صرع صغير | Petit mal epilepsy

صرع صغير

ما هو صرع صغير

  •  الصرع الصغير(بالإنجليزية: Petit mal epilepsy) هو مصطلح طبي قديم لما يعرف الآن بنوبة صرعية مصحوبة بغيبوبة (بالإنجليزية: Absence seizure) ويمكن تعريفها بأنها نوبة صرع تتميز بفقدان وعي لحظي و مفاجئ ولا تدوم أكثر من بضع ثوان ويعود بعدها الوعي بدون ذاكرة لما حدث خلال هذه الثواني.
  • يكون الصرع الصغير مصحوب في بعض الأحيان بحركة عضلية بسيطة في الرقبة أو الأطراف العلوية، غلق العين الانعكاسي المتكرر، و نفضان بسيط متماثل في الوجه، أو فقدان التوترية في العضلات.
  • تحدث النوبة عادة عدة مرات في اليوم من دون تحذير مسبق وهي أكثر شيوعا في الأطفال والمراهقين ، وخاصة في سن البلوغ.
  • المريض قد يتوقف كل النشاط الحركي الإرادي لديه؛ مع العودة السريعة للوعي، والمريض قد يستأنف المحادثات عند نقطة توقف دون أن يدرك من حوله أو حتى هو ما حدث.
  • الهدف الرئيسي لعلاج النوبات المتكررة منع الإصابات غير المقصودة التي قد تحدث أثناء النوبات.

للمزيد إقرأ: مرض الصرع لدى الأطفال

  • في كثير من الأحيان، لا يمكن العثور على السبب الكامن وراء غياب الوعي. أحيانا يمكن أن يؤدي فرط التنفس إلى نوبة غياب عن الوعي.  ينتشر هذا النوع من النوبات بكثرة عند الأطفال، كثير منهم يظهر لديهم استعداد وراثي لها، و قد يتخلصون من هذه النوبات تدريجياً خلال أشهر إلى سنوات.
  • بشكل عام، تحدث نوبات بسبب النشاط العصبي غير الطبيعي لخلايا عصبية في الدماغ  تسمى العصبونات. بالإضافة إلى أن الأشخاص الذين لديهم نوبات لديهم أيضاً مستويات متغيرة من الناقلات العصبية، والتي هي رسل كيميائية التي تساعد الخلايا العصبية على التواصل مع بعضها البعض.
  •  تقوم الخلايا العصبية في الدماغ عادة بالتواصل مع بعضها البعض عن طريق إرسال الإشارات الكهربائية والكيميائية عبر نقاط الاشتباك العصبي التي تربط بين الخلايا. يتغير نشاط الدماغ الكهربائي المعتاد في الأشخاص الذين لديهم نوبات صرعية صغيرة، وتتكرر الإشارات الكهربائية مراراً وتكراراً في نمط خلال بضع ثوان خلال نوبة الصرع .

 

من أعراض الصرع الصغير ما يلي:

  • الغياب عن الوعي أو الغيبوبة و تدوم حوالي 10-15 ثانية، ولا يسقط فيها المريض، ولكن تسقط الأشياء التي يحملها، وتتكرر عدة مرات في اليوم، وقد تمتد هذه الأعراض حتى الكهولة. 
  • حركة اختلاجية وحيدة
  •  نوبة لاحركية، حيث يسقط الطفل على الأرض ثم ينهض حالاً، وقد ينحني فجأة إلى الجانب، وقد يصل إلى الأرض. 
  • التحديق في الفراغ مع عدم وجود حركة و دون الوقوع على الأرض.
  • الضغط على الشفاه عن طريق إغلاق وفتح الفم بشكل متكرر وحركات مضغ.
  •  حركات في اليد صغيرة.
  • فرك الأصابع.
  • الرجوع للوضع الطبيعي يكاد يكون فورياً بعد ذلك، ليس هناك التباس، وكذلك ليس من وقوع الحادث.
  •  بعض الناس يعانون من عشرات من النوبات كل يوم، والتي تتعارض مع أدائهم في المدرسة أو العمل.
  • الأطفال الذين يسيرون أو يقومون بمهام معقدة أخرى أثناء النوبة وربما لا يقعون، على الرغم من عدم وعيهم بالنوبة. 
  • النوبات المرضية ربما تحدث للأطفال لبعض الوقت قبل أن يلاحظهم شخص بالغ، لأنها قصيرة جدا.
  • وقد يكون التراجع الملحوظ في قدرة الطفل على التعلم، أول علامة على هذا الاضطراب. وقد يلاحظ المعلمين حول عدم قدرة الطفل على الانتباه.
  • بعض الأطفال يعيشون تجربة نوبات تشبه نوبات الصرع، ولكنها ليست نوبات صرع، هذه النوبات عادة ما يمكن قطعها عن طريق استدعاء اسم الطفل أو عن طريق لمس كتفه.
  •  النوبات الحقيقية لا يمكن أن تنقطع عن طريق الصوت أو اللمس. النوبات الصرعية يمكن أن تحدث في منتصف محادثة الطفل أو النشاط البدني.

