أخبار الطبي. وجد باحثون أمريكيون في دراسة علمية نشرت في صحيفة تيليغراف البريطانية، أن تناول السمك قد يحميك من الأصابة بمرض الزهايمر و من فقدان الذاكرة؛ فقد توصلت الدراسات التي أجريت على مجموعة من المسنين،ان تناول السمك مرة اسبوعيا قد يقلل احتمال الأصابة بنسبة ثلاث الى خمس مرات من الأشخاص الذين لا يتناولونه، و أشارات الدراسات الى أن السمك يجب أن يكون مطهواّ بطريقة ملائمة بحيث تحافظ على محتواه من الأحماض الدهنية (مجموعة اوميغا 3)التي تلعب دورا مهما في الحفاظ على سلامة خلايا الدماغ..

شيّ السمك أو طهوه تحفظ أكبر كمية ممكنة من مجموعة الأوميغا، التي تعمل على زيادة تدفق الدورة الدموية الى الدماغ؛ الذي بدوره يقلل من تراكم الترسبات المضرة،مما يقلل الالتهابات و بالتالي يحمي من خطر الأصابة بالزهايمر.

على النقيض تماماّ السمك المقلي، يحوي كميات قليلة جداّ من أحماض الأوميغا الدهنية، التي لا تكفي للحماية من تضرّر خلايا الدماغ و الخرف و النسيان المرافق لتقدّم السّن،الذي يعرف ب "الضعف الأدراكيّ المتوسط"،(MCI(

 و قد تم اجراء الدراسات على مجموعة مكونة من 260 من المتطوعين الأصحاء الن تبلغ متوسط أعمارهم  76عاماّ .

اقرأ أيضاً:

الزهايمر، اعراضه، وطرق التعايش مع المريض

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية

حقائق طبية في اليوم العالمي لمرض الزهايمر

سيكولوجية التقدّم في العمر

علاج تجريبي للزهايمر



سبل  الوقاية  من  الأمراض  الغذائية

 المصدر: telegraph