أخبار الطبي-عمّان

البُدناء الذين خضعوا لجراحة فقدان الوزن يكونون في خطر أقل للوفاة في الخمس إلى عشرة سنوات اللاحقة للعملية من أولئك الذين لم يخضعوا لأي جراحة.

وذلك وفقاً لدراسة جديدة نُشرت في مجلة جاما (JAMA).

تم تقييم 2,500 مريض خضعوا لجراحة تخفيف الوزن بين عامي 2000 و 2011، بلغ متوسط أعمار المشاركين 52 عاما، وأما متوسط مؤشر متوسط كتلة الجسم (BMI) فقد بلغ 47.

وخضع  74% من المشاركين  لعملية تغيير المسار( gastric bypass)، و 10% منهم لربط المعدة (gastric banding) و 1% لقص المعدة (sleeve gastrectomy) و1% لعمليات أُخرى.

وتمت مقارنة المشاركين مع 7,642 من الأفراد الذين لم يخضعوا لجراحة فقدان الوزن، وبلغ متوسط أعمارهم 52 عاما، وكان متوسط مؤشر كتلة الجسم لديهم 46.

حوالي 55٪ من المشاركين في الدراسة كانوا يعانون من مرض السكري، وغيره من الأمراض المرتبطة بالسمنة، مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والتهاب المفاصل.

هل الاشعه فوق الصوتيه توضح محتويات الكتله الدهنيه!؟

خلال 14 عاما من المتابعة، كانت هناك 263 حالة وفاة بين المرضى الذين أجريت لهم جراحة لعلاج البدانة و1,277 حالة وفاة في المجموعة التي لم تخضع لأي جراحة. وهذا يشير إلى أن جراحة إنقاص الوزن قد تزيد في فرصة البقاء على قيد الحياة على المدى الطويل.

للمزيد:

بالون المعدة : وسيلة حديثة للتنحيف بدون جراحة

حاسبة مؤشر كتلة الجسم 

ماذا يحدث خلال العملية الجراحية

المصدر: medicalnewstoday