أخبار الطبي. يعتبر فقدان الوزن هو أمر صعب بما فيه الكفاية، ولكن أي شخص اتبع في أي وقت مضى نظام غذائي وحده يعلم أن الحفاظ على فقدان الوزن أمر صعب.

 يعتقد الباحثون الآن انهم اكتشفوا السبب؛ حيث عندما ينخفض الوزن ،  يزيد إفراز الجسم للهرمونات التي تساعد على تحفيز الشهية ، و زيادة الرغبة في تناول الطعام لمدة تصل الى عام بعد ذلك.

في الدراسة التي نشرت في مجلة نيو انغلاند للطب ، تابع الباحثون وزن 50 مريضا يعانون من زيادة الوزن او البدانة الذين اتبعوا نظام غذائي ذو سعرات حرارية قليلة لمدة عشر أسابيع . ومن هذه المجموعة  ، لم يتمكن سوى 34 مريضا بالالتزام بالنظام الغذائي, و كان معدل الخسارة في الوزن حوالي 30 باونداً بعد عشرة  أسابيع، ولكن بعد عام  كانت الخسارة في اأوزنهم  نحو 12 باوند.

أجريت اختبارات الدم لقياس مستويات تسعة هرمونات التي  يمكن أن تؤثر على الشهية  في بداية الدراسة  ، وفي الأسبوع العاشر عندما توقف  المرضى في اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، وبعد سنة واحدة.

ثم قارن الباحثون مستويات الهرمونات للمرضى  قبل بدء برنامج انقاص الوزن مع تلك التي قيست بعد مرور عام على فقدان الوزن الأولي.

وجدوا أن ستة من تسعة هرمونات التي تؤثر على  الشهية  التي كانت لا تزال لم تعود إلى وضعها السابق عند قياسها   في بداية الدراسة.

ماسبب الشعور بالارتياح عند اغتسال المنطقة الحساسة بالماء الدافئ او الساخن بعكس الماء البارد حيث يسبب لي شعور مزعج ..

إن واحدا من الهرمونات ، وهو هرمون جريلين، المعروف لتحفيز الشهية ارتفع مستواه بعد خسارة الوزن,و استمر هذا  الارتفاع  بعد عام ، في حين أن انخفض مستوى هرمون الليبتين و هو هرمون يثبط الشهية.

عموما ، وجد أن المرضى  لديهم الرغبة في تناول الطعام بعد سنة كان أكبر من ذي قبل البدأ في برنامج إنقاص الوزن.

و توصل الباحثون من جامعة ملبورن الذين نفذوا هذه الدراسة : " إن عدم زيادة الوزن أفضل من محاولة خسرانه".  

 تناول وجبة الإفطار ضرورية  لصحة الجسم

المصدر:yahoo