انا ودائم زعلانا من دون اسباب و حساسية من اي كلامة حتى فكرة اكون من جم

انا ودائم زعلانا من دون اسباب و حساسية من اي كلامة حتى فكرة اكون من جم
icon 2 سبتمبر 2011
icon 345
سلام عليكم انا عمري 14 سنة ودائم زعلانا من دون اسباب و حساسية من اي كلامة حتى فكرة اكون من جماعة ايمو فماذا افعل

إجابات الأطباء على السؤال (1)

لا داعي للقلق، في هذا العمر تحدث أحياناً تقلبات مزاجية سرعان ما تتلاشى بعد التقدم قليلاً بالسن، ويمكن السيطر على هذه المشاعر من خلال اللجوء إلى تدوين ما يخطر ببالك ومن ثم تثبيت بجانب كل واحدة ما كان عليه موقفك حينها وما ينبغي أن يكون في حالة لو تصرفت بطريقة مثالية ، وفي نفس الوقت تحديد طبية مشاعرك الحقيقية وقت أو في لحظة حدوث موقف ما ، وكيف كنت تبغين أن يكون وهكذا تدريجياً ستتجاوزين كل هذه الأزمات والأحزان دون أن تترك أثراً أو ينتبه إليك أحداً 0 2011-09-03 14:30:28
طاقم الطبي
طاقم الطبي
لا داعي للقلق، في هذا العمر تحدث أحياناً تقلبات مزاجية سرعان ما تتلاشى بعد التقدم قليلاً بالسن، ويمكن السيطر على هذه المشاعر من خلال اللجوء إلى تدوين ما يخطر ببالك ومن ثم تثبيت بجانب كل واحدة ما كان عليه موقفك حينها وما ينبغي أن يكون في حالة لو تصرفت بطريقة مثالية ، وفي نفس الوقت تحديد طبية مشاعرك الحقيقية وقت أو في لحظة حدوث موقف ما ، وكيف كنت تبغين أن يكون وهكذا تدريجياً ستتجاوزين كل هذه الأزمات والأحزان دون أن تترك أثراً أو ينتبه إليك أحداً
24/7 اطباء متوفرون لمساعدتك
تحدث مع الطبيب بخصوصية

أرسل تعليقك على السؤال

يمكنك الآن ارسال تعليق علي سؤال المريض واستفساره

كيف تود أن يظهر اسمك على التعليق ؟

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر

في الصحة النفسية

انا عشرون مغترب عن اهلي اكتشفت من صاحبي الي ساكن معي في نفس الغرفه انى اتحرك و اتكلم كلام غير مفهوم كل ليلة اثناء النوم

الحركه والكلام اثناء النوم ليس موضوع خطير قد يكون مزعج لمن ينام معك في نفس الغرفه ابتعد عن المؤثرات العقليه والعشاء المتأخر وان استمر الوضع راجع طبيب نفساني

سؤال من أنثى

في الصحة النفسية

انا اعاني من الثرثرة والكلام لدرجة ملاحظة غيري له تعبت من الموضوع كثير حتى في المواضيع والردود بالنت ردي ياخذ مساحة كبيرة جدا لدرجة انعدمت

يتعلم الإنسان الكلام خلال سنة، ولكنه يحتاج إلى عشرات السنين حتى يتعلم الصمت، فكلما زاد علمه ووعيه قل كلامه، ولكي يصل إلى درجة متقدمة في هذا المجال عليه أن يطالع ويشاهد ويسمع ويحاول أن لا يتكلم إلا بحقائق يسهل تدوينها، الطلاع عليها دون نقد أو بقليل منه، والأمر سهل إذا ما قرر الشخص ذلك متبعاً النقاط التالية قبل كل حديث : تحديد الهدف من الحديث، وضرورته، وماهي الجدوى منه، وكيف يوصل الفكرة ببلاغة أكثر، وبصورة أجمل، مع عدم الخوض في ما يخص الآخرين إلا إذا كان معنياً بذلك وفي هذه الحالة ينبغي اعتماد القيم الأخلاقية التي تعزز من شخصيته لأن كثيراً ما يكون في الكلام الكثير ما يمس الجوانب الأخلاقية العامة التي تنعكس سلباً على الشخص نفسه وعلى الآخرين بدرجات متفاوتة، وهناك من يشبه الكلمة أحياناً بالرصاصة إذا خرجت لن تعود ولن يعد للمتفوه سلطة عليها، فعندما تأخذين هذه المعايير وتضعينها في ذهنك قبل كل حديث ستجدين نفسك تدريجياًأكثر سيطرة وحيطةحتى تتحول إلى سلو شخصي روتيني ينعكس بصورة إيجابية عليك

