أخبار الطبي. المدخنين الذين يدخنون في غضون خمس دقائق بعد الاستيقاظ لديهم مستويات أعلى من تدخين التبغ المسرطن ويمكن أن يكونوا أكثر عرضة لسرطان الفم و سرطان الرئة.

 

 أجريت دراسة مقطعية من 1945 مشاركا قدموا عينات البول لتحليل المؤشرات الحيوية للتبغ.

 

وفقا للباحثين، يدخن 32 بالمائة من المشاركين أول سيجارة في اليوم في غضون خمس دقائق من الاستيقاظ.

وكان مستوى المادة الناتجة عن  المادة المسرطنة المحددة من التبغ(NNAL)  ، الضعف عند  المشاركين الذين يدخنون في غضون خمس دقائق بعد الاستيقاظ من المشاركين الذين امتنعوا عن التدخين لمدة ساعة على الأقل بعد الاستيقاظ.

كان(NNAL) مرتبطا بشكل كبير مع عوامل أخرى بما في ذلك العمر، عمر التدخين العادي، والوقت لأول سيجارة، عدد الأيام الذين  يدخنون فيها في الأيام ال 30 الماضية .

هل الغدد اللمفاويه موجوده في البطن وهل في منطقة البطن يصير بها التهاب او لا؟

بعد التعديل ،كان زيادة مستوى (NNAL) مرتبطا بشكل كبير مع قصر الوقت لأول سيجارة . 


إن قصر الوقت لأول سيجارة قد يكون عاملا هاما في تحديد مخاطر عالية للمدخنين في الصباح الباكر.

المصدر: Health Day News 

الجوانب النفسية والسلوكية في الرعاية التلطيفية