اشعر بالحزن اشعر برغبه دائمه في البكاء اشعر بالملل اشعر بالوحده لا املك ثقه بنفسي لا احب نفسي اشعر احيانا بالخوف لكن لا اعلم لماذا اشعر بالغضب لدرجه الانفجار اشعر بالذنب لا استطيع التركيز لا استطيع تذكر الاشياء الا بصعوبه لا استطيع اتخاذ قرارات اشعر بالتعب مهما بلغت ساعات نومي لا اشعر بالمرح اشعر اني عاجز اقع في المشاكل دائما اشعر بالعصبيه اشعر بعدم التنظيم كان رأسي يدور لا استطيع التفكير بصوره سليمه كأن عقلي توقف اشعر اني قبيح لا اريد التحدث بعد الان ..ليس عندي كلام اقوله اشعر ان حياتي ليس لها اتجاه محدد اشعر ان الحياه لا تستحق ان نعيشها جسمي اصبح ابطأ ..كلامي ,طريقه مشي ,تحركاتي لا اريد الخروج مع اصدقائي لا اهتم بمظهري بعض الاحيان يقفز قلبي ولا استطيع التنفس واشعر كانني سأموت الاحساس يختفي بعد ثواني لكني اخاف ان يتكرر ثانيه بعض الاحيان اشعر اني افقد عقلي اشعر اني مختلف عن الاخرين انا ابتسم لكن بداخلي شخص تعيس احيانا استيقظ في وسط الليل ولا استطيع العوده الى النوم مجددا شهيتي للطعام اختلفت ,اصبح الطعام لا طعم له وزني زاد نقص اشعر بأوجاع بالرأس اشعر بأوجاع في المعده ذراعاي وقدماي يؤلماني رقبتي تؤلمني احيانا رؤيتي تكون غير واضحه انا كسلان اتمنى اموت اتمنى انام وما اقوم في رأيكم لماذا ؟

2011-05-05
1 إجابة السؤال

الأعراض المذكور في الشكوى تذهب في اتجاه الإكتئاب، والاكتئاب من الأمراض النفسية التي يشكو منها الكثيرين وليس صاحب الشكوى فقط. أهم خطوة هي الاعتراف بوجود هذه المشكلة وطلب المساعدة لتجاوز هذه الحالة، لذلك ينصح بالتوجه إلى طبيب نفسي بداية لأنه أكثر خبرة في التعامل مع هذه الحالات فيستطيع من خلال التحدث مع المريض تحديد أسباب وصول الشخص لهذه المرحلة من الإكتئاب ومساعدته على رؤية هذه الأسباب والتفكير بطرق لحلها وتجاوزها. ويوجد طرق عديدة لعلاج الإكتئاب والتخلص منه منها العلاج الننفسي، والعلاج الدوائي. ولا يجب أخذ أي علاج بناء على المسؤولية الشخصية لأن لبعضها تأثيرات سلبية وأعراض خطيرة.

والاكتئاب يؤثر على حياة المريض بشكل كبير فيصبح من الصعب عليه الاستمرار بحياته بشكل طبيعي، لذلك هو يحتاج المساعدة. كما ينصح بداية بالتأكد من عدم وجود مشكلة عضوية مثل وجود كسل في الغدة الدرقية، أو نقص في فيتامين د، وغيرها من الأمراض التي يمكن أن تأتي بصورة تشبه تشخيص الإكتئاب.

للمزيد:

المرجع:

55
الدكتورة رغد جبر
الدكتورة رغد جبر
طب عام - 2020-06-15

الأعراض المذكور في الشكوى تذهب في اتجاه الإكتئاب، والاكتئاب من الأمراض النفسية التي يشكو منها الكثيرين وليس صاحب الشكوى فقط. أهم خطوة هي الاعتراف بوجود هذه المشكلة وطلب المساعدة لتجاوز هذه الحالة، لذلك ينصح بالتوجه إلى طبيب نفسي بداية لأنه أكثر خبرة في التعامل مع هذه الحالات فيستطيع من خلال التحدث مع المريض تحديد أسباب وصول الشخص لهذه المرحلة من الإكتئاب ومساعدته على رؤية هذه الأسباب والتفكير بطرق لحلها وتجاوزها. ويوجد طرق عديدة لعلاج الإكتئاب والتخلص منه منها العلاج الننفسي، والعلاج الدوائي. ولا يجب أخذ أي علاج بناء على المسؤولية الشخصية لأن لبعضها تأثيرات سلبية وأعراض خطيرة.

والاكتئاب يؤثر على حياة المريض بشكل كبير فيصبح من الصعب عليه الاستمرار بحياته بشكل طبيعي، لذلك هو يحتاج المساعدة. كما ينصح بداية بالتأكد من عدم وجود مشكلة عضوية مثل وجود كسل في الغدة الدرقية، أو نقص في فيتامين د، وغيرها من الأمراض التي يمكن أن تأتي بصورة تشبه تشخيص الإكتئاب.

للمزيد:

المرجع:

اسأل الطبيب

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

هل ترغب في التحدث مع طبيب؟

احصل الآن على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك في الخدمة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 ISR فقط
ابدأ الآن
أطباء متميزون لهذا اليوم
site traffic analytics