ارتجاج المخ | Commotio Cerebri

ارتجاج المخ

ما هو ارتجاج المخ

يعد ارتجاج المخ من المشكلات الصحية التي تحدث بصورة شائعة، وتسبب ذعراً لدى العديد من الأشخاص؛ إذ يجهل الكثير ما هو ارتجاج المخ، ويظنون أن المصاب أصبح على أعتاب الموت.

يشير ارتجاج الدماغ إلى إصابة طفيفة بالمخ عند تلقي ضربة على الرأس أو اصطدامها بجسم صلب، كما قد يحدث نتيجة تعرض الرأس والجزء العلوي من الجسم لهزة عنيفة.

عند حدوث ارتجاج في المخ، يصاب المريض بتوقف مؤقت في وظائف المخ، وقد يعاني من عدة أعراض تتوقف شدتها على حدة الإصابة وعمر المصاب، ولا يشكل الأمر خطراً على المريض عادة إلا إذا تكرر حدوثه مرات متعددة أو تعرض لإصابة بالغة.

يرجع حدوث ارتجاج المخ إلى عدة أسباب، قد تؤثر على الدماغ بشكل أو بآخر، إذ قد يؤدي البعض إلى إلى اهتزاز المخ والتفافه داخل الجمجمة، وقد يسبب البعض الآخر اصطدام الدماغ بعظام الجمجمة، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور أعراض الارتجاج في المخ.

يشيع حدوث ارتجاج المخ في الفئة العمرية بين 5-18 عاماً، ولكنه قد يصيب كل الفئات العمرية.

قد يحدث ارتجاج مخي عند التعرض لأحد الأسباب التالية:

  • الاصطدام أو السقوط أثناء المشاركة في رياضات جماعية، مثل: كرة القدم، والملاكمة، والهوكي.
  • السقوط من سطح مرتفع، أو أثناء ركوب الدراجات، أو الخيل دون ارتداء قبعة واقية.
  • تلقي ضربة على الرأس أثناء المشاجرة أو الحرب.
  • اصطدام الرأس أثناء حوادث السير أو قيادة المركبات.
  • السقوط أو الاصطدام أثناء الجري خاصة في الأطفال.

اقرأ أيضاً: الشلل الدماغي عند الأطفال

تختص عظام الجمجمة بحماية المخ والحفاظ عليه من الضربات والإصابة، كما يوجد السائل الشوكي الذي يبطن الجمجمة من الداخل ويمنع احتكاك المخ بعظام الجمجمة الصلب.

عند تعرض الشخص لإصابة عنيفة بالرأس، قد يرتطم المخ بعظام الجمجمة ذهاباً وإياباً مسبباً تمدد أعصاب المخ وأوعيته الدموية؛ مما يؤدي إلى تغير الإشارات الكهربية في أعصاب الدماغ وحدوث ارتجاج مخي.

تختلف حدة الأعراض كثيراً من شخص لآخر، وفقًا لقوة الإصابة وعمر الشخص المصاب، ولا يعني ذلك ضرورة فقدان الوعي، إذ قد تصاب بعض الحالات بارتجاج في المخ دون إدراك الأمر، وقد تتلخص أعراضهم في اضطراب الرؤية دون الشعور بأعراض أخرى.

تظهر أعراض الارتجاج مباشرة وتبقى لفترة زمنية مؤقتة، وقد يستغرق ظهورها في بعض الحالات بضع ساعات أو أيام.

قد تحدث بعض اعراض ارتجاج المخ بصورة شائعة وتتلخص فيما يلي:

  • الصداع.
  • فقدان الذاكرة المؤقت.
  • عدم القدرة على تذكر سبب الإصابة.
  • الحساسية للصوت والضوء.
  • فقدان القدرة على التركيز واضطراب الرؤية.
  • الشعور بالغثيان أو القيء.
  • الإصابة بالهياج والعصبية أو الحزن.
  • طنين الأذن.
  • الشعور بالإجهاد والدوخة.

