أصبح من المعروف بين الناس في الوقت الحالي أن لقاح كورونا يتم إعطاؤه في عضلة الذراع (العضد). ولكن، ما لا يعرفه الكثيرون أن هناك مكاناً آخر في الجسم تمت الموافقة على إعطاء اللقاح فيه، وهو عضلة الفخذ.

وفي حين أن إعطاء اللقاح في الفخذ أمراً نادر الحدوث، إلا أن هناك بعض الأشخاص الذين قد يرغبون بتلقيه هناك. إذا كنت تعتقد أنه سيكون من الأفضل لك الحصول على لقاح كوفيد-19 في فخذك بدلاً من ذراعك، فمن الأفضل مناقشة الأمر مع طبيبك أولاً.

من هم الاشخاص الذين يفضل اعطاؤهم لقاح كورونا في الفخذ؟

هناك بعض الفئات التي يستحسن أن تتلقى المطعوم في عضلة الفخذ وليس العضد، وهم:

ما العلاقة بين لقاح كورونا والوذمة اللمفاوية؟

الوذمة اللمفية هي حالة مزمنة ومؤلمة تسبب تورماً في أجزاء من الجسم، ويمكن أن تحدث هذه الحالة لدى المرضى الذين يحتاجون إلى جراحة لإزالة العقد الليمفاوية من تحت الذراع؛ حيث تؤدي إزالة العقد الليمفاوية إلى تعطيل تدفق السائل الليمفاوي، مما يتسبب في عودة السائل، وتضخم الثدي، أو الذراع في الجانب المصاب.

وقد عانى بعض المشاركين في التجارب السريرية للقاح فايزر وموديرنا من تورم الغدد الليمفاوية عند الإبط أو منطقة الرقبة بعد يومين إلى 4 أيام من التطعيم على نفس الجانب حيث تم إعطاء الحقنة في الذراع. 

ويعد هذا العرض الجانبي طبيعي قصير المدى، ويعني أن الجسم يستجيب للقاح. وفي لقاح موديرنا، كان متوسط ​​مدة التورم من يوم إلى يومين، واستمر في المتوسط ​​10 أيام في أولئك الذين يتلقون لقاح فايزر.

إذا كان شخص ما مصاباً بالوذمة اللمفية في كلا الذراعين، أو إذا كان معرضاً لخطر الإصابة بالوذمة اللمفية في كلا الذراعين، فإن بعض المؤسسات الطبية توصي بإعطاء لقاح كورونا لهؤلاء المرضى في الفخذ كإجراء وقائي خوفاً من أن اللقاح يمكن أن يسبب تورم الذراعين في الأشخاص المصابين بالوذمة، أو قد يخلق أعراضاً مقلقة لم تكن موجودة في أولئك المعرضين لخطر الإصابة بالوذمة اللمفية.

كما قد تكون الاستجابة المناعية أيضاً أقل كفاءة إذا تم إعطاء الحقنة في ذراع بدون عقد ليمفاوية أو ذراع يعاني من ضعف التصريف اللمفاوي.

وتقول شيريل برونيل، المديرة المساعدة لبرنامج أبحاث الوذمة اللمفية في مستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن، إن المرضى الذين تمت إزالة العقد الليمفاوية من ذراع واحدة لهم قد يحصلون على اللقاح في الذراع السليمة بدلاً من الفخذ.

سلام عليكو انا عوز اعرف اضرار الزنجبيل اى

ما العلاقة بين لقاح كورونا وسرطان الثدي؟

يمكن أن تكون الغدد الليمفاوية المنتفخة في الإبط علامة على الإصابة بسرطان الثدي، فإذا كان شخص ما لديه تاريخ من الإصابة بسرطان الثدي لا يعرف أن لقاحات فايزر أو موديرنا يمكن أن تسبب تضخم الغدد الليمفاوية، فقد يعتقد الشخص أن السرطان قد عاد إليه.

