أخبار الطبي. تشير دراسة جديدة أنه عندما يكون الشخص في وظيفة مؤقتة أو براتب قليل فإنها تكون ضارة لصحته النفسية كأنه عاطل عن العمل.

 
والحصول على وظيفة يؤدي إلى تحسن الصحة البدنية والعقلية ، والصحة العقلية للأشخاص العاطلين عن العمل تميل إلى التحسن بمجرد الحصول على وظيفة .


ومع ذلك قرر الباحثون في الجامعة الوطنية الاسترالية بحث تأثير الوظائف ذات النوعية الرديئة على الصحة العقلية. وشملت هذه الوظائف التي لا تتلقى دعما كافيا ، والتي فيها الأجور منخفضة و الأمن الوظيفي فيها ضعيف .

وحلل الباحثون بيانات أكثر من 7000 شخص. و تم توجيه الأسئلة لهم إذا كانوا يشعرون بالارتياح من الرواتب المدفوعة لهم .


وكما كان متوقعا الناس الذين كانوا عاطلين عن العمل فإن الصحة العقلية لهم كانت ضعيفة مقارنة مع نظرائهم في العمل.


وفي الواقع كان الصحة العقلية لأولئك الذين كانوا عاطلين عن العمل أفضل من الناس في وظائف سيئة.

عدم التمتع بالنشاطات اليومية تبلد مشاعر ضعف إنتاجية.

المصدر: health.lifestyle.yahoo

مدخل إلى الطب النفسي