قال وزير الصحة المصري يوم الاثنين إن مصر تتوقع البدء في تلقي لقاحات فيروس كورونا من خلال تحالف اللقاحات غافي (GAVI) ومقره جنيف في الأسابيع المقبلة.

وقالت وزيرة الصحة والسكان المصرية هالة زايد في إيجاز، أن تحالف غافي سيوفر لمصر ما يقارب 20% من احتياجاته، حيث سوف ستوفر الاحتياجات الملحة خلال الربع الأول.

وأضافت أنه في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع كحد أقصى، سيكون هناك بداية تدفق لقاحات غافي، والتي ستكون إلى حد كبير لقاحات شركة أسترازينيكا.

حيث أطلق التحالف العالمي للقاحات والتحصين ومنظمة الصحة العالمية مبادرة كوفاكس (COVAX) لتأمين الوصول العادل للقاحات للبلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

للمزيد: مسؤول يؤكد أن كورونا المتحورة لا تؤثر على قدرة اللقاح الصيني

وقالت هالة زايد أن مصر تتوقع أيضًا توقيع عقد ثنائي مع شركة أسترازينيكا بمجرد موافقة هيئة تنظيم الأدوية المحلية على لقاحات الشركة، ومن المتوقع أن تحصل هذه الموافقة في غضون أسبوع.

وقالت هالة زايد أن مصر طلبت من شركة فايزر إرسال بيانات لقاحها إلى الجهة المنظمة المحلية.

وقد تلقت مصر أول شحنة من اللقاحات التي طورتها المجموعة الوطنية الصينية للأدوية (سينوفارم) في ديسمبر، لكن تم تأخير الشحنات الأخرى.

وقالت هالة زايد أن هناك المزيد من لقاحات سينوفارم التي ستصل في غضون أيام.

ويجدر بالذكر أنه قد تم تسجيل 149،792 إصابة و 8197 حالة وفاة منذ بداية الوباء في مصر.

سلام عليكو انا عوز اعرف اضرار الزنجبيل اى

ومع ذلك ، يقول مسؤولو الصحة إن الرقم الحقيقي من المرجح أن يكون أعلى بكثير بسبب المعدل المنخفض نسبيًا لاختبار فيروس كورونا واستبعاد نتائج الاختبارات الخاصة.

وقالت هالة زايد أن مصر قد ضاعفت تقريبا إمداداتها من الأكسجين خلال فترة الوباء وقالت أنه لم يتم تسجيل أي نقص في الأكسجين في المستشفيات خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وقد ربطت بعض وسائل الإعلام المحلية وفاة العديد من المرضى في وحدات العناية المركزة بمشاكل إمدادات الأكسجين، ونفى مسؤولون أن الوفيات نجمت عن نقص الأكسجين.

وقد أضافت هالة زايد أن ضباب الشتاء قد أخَر توصيل الأكسجين لبعض المستشفيات.

للمزيد: الصحة المصرية تبحث خطة جديدة لتوريد لقاح كورونا لمصر

اهمية لقاح الانفلونزا خلال زمن كورونا