء التي قد تعيق سيرك أو تتسبب في وقوعك وإصابتك.
  • إذا كنت تعاني من هشاشة عظام، اتبع نظامًا رياضيًا يزيد من قوتك ويحسّن من توازن جسدك لتتجنب الوقوع المتكرر.
  • استشر طبيبك حول إمكانية تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم وفيتامين د، والأدوية التي تساعد في نمو العظام.

 

 

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بجراحة العظام
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بجراحة العظام
site traffic analytics