الكيتونات في الدم

Ketones in Blood

نوع الفحص : Ketones in Blood
العينة : مصل الدم
وحدة القياس : ميلي مول/ لتر

تعرف الكيتونات بأنها مواد كيميائية يتم تصنيعها في الكبد في حال عدم حصول الخلايا على نسبة كافية من الجلوكوز (سكر الدم) الذي يعد مصدر الطاقة الرئيسي للجسم. بذلك فإن الجسم بحاجة إلى مصدر آخر لإنتاج الطاقة؛ فيقوم باستخدام الدهون لإنتاج الطاقة بدلاً من الأنسولين، ويقوم الكبد بدوره بتحويل هذه الدهون إلى كيتونات، ويتم بعد ذلك إفرازها إلى مجرى الدم.

يقوم هذا الفحص بالأساس على قياس مستوى الكيتونات والتي تعرف أيضاً بالاسيتون (بالإنجليزية: Acetone) في الدم، والكيتونات هي نتيجة ثانوية لاستخدام الجسم الدهون بدلاً من الجلوكوزكمصدرللطاقة. يعتبر وجود الكيتونات بكميات صغيرة في الجسم أمراً غير ضار، لكن عندما تتراكم الكيتونات في الدم فإن الجسم يدخل في حالة فرط كيتون الجسم (بالإنجليزية: Ketosis)، قد تكون هذه الحاة طبيعية لبعض الفئات؛ على سبيل المثال الأشخاص الذين يتبعون الحمية الغذائية التي تحتوي على وجبات منخفضة الكربوهيدرات (تسمى بحمية الكيتو) قد يصابون بفرط كيتون الجسم.

يعد مرضى السكري من النوع الأول أكثر الفئات عرضة لخطر الإصابة بالحماض الكيتوني السكري (بالإنجليزية: Diabetic ketoacidosis)، وهو أحد المضاعفات التي تهدد الحياة والتي قد تؤدي إلى الغيبوبة أو حتى الوفاة.

يستخدم هذا الفحص للتحقق من الحماض الكيتوني السكري (DKA) عند مرضى السكري، حيث يمكن أن يؤثر سكري الحمض الكيتوني على أي شخص مصاب بالسكري، ولكنه أكثر شيوعاً عند مرضى السكري من النوع الأول ويعود ذلك إلى أن جسم مريض السكري من النوع الأول لا ينتج الأنسولين نهائياً، وهو الهرمون الذي يتحكم في نسبة الجلوكوز في الدم. على عكس مرضى السكري من النوع الثاني فإن الجسم لديهم يفرز الأنسولين، وتكون المشكلة في حساسية الخلايا لاستقبال الأنسولين.

فحص الكيتونات في الدم لفقدان الوزن

يستخدم بعض الأشخاص اختبار الكيتون في الدم كوسيلة لمعرفة ما إذا كانت أجسامهم تقوم بتكسير الدهون وتحليله في الجسم، حيث كلما ارتفع مستوى الكيتون في الدم تشير إلى احتمالية أكبر لفقدان الوزن.

 

قد تحتاج إلى عمل اختبار مستوى الكيتونات في الدم إذا كنت تعاني من مرض السكري وأعراض السكري الحمض كيتوني (DKA)، حيث تشمل أعراض السكري الحمض كيتوني ما يلي:

  • العطش الشديد.
  • كثرة التبول.
  • الغثيان والاستفراغ.
  • جفاف في الجلد.
  • ضيق في التنفس.
  • الإعياء .
  • رائحة النفس شبيهة برائحة الفاكهة أو المعدن.
  • مستوى السكر في الدم أكثر من 240 ملليغرام لكل ديسيلتر.

كل هذه الأعراض يمكن أن تحذر من خطر مضاعفات الإصابة بالسكر الحمض كيتوني، وخاصةً إذا كنت تعاني من داء السكري من النوع الأول.