 إجراءات تساعد في تشخيص الصرع الصغير:

  • يتم تشخيص الصرع الصغير عن طريق استشارة الطبيب المختص.
  • الطبيب سوف يسأل عن وصف مفصل للنوبات
  • يمكن لاختبارات الدم المساعدة في استبعاد الأسباب المحتملة الأخرى من النويات، مثل اختلال التوازن الكيميائي أو وجود مواد سامة.

 ويمكن إجراء اختبارات أخرى مثل ما يلي: 

  • تخطيط كهربية الدماغ ( يختصر بالإنجليزية: EEG). هذا الإجراء غير مؤلم ويقيس موجات النشاط الكهربائي في الدماغ. وتنتقل موجات المخ إلى الجهاز عن طريق التخطيط الدماغي لأقطاب كهربائية صغيرة تعلق على فروة الرأس مع معجون أو غطاء مرن. قد يطلب من الطفل أن يتنفس بسرعة أو ينظر إلى أضواء تومض، في محاولة لإثارة نوبة. أثناء النوبة نمط التخطيط الدماغي يختلف عن النمط العادي.
  •  مسح المخ بالاشعة حيث يمكن لاختبارات مثل التصوير بالرنين المغناطيسي ( يختصر بالإنجليزية: MRI) إن تنتج صورا تفصيلية للدماغ، والتي يمكن أن تساعد على استبعاد أنواع أخرى من المشاكل، مثل السكتة الدماغية أو ورم في المخ. هذه التجربة ليست مؤلمة، ولكن يحتاج الطفل الى البقاء ساكناً لفترة طويلة من الزمن. ويمكن التحدث مع الطبيب حول إمكانية استخدام التخدير، وخاصة بالنسبة للأطفال الصغار.

للمزيد إقرأ: الصرع بين الميثولوجيا والطب

  • العديد من الأدوية يمكنها القضاء على النوبات بشكل فعال أو خفض عددها.
  • وقد يكون العثور على العلاج الصحيح والجرعة صعباً، ويتطلب فترة من التجربة والخطأ.
  • تناول الأدوية على جدول منتظم ضروري للحفاظ على مستويات الدواء المناسب في الدم.
  • يمكن للشخص الذي يعاني من نوبات الصرع الصغيرة ارتداء سوار طبي لتحديد هويته لأسباب طبية طارئة. ويجب أن يذكر على السوار من يمكن الاتصال به في حالات الطوارئ وما هي الأدوية التي يستخدمها المصاب .
  • السماح للمدرسين والمدربين والعاملين في مجال رعاية الطفل أن يعرفوا عن النوبات وما يجب القيام به في حالة الطوارئ.
  •  حتى بعد السيطرة على الصرع مع الأدوية فإن النوبات الصرعية ربما تؤثر على مناطق من حياة الطفل، مثل مدى الانتباه والتعلم.
  •  وسوف يحتاج الطفل المراقبة الدقيقة لأنشطة مثل السباحة.
  •  ويجب أن يكون الشخص البالغ خالياً من النوبات لفترات معقولة من الوقت تختلف من حالة لحالة بناء على رأي الطبيب المختص قبل أن يتمكن من قيادة السيارة.
  •  قد يكون من المفيد التحدث مع الناس الآخرين الذين هم في نفس الوضع حيث يتم تقديم الدعم، وقد تكون لديهم أيضا نصيحة أو نصائح للتعامل مع المرض لم ينظر فيها.

للمزيد إقرأ: كل ما يخص الصرع وكيفية التعامل مع المريض.

  • بينما يتخلص معظم الأطفال من النوبات الصغيرة، قد يجد بعض الناس أنهم يعانون من هذه الأنواع من النوبات في جميع مراحل الحياة وقد يعانوا من نوبات الصرع الكبير(بالإنجليزية: Grand mal seizures) أو نوبات معممة توترية ارتجاجية.
  • صعوبات التعلم وقلة الانتباه.
  • وقد يزداد الوقت الذي تستمر فيه النوبات إلى بضع دقائق.

:Myoclinic.org. Absence seizures:symptoms and causes. Retrieved on 8th of february, 2020, from

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/petit-mal-seizure/symptoms-causes/syc-20359683

:Healthline.com. Rachel Nall. Absence seizures(petit mal seizures). Retrieved on 8th of february, 2020 from

https://www.healthline.com/health/epilepsy/absence-petit-mal-seizures

Epilepsy.com. Absence seizures. Retrieved on 8th of february, 2020, from

https://www.epilepsy.com/learn/types-seizures/absence-seizures 

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من أنثى

في الأمراض العصبية

هل ممكن للصرع الخفيف ان يتطور الى صرع كبير و ما هي نسبة العلاج من الصرع الخفيف و

مريض الصرع بجميع أنواعه لابد له من الانتظام علي دوائه...بعض انواعه تستجيب بنسب تصل الي أكثر من 80% وبعضها يختفي عند سن البلوغ وقليل منه يتغير من نوع صرعي واحد الي أكثر من نوع ويحتاج الي أكثر من دواء للسيطرة عليه. الانتظام في المتابعة مع الطبيب المختص هو مفتاح العلاج الناجح

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

7.5 USD فقط

ابدأ الان

مصطلحات طبية مرتبطة بالأمراض العصبية

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض العصبية