أخبار الطبي. يوجد هناك أدلة متزايدة قد تساعد الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات المناعة الذاتية المنهكة مثل التصلب المتعدد ، وقد تكون تلك الأدلة في متناول اليد من مصدر غير عادي ألا وهو الديدان الطفيلية.

في دراسة أمريكية، اقترحت  اختبارات سليمة  أُجريت في وقت مبكر تناول  بيض الديدان السوطية للخنزير والتي تشمل خصائص مضادة للالتهابات حيث تحد من حجم الآفات في الدماغ لدى مرضى التصلب المتعدد. كما تجري حالياً  تجربة مماثلة أخرى في الدنمارك . وبالإضافة إلى ذلك يقوم الأكاديمييون في جامعة نوتنغهام في بريطانيا بدراسة الفوائد الصحية المحتملة من الديدان الخطافية وهو نوع آخر من الديدان الطفيلية .

 
إذا  أثبتت هذه التجارب  نجاح العلاج بالديدان الطفيلية المعروفة باسم العلاج الدودي فإنه قد يوفر علاجاً بسيطاً ورخيصاً وطبيعياً ونستطيع السيطرة عليه لحالة الإنهاك الذي يصيب  2.5 مليون شخص في العالم.

 

التصلب المتعدد هو مرض التهاب الدماغ والحبل الشوكي حيث يهاجم نظام المناعة النشط الألياف العصبية المسؤولة عن  إرسال إشارات إلى بقية الجسم. وتشمل أعراضه ضعف البصر، وضعف العضلات وتقلصها لا إرادياً، والتعب، وفقدان الذاكرة والاكتئاب.

 
ويمكن للعلاج أن يُبطئ تطور المرض ولكن العديد من الأدوية في الأسواق التجارية يكون لها آثار جانبية غير مرغوب بها بما في ذلك : تساقط الشعر، آلام في العضلات، الحمى والغثيان, الأرق وأعراض شبيهة بأعراض الزكام وهناك مخاطر أخرى شديدة  وهي تلف أعضاء الجسم والتهاب الدماغ..

اعاني من نوبات كهربائيه بلرأس أكثرها عند التفات العين يمين أو يسار

المصدر: foxnews



 «السبخ»نوبات من النوم النهاري المرضي