توصلت دراسة جديدة إلى أن كبار السن الذين ينامون ساعات نوم قليلة كل ليلة قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالخرف أو الموت المبكر.

أجريت دراسة بمشاركة 2600 أمريكي من كبار السن تبلغ أعمارهم 65 عام فأكثر، وخلال الدراسة، وجد ان النوم لمدة ٥ ساعات أو أكثر يعرض كبار السن للإصابة بالخرف أو الموت المبكر خلال السنوات الخمس المقبلة. ويعتبر هؤلاء الأشخاص معرضين لهذه المخاطر بنسبة الضعف، مقارنةً بكبار السن الذين يحصلون على 7-8 ساعات من النوم. وقد اهتم الباحثون في هذه الدراسة بجوانب أخرى للنوم، وليس فقط عدد الساعات، ومن أهم هذه الجوانب:

  • سرعة الاستغراق في النوم.
  • الحاجة إلى القيلولة أثناء النهار.
  • ميل الشخص للشعور بالدوار أثناء النهار. 

وقد وجدت الدراسة أن النوم القصير  أقل خطراً من النوم المصاحب للشخير، إذ يعتبر الشخير المزمن علامة على انقطاع النفس أثناء النوم، والذي يرتبط عادةً بأمراض القلب والخرف.

وقالت الدكتورة صبرا أبوت، الأستاذة المساعدة في طب الأعصاب في طب النوم في كلية الطب بجامعة نورث وسترن في شيكاغو ان قلة النوم قد لا تكون سبباً للخرف، لكنها في بعض الحالات علامة مبكرة على الإصابة به. إذ إن النوم يمكن أن يتقطع لأسباب متعددة في وقت مبكر من عملية الخرف. ومن الأسباب التي تؤدي إلى تقطع النوم عند الإصابة بالخرف ما يلي:

  • يحتوي الدماغ على نواة دماغية تساعد على تنظيم توقيت النوم وإنتاج هرمون النوم الميلاتونين، وقد تبدأ هذه النواة بالتدهور في وقت مبكر عند بدء الإصابة بالخرف.
  • الظروف الصحية الأخرى التي عانى منها المشاركين بما في ذلك أمراض القلب، والسكري، وارتفاع ضغط الدم، وأعراض الاكتئاب.

وقال روبينز إن هناك أسباباً للاعتقاد بأن الحرمان من النوم يمكن أن يلحق الضرر بالدماغ، فقد أظهرت الأبحاث التي أجريت على الحيوانات أن النوم الكافي قد يكون أمراً بالغ الأهمية لتنظيف الدماغ من البروتينات غير الطبيعية المرتبطة بمرض الزهايمر.

استيعاب ما يحدث للجسم في مرحلة البلوغ

وقالت الدكتورة أبوت أنه من الصعب معرفة ما إذا كانت قلة النوم تساعد في الإصابة بأمراض الدماغ، أم أن قلة النوم هي جزء من مظاهر مرض الدماغ، وأضافت أنه ينبغي علاج مشكلة قلة النوم، والحصول على استشارة طبية لمعرفة الأسباب الكامنة وراء قلة النوم مثل توقف التنفس أثناء النوم. لذا فقد اقترح الدكتور روبنز أنه يجب اتباع عادات نوم صحية التي تتضمن الآتي:

  • إبعاد التلفزيونات والأجهزة عن غرفة النوم.
  • تجنب النظر إلى الشاشات الساطعة قبل وقت النوم، لأن الضوء الساطع يؤدي إلى اضطراب في إيقاع الساعة البيولوجية الطبيعي للجسم.
  • الحصول على أشعة الشمس خلال النهار.

الخلاصة

قد تؤدي قلة النوم إلى حدوث أضرار في الدماغ على المدى الطويل، وإحدى هذه الأضرار الإصابة بالخرف. -وأشارت الأبحاث إلى أهمية النوم والحصول على عدد ساعات نوم كافية تتراوح بين 7-8 ساعات كل ليلة.

للمزيد: نقص في هذا الفيتامين قد يسبب لك الخرف

أعاني من اكتئاب شديد بالعلاج عند طبيب نفسي المشكلة لاانام ولا استطيع نوم بدون أخذ حبوب تساعد للنوم أخبرت طبيب بذلك ووصف لي دواء ان استمر عليه ولا يسبب الادمان عند تركه لاانام