ما العلاقة بين لقاح كورونا والماموغرام؟

يمكن أن تسبب لقاحات كورونا تضخم الغدد الليمفاوية في الإبط أو بالقرب من عظمة الترقوة، والتي ستظهر على شكل نقاط بيضاء في تصوير الثدي بالماموجرام ومن المحتمل أن يتم تفسيرها على أنها إصابة بالسرطان.

وتوصي جمعية تصوير الثدي بمحاولة جدولة تصوير الثدي الشعاعي الروتيني قبل جرعة لقاح كورونا الأولى أو بعد شهر واحد على الأقل من جرعة اللقاح الثانية، لكن الخطة البديلة تتمثل في الحصول على اللقاح في الفخذ بدلاً من ذلك.

إذا قمت بحجز موعد الماموغرام، وكنت تفضل الحصول على اللقاح في ذراعك، فيمكنك الاحتفاظ بالموعد والاتصال بمركز تصوير الثدي في وقت مبكر لإخبارهم بتوقيت اللقاح.

إذا تلقيت لقاح كورونا في ذراعك في الأسابيع الستة الماضية، فسوف يتوقع أخصائي الأشعة الخاص بك رؤية تورم العقدة الليمفاوية في نفس الجانب الذي تلقيت فيه اللقاح، وستكون هذه نتيجة طبيعية ما لم يستمر التورم لأكثر من 6 أسابيع.

هل يمكن لهذه الفئات الثلاثة تلقي اللقاح في الذراع؟

يقول الخبراء أنه لا داعي للقلق إذا تم تطعيم الشخص بالفعل في الجانب الذي أصيب فيه بسرطان الثدي، أو إذا تم تطعيمه في الذراع التي تحتوي على عدد أقل من العقد الليمفاوية؛ المهم أن يتلقى اللقاح.

ولمعرفة المزيد، سيتم إجراء مسح لمرضى سرطان الثدي الحاليين والسابقين حول الآثار الجانبية للقاح من أجل فهم أفضل لعدد المرضى الذين يبلغون عن تضخم الغدد الليمفاوية، وكذلك متى وكيف تظهر الأعراض. 

لقاح الانفلونزا

لماذا يتم عادة اعطاء المطعوم في الذراع؟

تم تطوير مطعوم كورونا بحيث يتم حقنه في العضلات، وتكون عضلات الجزء العلوي من الذراع ملائمة للحقن ويعتقد أنها أقل إيلاماً من بعض مناطق الجسم الأخرى. ولكن يمكن حقن اللقاح في عضلات أخرى، بشرط أن تكون بالقرب من العقد الليمفاوية الموجودة في الجسم. 

وتعد العقد الليمفاوية بالغة الأهمية لتوليد الاستجابات المناعية، فعندما يدخل اللقاح في الذراع أو عضلة الفخذ، فإنه ينتقل إلى العقدة الليمفاوية القريبة. وهناك، يتم أخذ اللقاح من قبل خلايا خاصة تقوم بتعليم خلايا الدم البيضاء، المعروفة باسم الخلايا التائية والخلايا البائية، إما أن تصبح خلايا قاتلة (تبحث عن الخلايا المصابة بفيروس كورونا وتدمرها) أو خلايا تفرز الأجسام المضادة.

ويقع الجزء العلوي من الفخذ كذلك بالقرب من العديد من العقد الليمفاوية، وقد ثبت بالفعل أنه يولد استجابة مناعية فعالة بعد التطعيم.

ومنذ عقود، كان يتم حقن لقاحات أخرى في الأرداف. لكن، أدرك العلماء الآن أن طبقات الخلايا الدهنية في الأرداف كثيرة جداً بحيث لا تسمح بسهولة الوصول إلى العضلات واللمف، مما يجعل الاستجابة المناعية غير فعالة. بالإضافة إلى ذلك، لا يتم التطعيم في الأرداف بشكل عام لتجنب إصابة العصب الوركي.