أخبار الطبي.اظهر باحثون ان الاشخاص المصابين بامراض القلب والذين يريدون ممارسة التمارين يجب ان يحصلوا بداية على الموافقة من اطبائهم ومن ثم اتباع بعض مقاييس الصحة والسلامة.

ونصح الباحثون بأن تتضمن كل جلسة ممارسة للتمارين على الاقل خمسة دقائق للاحماء وخمسة دقائق للتهدئة والذي يقلل احتمال الاصابة بنقص الاكسجين للقلب استجابة للجهد الجسدي المفاجئ او التوقف المفاجئ عن ممارسة التمارين.

كما اضاف الباحثون الى اجراء التمارين ذات الكثافة المتوسطة كالمشي النشط لمدة 30 دقيقة على الاقل ويفضل جميع ايام الاسبوع.

ويجب على المصابين بامراض القلب ان يراقبوا شدة التمارين التي يمارسوها والبقاء ضمن معدل نبضات القلب الشخصي والذي يتم تحديده من اختبار جهاز المشي الذي يتم اجراؤه تحت الاشراف الطبي.

واوضح الباحثون الى ضرورة الانتباه عند اجراء التمارين الشديدة فانه يجب مناقشة ذلك مع الطبيب والتأكد من اجراء فحوصات تمارين الجهد تحت الاشراف الطبي قبل البدء بممارسة مثل هذا النوع من التمارين.

ونبه الباحثون الى ضرورة اعلام المدرب والطبيب عن اي اعراض غير طبيعية تظهر قبل او بعد او خلال ممارسة التمارين.

 وتتضمن هذه الاعراض الم في الصدر والتعب الشديد وسوء الهضم والحرقة وصعوبة التنفس الشديد وألم الاذن والرقبة وعدوى القناة التنفسية العلوية والصداع الشديد.

اعاني من مشكلة منذ 5 اشهر تسبب لي ازعاج هو ان لدي انتفاخ تحت القفص الصدري مع عدم راحة في تلك المنطقة تسبب لي سرعة دقات القلب وتوتر ويقع بشكل متقطع مثل ان يأتي اليوم ويختفي وذلك حدث بعد أن تعرضت لموقف سبب لي القلق

واذا كان المريض قد وصف له تناول النايتروجليسيرين فيجب ان يحمله المريض معه اثناء ممارسة التمارين وعدم بذل الجهد لدرجة الاصابة بألم الصدر واذا حدث ذلك فانه يجب الاتصال باقرب مركز طوارئ.

كما ينصح الباحثون من التأكد من ان تكون اماكن ممارسة التمارين مجهزة بمعدات في حالة حدوث حالات طارئة في القلب. 

المصدر: (HealthDay News)

كيف تعرف اعراض الجلطة القلبية؟