أخبار الطبي:

بدايةً سرطان الرئة له نوعين:

سرطان الرئة ذو خلية صغيرة (Small Cell Lung Cancer) ويشكل 15% من الحالات

سرطان الرئة ذو خلية ليست صغيرة (Non-small Cell Lung Cancer )يشكل 85% من الحالات

يمر مرض سرطان الرئة بأربع مراحل (1،2،3،4) ، بعد القيام بالعديد من الدراسات أهمها دراسة أجريت على 81.000 شخص مصاب بسرطان الرئة لتوقع تقديرات للنجاة من هذا المرض تم أخذ قرار تقسيم كل مرحلة من المرض الى مرحلتين (أ،ب) ، كان الهدف من الدراسة تنبؤ فرص نجاة المرضى بعد خمس سنوات من تشخيص المرض لديهم.

وكانت نتائج الدراسة كالتالي:

سرطان الرئة ذو خلية ليست صغيرة

المرحلة الأولى:

ارتبطت المرحلة المبكرة من المرض بفرص نجاح أكبر للعلاج حيث من الممكن استئصال الورم جراحياً.

59% - 73% من مرضى المرحلة الأولى "أ" عاشوا 5 سنوات بعد تشخيصهم بالسرطان

أما مرضى المرحلة الأولى "ب" كانت بين 43% - 58%

المرحلة الثانية:

36%-46% من مرضى المرحلة الثانية "أ" عاشوا 5 سنوات بعد تشخيصهم بالسرطان

أما مرضى المرحلة الثانية "ب" كانت بين 25-36%

المرحلة الثالثة:

بدأت فرص النجاة تقل في المراحل المتقدمة لتصل في المرحلة الثالثة "أ" الى 19%-24% أما الثالثة "ب" كانت 7-9%

هل الكيس الدهني هو الورم الشحمي الدهني؟

المرحلة الرابعة:

تعتبر هذه مرحلة متقدمة و خطرة جداً لدرجة انتشار الخلايا السرطانية ووصولها إلى أعضاء أخرى فتصبح فرص النجاة ضئيلة جداً وتساوي فقط 2%-13% من المصابين نجوا  لخمس سنوات قادمة بعد تشخيصهم بسرطان الرئة.

سرطان الرئة ذو خلية صغيرة:

يقسم هذا النوع من سرطان الرئة الى مجموعتين إحداهما لم ينتشر السرطان فيها لباقي أعضاء الجسم والأخرى المحدودة في انسجة الرئة فقط.

و نتائج الدراسة تقول أن 30% من المرضى اقتصر وجود الخلايا السرطانية لديهم في الرئة وبعد التشخيص و العلاج المناسب 25% منهم يعيشون سنتين على الأقل.

ولكن للأسف 68% من مرضى سرطان الرئة ذو الخلية الصغيرة يتم تشخيصهم بعد انتشار الورم لديهم للجسم و تكون هذه الفئة فرص نجاتهم قليلة جداً حتى مع العلاج وتقدّر بـ5% يعيشون لخمس سنوات بعد التشخيص.

و بالنهاية ننصح جميع المدخنين بشدة لترك التدخين باعتباره المسبب الأهم لسرطان الرئة في العالم فالأرقام التي طرحناها كانت غير مبشرة أبداً. 

المصدر:

Lung cancer Prognosis - News-Medical

اقرأ أيضاً:

التدخين صباحا يزيد خطر الإصابة بسرطان الفم والرئة

فحوصات جينية تزيد من فرصة نجاة مرضى سرطان الرئة

الجوانب النفسية والسلوكية في الرعاية التلطيفية

أدوية قد تقلل نسبة وفيات سرطان الرئة