أخبار الطبي-عمّان
قد تم وضع الأسماك سابقاً في أعلى قائمة الأطعمة التي يجب على الحامل تجنبها، نظراً  لمشاكل تلوث الأسماك بالزئبق.
ومع ذلك، فإن دراسة جديدة - نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية - تشير إلى أن الفوائد التنموية التي يمنحها استهلاك الأم الأسماك أثناء الحمل قد تعوض المخاطر المتصلة بالزئبق.
شارك أكثر من 1,500  من الأمهات والأطفال في الدراسة.
تم تقييم تطور الأطفال باستخدام مجموعة متنوعة من مهارات التواصل والسلوك واختبارات المهارات الحركية.
بدأت الاختبارات في عمرالعشرين شهر بعد الولادة وتمت متابعة الأطفال حتى عمر العشرين عاماً.
تم جمع عينات الشعر أيضا من الأمهات خلال فترة الحمل حتى يتسنى للفريق قياس مستويات التعرض للزئبق قبل الولادة.
 التعرض للزئبق قبل الولادة لم يكن مرتبط مع انخفاض درجات أي من الاختبارات التي خضع لها الأطفال.
كما تمت متابعة الأطفال حتى سن البلوغ، وقد ثبت أنه لم يكن هناك ارتباط بين استهلاك الأسماك من قبل الأمهات الحوامل وضعف التنمية الادراكية عند أطفالهم.
للمزيد:
المصدر: medicalnewstoday