قد تختلف أعراض ارتجاج المخ الشائعة في الرضع قليلاً عن البالغين؛ نظراً لصعوبة التعرف على بعض الأعراض الأخرى التي تتعلق بالذاكرة أو الكلام، وتتمثل تلك الأعراض فيما يلي:

  • شعور الطفل النعاس.
  • القيء.
  • خروج رشح من الأنف، أو الفم، أو الأذن.
  • هياج وبكاء الطفل الشديد.

بينما تتمثل بعض الأعراض الخطيرة التي تستدعي مراجعة الطبيب في الحال مثل:

  • التشنجات.
  • الإصابة بصداع حاد يتفاقم مع مرور الوقت.
  • القيء المتكرر.
  • فقدان الوعي لأكثر من 30 ثانية.
  • نزيف الأنف أو الأذن.
  • تفاقم الأعراض السابقة مع مرور الوقت.

يجدر الإشارة إلى أن مراجعة الطبيب أمراً ضرورياً في كل الحالات، حتى وإن لم يستدع الأمر تدخلاً طارئاً لتقييم الحالة وتجنب التعرض لمضاعفات.

اقرأ أيضاً: معلومات هامة عن نوبات الهلع (Panic Disorders)

يجري الطبيب فحصاً دقيقاً للرأس، بعد الاطلاع على أعراض المريض ومعلومات الحادث. يطلع الطبيب أيضاً على تاريخ المريض الطبي وهل تعرض لإصابة بالرأس من قبل.

بعد تقييم أعراض المريض، قد يوصي الطبيب بإجراء بعض الفحوصات لتأكيد التشخيص ووضع خطة العلاج.

ومن أكثر فحوصات الارتجاج شيوعاً ما يلي:

  • الرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية: تساعد في تقييم حالة المخ في الحالات الحادة، كما هو الحال عند اعتقاد الطبيب إصابة المريض بنزيف أو تورم المخ.
  • تخطيط كهربية الدماغ: يقيم الطبيب نشاط المخ في حال الإصابة بالتشنجات.
  • فحص الاستجابة العصبية: تساعد في تقييم ردود فعل المصاب والرؤية والسمع ومدى توازن المريض.
  • الاختبارات المعرفية: يقيم الطبيب مهارات المريض وقدرته على التركيز وتذكر بعض التفاصيل.
  • اختبار ارتجاج المخ: يجرى اختبار ارتجاج المخ للرياضيين عادة، مباشرة عقب التعرض لإصابة الرأس، ويساعد في قياس الذاكرة اللفظية والبصرية للرياضي، كما يقيم سرعة الاستجابة وردود الفعل. يكرر الاختبار مرة أخرى قبل بداية الموسم الرياضي، وتقارن نتائجه بنتائج الاختبار الأساسي؛ لتقييم وضع الرياضي والتأكد من تعافيه وقدرته على اتخاذ القرارات الصائبة.

اقرأ أيضاً: أطعمة مفيدة لتقوية الذاكرة

لا تتطلب الإصابات الطفيفة تدخلاً طبياً في أغلب الأحيان، ويركز الطبيب على علاج الأعراض وتخفيف الألم، لذا قد يوصي الطبيب ببعض مسكنات الألم، مثل الإيبوبروفين لعلاج الصداع الناجم عن ارتجاج المخ.

كذلك قد يوصي الطبيب بما يلي:

  • أخذ قسط كاف من الراحة لمدة يوم إلى يومين عقب الإصابة.
  • تجنب ممارسة أي رياضة جماعية أو شاقة لفترات زمنية تختلف باختلاف حدة الإصابة.
  • تجنب تناول الكحوليات أو الكافيين؛ حتى لا تتأثر سرعة التعافي.
  • إيقاظ المصاب من آن لآخر للتأكد من سلامته وتقييم قدرته على التركيز والاستجابة.
  • التقليل من أو التوقف عن مشاهدة الشاشات خاصة الأطفال؛ لتجنب تفاقم الأمر.
  • تجنب قيادة المركبات حتى التعافي التام.

