أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة قامت ببحث 40 دراسة مختلفة حول احتمالية وجود رابط بين سرطان الثدي و مرض السكري. والسمنة وزيادة الوزن مرتبطة بكلا الحالتين.

ولكن اظهر اخصائيوا السرطان انه من الممكن وجود رابط مباشر بين الحالتين. وتضمنت هذه الدراسات اكثر من 56,000 امرأة مصابة بسرطان الثدي.

وكانت النساء في مرحلة ما بعد انقطاع الحيض والمصابات بمرض السكري النوع الثاني اكثر عرضة بنسبة 27% للاصابة بسرطان الثدي.

ولم يكن اي رابط بين اصابة النساء بسرطان الثدي اللاتي في مرحلة ما قبل الحيض او المصابات بمرض السكري النوع الاول.

واقترح الباحثون ان ارتفاع مؤشر كتلة الجسم والذي عادة ما يرتبط بالاصابة بمرض السكري قد يكون عامل مساهم.

وقال الباحثون انهم لا يعلمون آلية عمل مرض السكري النوع الثاني التي قد تزيد من احتمال الاصابة في سرطان الثدي.

ومن الناحية الاخرى فان الباحثون يعتقدون ان زيادة الوزن عادة ما ترتبط بالاصابة بمرض السكري النوع الثاني وهذا الاثر قد يكون له نشاط هرموني واحد قد يكون مسؤول عن العملية التي قد تؤدي الى نمو الهرمون.

حساب خطر الإصابة بمرض السكري

تستعمل هذه الحاسبة في تقييم خطر الإصابة بمرض السكري، وتعتمد في ذلك على جنس وعمر الشخص، ومؤشر كتلة الجسم، ومدى النشاط البدني والحركي، وتاريخ الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والتاريخ العائلي للإصابة بمرض السكري، حيث تعطي كل من هذه المعايير عدداً معيناً من النقاط.
يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص كما يلي:
• 4 نقاط او أكثر: زيادة خطر تشخيص مقدمات السكري، أو وجود مرض سكري غير مشخص.
• 5 نقاط أو أكثر: زيادة خطر وجود مرض سكري غير مشخص.

العمر
الجنس
الوزن
الطول
×إغلاق

يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص كما يلي:
• 4 نقاط او أكثر: زيادة خطر تشخيص مقدمات السكري، أو وجود مرض سكري غير مشخص.
• 5 نقاط أو أكثر: زيادة خطر وجود مرض سكري غير مشخص.

نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
خطر الإصابة بالسكري

واوضح الباحثون انهم بحاجة الى اجراء المزيد من الدراسات لاثبات هذا الرابط بين مرض السكري وسرطان الثدي للنساء في مرحلة ما بعد انقطاع الحيض.

المصدر: BBC News 

كيف تحمي نفسك مضاعفات نقص سكر الدم؟