سؤال من أنثى

في الصحة النفسية

انا اعاني من تلعثم بالكلام في المدرسة يسال المعلم الاجابة عنه لكن آتي للاجابةعنه لا استطيع الكلام هل من علاج الاجابة بااسرع ما يمكن

يعتبر التلعثم حالة شائعة جداً في مرحلة الطفولة المبكرة أي في سن الثالثة، وهي تحدث نتيجةً للنقص في محصلة الطفل اللغوية واللفظية، بالإضافة إلى تزاحم الأفكار التي تتسابق للخروج على شكل جمل قصيرة متقطعة، وهناك أسباب عصبية ونفسية وعاطفية وفكرية وسلوكية واجتماعية، ويزداد ظهورها عندما يكون الشخص متعبا أو متهيجا أو متوترا أو عند الحديث على الهاتف، أو عند الحديث أمام مجموعة من الناس أو مع شخصية يراها مهمة، وعلاج التلعثم يعتمد على نوعه فهناك التلعثم المعتدل، والتلعثم الدائم، والتلعثم الثانوي ولذلك ننصح باجراء فحص طبي للوقوف على تفاصيل تُفيد في تحديد نوعه وشدته، وأخصائي النفسية بإمكانه بعد الفحص تحديد كل ذلك ومن ثم سيصف العلاج الدوائي والسلوكي الذي يتناسب مع الحالة وكلما كان ذلك مبكراً كلما كان أفضل للتخلص منه إلى الأبد.

سؤال من أنثى

في الصحة النفسية

انا ١٩ اعاني من التاته في الكلام من عمر ويسبب لي الم نفسي في عدم قدرتي على الكلام في بعض الكلمات ورجوا المساعدة انا من

هناك أسباب عصبية ونفسية وعاطفية وفكرية وسلوكية واجتماعية ويزداد ظهور صعوبات النطق عندما يكون الشخص متعبا أو متهيجا أو متوترا أو عند الحديث على الهاتف، أو عند الحديث أمام مجموعة من الناس أو مع شخصية يراها مهمة، ولا تلعب الأدوية دوراً هامّاً في علاج التلعثم، ومن هنا يفضل الاتجاه للعلاج النفسي والتخاطبي في فهم مشاكل المريض، حتى يستطيع التخفيف من درجة التوتر المصاحبة للتلعثم، وبالتالي مساعدته على النطق بصورة سليمة عن طريق جلسات علاج التخاطب، بالإضافة إلى جلسات العلاج النفسي وفي غالبية الأحوال فإن نسبة %50 إلى %80 من حالات التلعثم تتحسن تلقائياً بدون تدخل خارجي، ويلاحظ أن التحسن يكون أعلى لدى الإناث منه لدى الذكور، ومن المفيد جداً للأهل مراعاة ما يلي للتغلب على هذه المشكلة * يجب عدم إلزام الشخص على لفظ كلام معين إلا إذا كان يتقبله، ولا بد من الانتباه الى ضرورة الحديث الدائم مع الآخرين ناظراً إلى وجههم وأفواههم، فضلاً عن التحدث ببطء معهم * من المفيد التعود على الكلام البطيء والقيام بعملية شهيق وزفير قبل كل جملة، فالتنفس يؤدي إلى إبقاء الأوتار الصوتية مفتوحة ويُقلل من حدة التوتر. والاستعانة بطبيب نفسية يساعد في وضع برنامج لبعض السلوكيات التي تتناسب مع الحالة بشكل أفضل

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 USD فقط

ابدأ الان ابدأ الان ابدأ الان