وجدير بالذكر أن مسكنات الألم يقتصر دورها على تخفيف الأعراض وحسب، ولا يمكن اعتبارها أدوية علاج ارتجاج المخ.

ويوصي الأطباء بعدم تناول أي أدوية عقب التعرض للإصابة، الأمر الذي قد يسبب إخفاء الأعراض؛ وبالتالي  حدوث مضاعفات دون إدراك الأمر، لذا ينبغي الرجوع إلى الطبيب أولاً لوضع التشخيص الصحيح.

يستغرق الشفاء واختفاء الأعراض نحو 14-21 يوماً، بينما في الحالات البالغة أو تلك التي لم تتخذ الاحتياطات اللازمة قد تطول فترة التعافي لعدة أسابيع أو شهور. قد يتطلب علاج الحالات البالغة تدخلاً طبياً أو جراحياً كما هو الحال عند حدوث تورم أو نزيف المخ.

قد لا يمكن منع حدوث ارتجاج المخ، ولكن يمكن أن يساعد اتباع بعض الإرشادات في تجنب خطر إصابة الرأس كما يلي:

  • ارتداء حزام الأمان أثناء قيادة المركبات.
  • إتقان النشاطات أو الرياضة التي تمارسها وتعلم قواعدها الصحيحة.
  • ارتداء قبعة واقية للرأس عند ركوب الدراجات أو الخيل.
  • اتباع قواعد السلامة وتجنب ارتقاء الأماكن المرتفعة.
  • تحسين إضاءة المنزل وإزالة أي عوائق قد تسبب عرقلة وسقوط الأطفال.
  • تجنب الشجار ومقاتلة الآخرين.

للمزيد: الإسعافات الأولية: كيف يمكنك حماية طفلك من خطر السقوط؟

قد يعاني المريض من مضاعفات عديدة، إذا لم يلتزم بتوصيات الطبيب أو تعرض لإصابة الرأس أكثر من مرة، كما يلي:

  • الإصابة بمتلازمة الاصطدام الثاني، وتنتج عند التعرض لارتجاج المخ للمرة الثانية، قبل تعافي الصدمة الأولى.
  • الشعور بالدوخة أو دوار ما بعد الصدمة، الأمر الذي قد يستمر لعدة شهور.
  • الإصابة بمتلازمة الارتجاج، إذ يعاني المصاب من بقاء أعراض الارتجاج لفترة طويلة خاصة الصداع.

اقرأ أيضاً: تنشيط الذاكرة ووظيفة الدماغ بالغذاء الصحي

Clevelandclinic.org. Concussion. Retrieved on the 14th of July, 2021, from:

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/15038-concussion

Jacob L. Heller. Concussion. Retrieved on the 14th of July, 2021, from:

https://medlineplus.gov/ency/article/000799.htm

Kidshealth.org. Concussions. Retrieved on the 14th of July, 2021, from:

https://kidshealth.org/en/parents/concussions.html

Suzanne Wright. Concussion. Retrieved on the 14th of July, 2021, from:

https://www.webmd.com/brain/concussion-traumatic-brain-injury-symptoms-causes-treatments

Familydoctor.org. Concussion. Retrieved on the 14th of July, 2021, from:

https://familydoctor.org/condition/concussion/

Healthline.com. Concussion. Retrieved on the 14th of July, 2021, from:

https://www.healthline.com/health/concussion

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر

في الأمراض العصبية

كان عندى ارتجاج بالمخ وعملت اشعة ct brain وطلعت سليمة الحمد لله هل انا محتاج اعمل اشعة رنين مغناطيسى علشان اتاكد انى كويس ولا الاشعة

يفضل عمل اشعة رنين مغناطيسى على المخ لانها اعلى فى الدقة فى تصوير جميع اجزاء المخ والجمجمة مع ابلاغنا بالنتائج على الاستشارات الخاصة بموقع الطبى للاطمئنان على حالتك

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 USD فقط

ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بالأمراض العصبية

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض العصبية