أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة انه قد يوجد رابط بين البكتيريا الملوية البوابية و الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني لدى البالغين.

لدى بعض الاشخاص فان الاصابة بالبكتيريا الملوية البوابية في المعدة في مرحلة الطفولة المبكرة وقد تستمر ومن الممكن ان تؤدي الى الاصابة بقرحة المعدة و قرحة الامعاء الدقيقة, كما ارتبطت الاصابة بهذا النوع من البكتيريا بزيادة احتمال الاصابة بسرطان المعدة.

قام الباحون بتحليل بيانات لاشخاص ووجدوا ارتباطا بين وجود بكتيريا الملوية البوابية و بين ارتفاع مستوى سكر الهيموجلوبين " HbA1c " كمؤشر لاترفاع مستوى الجلوكوز في الدم والاصابة بالسكري.

وهذا الرابط كان اكثر قوة بين المرضى المصابين بالسمنة.

البكتيريا الملوية البوابية قد تؤثر في اثنين من هرموانات المعدة التي تساعد في تنظيم مستوى الجلوكوز في الدم. حيث يقترح الباحثون بان اعطاء المضادات الحيوية للقضاء على البكتيريا الملوية البوابية قد يكون له فائدة كبيرة لبعض المرضى من كبار السن والمصابون بالسمنة.

حساب خطر الإصابة بمرض السكري

تستعمل هذه الحاسبة في تقييم خطر الإصابة بمرض السكري، وتعتمد في ذلك على جنس وعمر الشخص، ومؤشر كتلة الجسم، ومدى النشاط البدني والحركي، وتاريخ الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والتاريخ العائلي للإصابة بمرض السكري، حيث تعطي كل من هذه المعايير عدداً معيناً من النقاط.
يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص كما يلي:
• 4 نقاط او أكثر: زيادة خطر تشخيص مقدمات السكري، أو وجود مرض سكري غير مشخص.
• 5 نقاط أو أكثر: زيادة خطر وجود مرض سكري غير مشخص.

العمر
الجنس
الوزن
الطول
×إغلاق

يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص كما يلي:
• 4 نقاط او أكثر: زيادة خطر تشخيص مقدمات السكري، أو وجود مرض سكري غير مشخص.
• 5 نقاط أو أكثر: زيادة خطر وجود مرض سكري غير مشخص.

نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
خطر الإصابة بالسكري

واظهر الباحثون ان هذه النتائج قد تكون الاساس للدراسات المستقبلية ودراسة ما اذا كان القضاء على هذه البكتيريا قد يكون مفيد لتحمل الجلوكوز.

واوضح الباحثون ضرورة اجراء دراسات مستقبلية لتقييم التأثير الصحي للبكتيريا الملوية البوابية واثر القضاء عليها للاشخاص من مختلف الاعمار و الاوزان.

ماذا تعلم عن القدم السكرية ؟

المصدر: healthday