يتم فحص كيتونات الدم بالخطوات التالية:

  • يتم أخذ عينة دم من الوريد في الذراع وإرسالها إلى المختبر لإجراء الفحص، عادة يستغرق هذا الإجراء وقتاً قصيراً لا يتجاوز الخمسة دقائق.
  • يمكن أيضاً استخدام الفحص المنزلي لاختبار الكيتونات في الدم، حيث يستطيع الشخص استخدام مجموعة الفحص الخاصة المرفقة بكتيب تعليمات الاستخدام، يجب قراءة التعليمات قبل البدء بالفحص، كما يجب عليك غسل اليدين جيداً قبل سحب الدم، حيث يبدأ الإجراء بوخز أصبع اليد لجمع قطرة من الدم ثم وضعها على الشريحة الخاصة وقراءة النتيجة التي تظهر على الجهاز بعد 20 إلى 30 ثانية.
  • قد يُطلب منك أحياناً إجراء اختبار الكيتونات في البول بالإضافة إلى أو بدلاً من فحص الكيتونات في الدم للتأكد من سكر الحمض الكيتوني. وقد يطلب أيضاً فحص مستوى السكر التراكمي ومستوى الجلوكوز في الدم للمساعدة في مراقبة مرض السكر لديك.

لا يحتاج هذا التحليل أي تجهيزات خاصة.

هناك خطر قليل جداً من إجراء هذا التّحليل، حيث ستشعر بوخز وألم بسيط أو ظهور كدمات خفيفة مكان سحب عينة الدّم التي تختفي خلال أيام ولا يوجد فيها أي خطورة.

النسب الطبيعية لفحص الكيتون في الدم

قراءات مستوى الكيتون في مصل الدم (بالإنجليزية: Serum) بوحدة (ميلي مول / لتر)

  • أقل من 0.6 : طبيعي / (سلبي).
  • 0.6 إلى 1.5 : منخفض إلى متوسط.
  • 1.6 إلى 3.0 : مرتفع (تحقق مرة أخرى خلال 2-4 ساعات).
  • أكثر من 3.0 : هنالك ارتفاع كبير في مستوى الكيتون ويجب إبلاغ الطبيب على الفور لتلقي العلاج المناسب.

أسباب القراءة المرتفعة

إن ارتفاع مستويات الكيتون في الدم يمكن أن تشير إلى:

  • الحماض الكيتوني السكري (DKA).
  • الصيام لفترات طويلة.
  • ارتفاع سكر الدم غير المنضبط أو المسيطر عليه.
  • الحمض الكيتوني الكحولي (بالإنجليزية: Alcoholic ketoacidosis).

يمكن أن ترتفع مستويات الكيتون في حالات غير مرتبطة بمرض السكري. قد يرتفع الكيتون في الدم في الفئات التالية:

  • اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات.
  • اضطرابات الأكل.
  • القيئ المستمر.
  • الإدمان على الكحول.

عادةً ما ينظر إلى نتيجة الفحص الكيتوني مع مستوى السكر في الدم. حيث يعتبر مستوى السكر الطبيعي في الدم للأشخاص الذين لا يعانون من مرض السكري هو 70-100 ملغ/ديسيلتر قبل الأكل، وما يصل إلى 140 ملغ/ديسيلتر بعد ساعتين من الأكل.

أسباب القراءة المتخفضة إلى المتوسطة

من الجدير بالذكر أنه إذا كانت نتائج الشخص تشير إلى مستويات معتدلة أو مرتفعة باستمرار فقد يحتاج إلى الأدوية لتعديلها، أو قد يحتاج إلى بعض التغييرات في نمط الحياة.

هناك ثلاثة أسباب رئيسية تجعل الشخص يعاني من مستويات معتدلة أو متوسطة من الكيتونات في دمه:

  • نقص الأنسولين في الدم: قد يحتاج الشخص المصاب بالسكري الى ضبط كميات الانسولين التي يتناولونها.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم: المعروف أيضاً باسم نقص السكر في الدم (بالإنجليزية: Hypoglycemia)، يحدث هذا غالباً في الصباح عندما تنخفض مستويات الانسولين.
  • عدم تناول ما يكفي من الطعام: من الضروري للشخص المصاب بداء السكري أن يأكل بانتظام، حتى لا ينخفض مستوى السكر في الدم.

إذا كانت مستويات الكيتون لدى الشخص معتدلة بعد إجرائه أكثر من اختبار، أو إذا كانت مستويات الكيتون مرتفعة، فيجب عليه استشارة الطبيب على الفور. وإذا كانت لديهم مستويات عالية من الكيتون إلى جانب أي أعراض سكر الحمض الكيتوني، فيجب عليهم طلب الرعاية الطبية العاجلة.

سلبي
سلبي
سوء تغذية ادمان الكحول الحماض الكيتوني السكري اضطرابات الاكل القيء المستمر الحمض الكيتوني الكحولي
تنبيه: هذه المعلومات الدوائية لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني. لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

فيديوهات طبية

فيديوهات طبية عن امراض القلب والشرايين

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
حاسبات الطبي
site traffic analytics